صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

أحزاب ونقابات

«الجنائيون» فى «النور» سلسلة تتوالى.. والحزب يتبرأ

7 مايو 2015



كتب - محمود محرم
لم يكد يسدل الستار على جريمة يرتكبها أحد أعضاء حزب النور إلا وظهرت أخرى متورط بها عضو آخر، فما يلبث الحزب أن يسارع بالتبرؤ من العضو معلناً فصله.
 فكشفت تحقيقات النيابة العامة الأسبوع الماضى عن تورط عضو بالحزب فى الانضمام إلى تنظيم أنصار بيت المقدس الإرهابى والبداية كانت مع النائب على ونيس النائب البرلمانى السابق بعد أن تم القبض عليه متلبسا مع فتاة فى الطريق بتهمة ممارسة فعل فاضح فى سيارته إلا ان الحزب كعادته تنصل منه ونفى علاقته به وانه كان مرشحا عن حزب الاصالة فى الوقت الذى كان هناك تحالف قائم بين النور والأصالة آنذاك.
تلت هذه الواقعة فضيحة  النائب البرلمانى وعضو حزب النور السلفى أنور البلكيمى والذى ادعى سرقته على طريق القاهرة إسكندرية الصحراوى والاعتداء عليه من قبل مجهولين الا ان كذبته انكشفت وخرجت تقارير من المستشفى الذى يعالج به على انه أجرى عملية تجميل بأنفه ولم يتعرض لأى اعتداءات.
الصدمة الثالثة كانت فى فضيحة عنتيل الغربية الذى تمكن من تصوير 12 فيديو فاضحا مع عدد من السيدات والفتيات وتصويرهن فى أوضاع مخلة فى حين اكتفى النور بالتأكيد على انه كان يقوم بعمل لافتات للنور فقط.
الفضحية الأخيرة للحزب جاءت الأسبوع الماضى بعد أن أثتبتت التحقيقات انتماء أحمد محمود محمود الملاح أحد اعضاء تنظيم بيت المقدس الإرهابى لحزب النور إلا أن النور اكد على أن الملاح لم يلتزم بقرارات الحزب  فتم فصله بتاريخ 3 أغسطس2013 ولم يستخرج كارنيه عام 2014 ولا عام 2015.
وقال ماهر فرغلى الباحث السياسى إن حزب النور لم يكن مستعدا للعمل السياسى وكل هدفه منذ نشأته جمع الناس حتى يكون منافسا للإخوان، وأشار فرغلى إلى أن النور جمع أناساً من كل المحافظات خلال فترة وجيزة حتى يكون ندا للإخوان وهم فى الأساس أناس غير مؤسسين وكان هدفهم جمع الأموال وكان من الممكن أن يدفع أى شخص 200 ألف جنيه مقابل ان يكون على رأس القائمة.
وأضاف شىء طبيعى ان ينضم اناس جنائيون للحزب تحت أى مسمى لأن الحزب لم يكن يضع شروطاً سوى الاهتمام بالمال مشيرا إلى أن الحزب يحاول عمل مراجعات فكرية ولكن الحياة سريعة وكل فترة تظهر مثل هذه الحالات الجنائية، وتابع فرغلى النور متأثر بالانشقاقات الداخلية واعتقد أنه لن يفوز بأكثر من 8%من مقاعد البرلمان القادم.
وأكد محمد  الاباصيرى الداعية السلفى على أن النور يهتم بالمظاهر فقط وليس التدين الحقيقى وهناك فتاوى شكلية يصدرها مشايخ الدعوة من أجل الخداع، وتابع الأباصيرى التطرف عند النور غير مختلف عن أنصار بيت المقدس وزيارة برهامى المتكررة لسيناء أثناء حكم المعزول مرسى وتطوع وقابلهم وقال لهم إنهم ليسوا ضدهم ويحملون نفس الفكر ولكن حمل السلاح حاليا غير مناسب لكن الفكر واحد ولكن نؤجل حمل السلاح، وأشار إلى أن النور كل ما يفتضح امر أحد اعضائه يبادر هو بنفى هذا الامر تحت اى مبرر ولو برهامى نفسه اختلف مع النور سيتبرأ منه وسبق وان اعلن الحزب أنه غير ملزم بفتاوى برهامى.
 وقال ياسر فراويلة القيادى السابق بالجماعة الإسلامية إن جنائيى النور أعضاء أساسيون فى الحزب والإنكار لن يقدم أو يؤخر لأن النور نفسه كان شريكا فى الحكم فى عهد الاخوان وانهم انفسهم انكروا من قبل عضوية البلكيمى وونيس وعنتيل المحلة والسؤال: هل بعدما تركوا النور حسبما يدعون تخلوا عما تعلموه فيه أم طبقوه؟؟ مضيفا اكرر دعوتى للدولة بمساءلة النور عن فترة تواجده فى الحكم مع الاخوان التى ينكرها كما ينكر أى صلة له باعضائه الجنائيين.
ومن جانبه قال جمال متولى القيادى بحزب النور السلفى إن نجاح الحزب وتجذره داخل جميع المحافظات والقدرة على المنافسة السياسية السبب فى هذه الاتهامات.
وأشار إلى أنه لم يثبت أن هؤلاء المدعين من حزب النور لمجرد الشكل أو صنايعى أو كان عضوا سابقا إلا أنه تم فصله قبل حدوث الفضيحة له مضيفا لم يثبت على مستوى العالم ان يفصل الحزب أحد أعضائه لمجرد الكذب مثلما فعل النور.
وأضاف لروزاليوسف  قيم الاسلام هى من تحكمنا وكل من يرتكب مخالفة نطرده خارج الحزب.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

سَجَّان تركيا
ضوابط جديدة لتبنى الأطفال
مفاجآت فى انتظار ظهور «مخلص العالم»
ادعموا صـــــلاح
«البترول» توقع اتفاقًا مع قبرص لإسالة غاز حقل «أفردويت» بمصر
الحلم يتحقق
نجاح اجتماعات الأشقاء لمياه النيل

Facebook twitter rss