صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

محافظ أسيوط يتجمل.. أكد أنه يلتقى الجماهير.. والأهالى ينفون

3 مايو 2015



المحافظات - علا الحينى وإيهاب عمر
تصريحات محافظى أسيوط والمنيا والجيزة والمنوفية وكفرالشيخ فى برنامج «ممكن» الذى يقدمه الاعلامى خيرى رمضان يوم الخميس الماضى على قناة «c.b.c» أثارت غضب المواطنين فى هذه المحافظات وخاصة فى محافظتى أسيوط والمنيا حيث يرى المواطن أن هذه التصريحات وهمية وغير موجودة على أرض الواقع.
فى أسيوط سادت حالة من الاستياء فى الشارع الاسيوطى عقب تصريحات المحافظ ياسر الدسوقى فى البرنامج والتى أكد خلالها انه استطاع ان يعيد الثقة بين المواطنين والحكومة بعد ان قام بعقد 4 لقاءات جماهيرية موسعة بمراكز البدارى وصدفا والغنايم وأبوتيج.
وشن الاسايطة هجوم على المهندس ياسر الدسوقى مؤكدين انه لا يخرج من مكتبه واكتفى بعقد 4 لقاءات للمقربين بعد اختيار العلاقات العامة بالمحافظة للحضور حتى لا يتعرض المحافظ الشاب الى الاحراج لعدم إلمامه بمشكلات المحافظة.
وكان المحافظ قد بدأ جولاته بزيارة مركز البدارى واجتمع المحافظ بعدد من المدعوين من قبل المحافظة بمجلس مدينة البدارى وأطلق على الاجتماع لقاء جماهيريا على الرغم من تحديد وتوجيه الدعوة للحضور وتحديد من يقومون بتوجيه الأسئلة للمحافظ واكتفى المحافظ بتوجيه الأسئلة إلى وكلاء الوزارات المرافقين له.
وفى عيد المحافظة القومى انتظر أهالى قرية بنى عديات اللقاء الجماهيرى الذى يعقد فى بلدتهم من كل عام احتفالا بمقاومتها للحملة الفرنسية عام 1799 ولكن جاء اللقاء مخيبا لآمالهم حيث حاول بعض الأهالى عرض مشاكلهم على المحافظة ولكن قوبل ذلك بالرفض خاصة بعد أن أقدم احد الأهالى إلى المنصة التى كان يجلس عليها المحافظ لتقديم شكوى وما كان من المحافظ انه قام بنشر 7 من أفراد العلاقات العامة بالقاعة لمنع أى شخص من الاقتراب إلى المنصة وعلت صرخات الأهالى للمطالبة بعرض مشاكلهم إلا أن المحافظ رفض ذلك معللا انه سوف يأتى فى يوم آخر للاستماع إلى شكواهم.
وفى اللقاء الذى عقد بمركز الغنايم لم يختلف الأمر كثيرا حيث قام مجلس المدينة بتحديد الأشخاص الذين يحضرون لقاء المحافظ بقاعة مجلس المدينة خاصة من مرشحى مجلس الشعب وكان على رأسهم محيى أبوجبل رئيس مركز ومدينة الغنايم السابق ومرشح مجلس الشعب الذى سمحت له العلاقات العامة بتوجيه سؤال إلى المحافظ خاصة انه كان يعمل بالجهاز التنفيذى ولم يختلف الأمر كثيرا فى مركز صدفا حيث سمحت العلاقات العامة لعضو مجلس الشعب السابق ومرشح البرلمان علاء عواجة بتوجيه سؤال إلى المحافظ وعدد من المدعوين دون السماح لغيرهم من المواطنين، وفى لقاء ابوتيج عقد اللقاء فى مجلس المدينة وكان الحضور لموظفى مجلس المدينة دون غيرهم.
وعلى الرغم من فشل هذه اللقاءات التى لم تخرج بنتيجة إلا أن المحافظ خرج ليتباهى بأنه استطاع أن يعيد الثقة بين الحكومة والشعب من خلال اللقاءات الجماهيرية مما أثار غضب المشاهدين وتواصلت الاتصالات لتكشف عكس كلام المحافظ بأنه لا يخرج من مكتبه.
ويقوم المحافظ بمهاجمة كل من يتصل لينتقد غيابه وعدم رغبته فى مقابلة الاسايطة حيث اتصل الدكتور حسن صلاح نائب رئيس جامعة أسيوط والذى احرج المحافظ على الهواء بأنهم لم يستطيعوا التواصل مع المحافظ حتى الآن ولكن المحافظ نفى ذلك.
وقال انه اتصل بالدكتور محمد عبدالسميع رئيس الجامعة ولكن كشف حديث المحافظ عدم اشراكه جامعة أسيوط خاصة بعدما قال إنه سوف يقوم بزيارة الجامعة والذى اكد كلام الدكتور حسن صلاح بأنه لم يتواصل مع الجامعة وسوف يقوم بزيارتها رغم توليه مهامه منذ نحو 90 يوما.
كما أجرى حمادة قرشى عضو مجلس الشعب السابق مداخلة بالبرنامج والذى اكد انه لم يستطع لقاء المحافظ.
وبرر المحافظ ذلك بأنه لم يقم بلقاء مرشحى مجلس الشعب حتى يكون على مسافة واحدة رغم انه فعل ذلك فى مؤتمر الغنايم حيث كان من ضمن المدعوين محيى أبوجبل رئيس مركز ومدينة الغنايم سابقا ومرشح مجلس الشعب وكذلك فى صدفا حضر علاء عواجة مرشح مجلس الشعب.
وتساءل الاسايطة عن الورقة «الزرقاء» التى قام محافظ الجيزة باعطائها الى محافظ أسيوط فقام باعطائها الى مقدم البرنامج خيرى رمضان وعادت الى محافظ الجيزة.
وفى المنيا هناك حالة من الجدل والتباين فى ردود الأفعال يضج بها الشارع المنياوى وصفحات التواصل الاجتماعى بعد طلب المحافظ اللواء صلاح الدين زيادة مهلة سنتين ليجعل من محافظته المنيا مثل «دبى».
كما أثار تعليق المحافظ على التقرير التليفزيونى المسجل عن مشكلة المياه فى قرية «المحرص» بملوى بأن المحافظة لا تعانى من أزمة فى مياه الشرب استياء وغضب المواطنين مؤكدين أن المحافظ لا يعلم شيئا عن مشاكل محافظته.
وسخر الأهالى من طلب المحافظ مهلة سنتين حتى يجعلها مثل «دبى» متسائلين ماذا  فعل خلال العامين الماضيين؟!
وقال مجدى رسلان محامى وعضو مجلس إدارة جمعية الشبان المسلمين أننى اتحفظ فى البداية على الحوار وردود المحافظين لانها كانت عشوائية وارتجالية والمسئول المنوط به حل مشاكل الجماهير والمحافظة يتحدث عن اصطدامه بالبيروقراطية وهو ما يجعلهم يبررون المشاكل.
 وأضاف رسلان أن المحافظ قال ان المنيا لا تعانى من اى مشاكل لمياه الشرب رغم أن هناك قرى كاملة محرومة منها .
والمشكلة الأخرى هو مشروع استصلاح 200 الف فدان الظهير الصحراوى والقرى الأكثر فقرا وهى من ضمن المشروعات القومية، وتم تشكيل لجنة وقامت بحصر أراض مزروعة بالفعل وكأننا عدنا لما قبل ثورة يناير.
أما القرى الاكثر فقرا فكانت هناك شبهة مجاملة واختيرت قرى نسميها بالمحافظة الأكثر غنا وليس الاكثر فقرا ومنها قرية بنى عبيد.
ويرى عادل شادى نقيب الزراعيين السابق بالمنيا، أن الفترات الزمنية والامكانيات هى التى تحكم أداء المحافظ، والمنيا فى هذه الفترة كان الوضع الأمنى وتوفير عنصر الامان للمواطن هو الاساس ولكن فى المقابل لا بد أن تسير خطط التنمية بخطوط متوازية مع الوضع الأمنى لأن كليهما يؤثر فى الآخر.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

لا إكـراه فى الدين
كاريكاتير أحمد دياب
الملك سلمان: فلسطين «قضيتنا الأولى» و«حرب اليمن» لم تكن خيارا
الاتـجـاه شـرقــاً
الأموال العامة تحبط حيلة سرقة بضائع شركات القطاع الخاص
الحكومة تنتهى من (الأسمرات1و2و3)
السيسى: الإسلام أرسى مبادئ التعايش السلمى بين البشر

Facebook twitter rss