صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

22 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

إسرائيل تعيد الأفارقة لإثيوبيا لمحاصرة مصر فى منابع النيل

5 مايو 2015



كتب - أيمن عبد المجيد


فى الوقت الذى يسعى فيه رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتانياهو لتشكيل حكومة ائتلافية جديدة، بعد فوزه فى الانتخابات الأخيرة، تعالت حدة الاحتجاجات التى تنظمها الأقلية اليهودية الإفريقية، «يهود الفلاشا» ضد العنصرية التى تمارسها إسرائيل ضد اليهود السود.
ورغم كون الاحتجاجات مقصورة على يهود الفلاشا»، إلا أن «روزاليوسف» تكشف مخططا صهيونيا أكثر خطورة، تتبناه مافيا دولية ترتبط بأجهزة الموساد وتمتد أذرعها إلى إثيوبيا والسودان وإريتريا وقبائل الرشايدة الحدودية، تعمل على تهريب الأفارقة من المسيحيين والمسلمين إلى تل أبيب. وقال عدد من الإريتريين والإثيوبيين الذى ضبطتهم قوات حرس الحدود المصرية، خلال محاولتهم عبور سيناء إلى تل أبيب، إنهم سعوا للهجرة إلى إسرائيل بعد أن استحالت الحياة فى أوطانهم وأقنعهم رفقاؤهم ممن نجح فى الهرب إلى تل أبيب بأنه بلد «الحريات والجبن واللبن»، وأنه من ينجح من الأفارقة فى النفاذ إلى إسرائيل يعملون فى الخدمة بالبيت والمزارع بالمناطق الحدودية.
وعلمت «روزاليوسف» أن تهريب الأفارقة، يتعدى المحاولات الفردية إلى مافيا برعاية صهيونية وفق استراتيجية محكمة للتغطية على احتياجهم للعمالة فى أوقات تعبئة جيش الاحتلال. والأخطر فى المخطط هو منح أصحاب القدرات الذهنية والخبرات من الأفارقة، تدريبات خاصة والجنسية الإسرائيلية ثم الدفع بهم إلى بلدانهم مرة أخرى، لإنشاء شركات جاسوسية خاصة فى إثيوبيا لمحاصرة مصر فى منابع النيل.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

20 خطيئة لمرسى العياط
آلام الإنسانية
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5
مصر تحارب الشائعات

Facebook twitter rss