صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

26 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

أحزاب ونقابات

منشقو الإخوان يبدأون مراجعات فكرية برعاية ناجح إبراهيم والجزار

5 مايو 2015



كتبت ــ ناهد سعد


كشف الدكتور ناجح إبراهيم، القيادى السابق بالجماعة الإسلامية، عن لقاء جمعه بمكتبة بالإسكندرية، وعدد من منشقى جماعة الإخوان المصنفة على قوائم الإرهاب، بينهم القيادى الإخوانى المنشق أحمد الجزار، حيث تم الاتفاق على تبنيهم مراجعات فكرية لطرحها على شباب الجماعة داخل السجون، وخارجها.
وأضاف ناجح، المراجعات تنطلق من اعتراف سجناء شباب الإخوان بالأمر الواقع، وشرعية النظام القائم ، والرئيس السيسي، ونبذ العنف، ولا تشمل المتورطين فى أعمال عنف أو التحريض على العنف.
واستطرد ناجح أن تلك الأفكار مستوحاة من المراجعات الفكرية للجماعة الإسلامية المقرة فى تسعينيات القرن الماضى، ويمكن أن تحقق مع شباب الإخوان الذين تستخدمهم الجماعة فى حربها ضد الدولة.
 تقدمت حركة  شباب الإخوان المنشقين، بطلب لمؤسسة الرئاسة، لفتح الباب أم المراجعات الفكرية التى يقوم بها شباب الجماعة، فى محاولة منهم لتصحيح المسار، ونبذ العنف الذى ينتهجه قيادات الإخوان، مؤكدين  على أن الشباب هم من يقومون بعمل المراجعات الفكرية، ورصد الأخطاء التى وقعت فيها الجماعة عقب ثورة يناير حتى الآن، وأن هذا الدور يحدث بدون تدخل من مؤسسات الدولة، أو الوزارات المعنية.
وحذروا من وجود بعض المنتفعين من الجماعة الذين يستغلون الوضع الحالى لنسب النجاحات التى يحققها الشباب فى المراجعات لانفسهم، وأن هؤلاء المنتفعين يفعلون هذا بهدف الوصول إلى مناصب عليا بالدولة، ومكاسب شخصية لهم.
وقال سمير عامر المتحدث باسم الحركة إن سبب تبرؤ الحركة من تلك الشخصيات التى تستغل اسم الحركة فى الحصول على مكاسب سياسية بينهم ثروت الخرباوى  الخرباوى ومختار نوح وسامح عيد وأحمد بان وخالد الزعفرانى، متهماً بالعمل لحساب مصالح خاصة.
ومن جانبه أوضح ثروت الخرباوى القيادى المنشق عن الجماعة ان سبب ذلك العداء بين شباب وشيوخ المنشقين ان الآخرين لم ينفصلوا بعد من عباءة الجماعة بل أنها مجموعة تم إنشاؤها لتحسن وجه الجماعة والصعود بوجه جديد إذا لزم الأمر  حيث تم حرق جميع الوجوه القديمة فكانت تلك الخطة البديلة لظهور الجماعة من جديد وإعادة احيائها.
وأضاف الخرباوى ما معنى أن تلك الجماعة تتبنى مبادرة فى هذا التوقيت بالتحديد تحت مسمى المراجعات الفكرية للإخوان المحبوسين على ذمة قضايا ويريدون تصالحاً مع الدولة.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

إزالة 55 تعدٍ على أراضى الجيزة وتسكين مضارى عقار القاهرة
الأبعاد التشكيلية والقيم الروحانية فى «تأثير المذاهب على العمارة الإسلامية»
رسائل «مدبولى» لرؤساء الهيئات البرلمانية
متى تورق شجيراتى
هؤلاء خذلوا «المو»
15 رسالة من الرئيس للعالم
الرئيس الأمريكى: مقابلة الرئيس المصرى عظيمة.. والسيسى يرد: شرف لى لقاء ترامب

Facebook twitter rss