صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

16 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

«فلاح» يستغل نفوذ شقيقه «الضابط» فى ردم ترعة «الصعايدة»

6 مايو 2015



البحيرة - جمالات الدمنهورى


سادت حالة من السخط والاستياء الشديد بين أهالى عزبة الصعايدة التابعة لعزب الأوقاف بمركز دمنهور بسبب قيام فلاح باستغلال الانفلات الأمنى وسلطة شقيقه الذى يعمل ضابطا فى المطار بردم ترعة القرية التى تروى 8 أفدنة منزرعة قمحًا ملك فقراء الفلاحين ما تسبب فى تبويرها.
«روزاليوسف» حاولت رصد مشكلة فلاحي الصعايدة، والتواصل مع المضارين ونقل الشكوى للسادة المسئولين.
فى البداية اتهم محمد عبدالرحمن المغنى أحد الفلاحين المتضررين، نجيب موسى الصعيدى فلاح، بردم ترعة الرية التى تروى أراضيهم المنزرعة قمحًا والتى يبلغ طولها 12 مترا وعرضها 3 أمتار، قائلا: أمتلك فدانًا وأعول أسرة مكونة من 10 أفراد ورثة.
أما عرفة إبراهيم مكاوى فيمتلك فدانًا آخر ولديه 4 أولاد بينهم طفل معاق يقول إن نجيب موسى يقوم بتهديده هو وأسرته كلما حاولوا حفر الترعة من جديد لعودة المياه لرى أراضيهم، الأمر الذى يهدد المحاصيل المنزرعة بالهلاك بسبب غياب المياه.
ويقول أحمد السيد، من أبناء القرية إنه استغل انشغال الشرطة باستتباب الشارع، ناهيك أنه استعان ببعض البلطجية بقصد توسيع منزله المجاور للترعة، مشيرا إلى أن كبار الفلاحين وعددًا من أهالى القرية تدخلوا لمراعاة ظروف المضارين، إلا أن رد المخالف: «أعلى ما فى خيلكم اركبوه ولو رئيس الجمهورية جه مش هترجع الترعة مرة أخرى» مستغلا تواجد شقيق له يعمل ضابطًا بمطار القاهرة.
ويوضح أحمد السيد أن جمعية الصبرية التعاونية الزراعية التابعة للقرية قامت بعمل معاينة وأوصت بإعادة حفر الترعة مرة أخرى لانقاذ الأراضى من البوار، مشيرا إلى أنه تم استدعاء المتعدى إلى النيابة العامة لمركز دمنهور للإدلاء بأقواله ولم يحرك ساكنًا حتى الآن والأرض بارت.
ويطالب المتضررون الدكتور محمد سلطان محافظ البحيرة ووزير الرى التدخل لحل وحسم المشكلة التى حولت أراضيهم من أراض منتجة لمحصول القمح إلى صحراء.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
إحنا الأغلى
قرض من جهة أجنبية يشعل الفتنة بنقابة المحامين
كاريكاتير
كوميديا الواقع الافتراضى!

Facebook twitter rss