صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 مارس 2019

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

«كارنيجى» يعظ السلفيين: لا تخلطوا السياسة بالدين

3 مايو 2015



ترجمة - داليا طه
وصف مركز أبحاث أمريكى فى تقرير له ضمن سلسلة من التقارير حول مستقبل الإسلام السياسى فى مصر الحركة السلفية بأكثر الحركات ديناميكية منذ عام 2011 وقال إن السلفية سيطرت على المشهد السياسى من بعد الإطاحة بالرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك ومرت بتحول تاريخى.
وقسم مركز كارنيجى للسلام السلفيين إلى ثلاثة معسكرات الأول السلفيون غير المنظمين الذين دعموا رفاقهم الإسلاميين ضد منافسيهم العلمانيين وتحالفوا مع الإخوان المسلمين - الإرهابية بحسب حكم قضائى نهائى - والمعسكر الثانى الرسمى المنظم الذى اتخذ موقفا مخالفا، وأسس لنفسه حزبا سلفيا لينافس الإخوان، أما المعسكر الثالث فيتمثل فى الشباب الإسلامى الساخط، الذين رأوا أنفسهم ثوريين متعصبين وابتعدوا عن التنظيمات الرسمية واختاروا إجراءات تتراوح بين الجهاد العنيف إلى الاحتجاج السياسى.
وذكر «كارنيجى» أن الحركة السلفية فى مصر تواجه تحديات كبيرة فى الفترة القادمة زاعما أن هناك اختلالا فى توازن القوى واضطرابا فى العلاقة بين المجتمع والدولة.
ونصح تقرير كارنيجى السلفيين قائلا: إن اقتصار عمل الحركة على الوعظ «الأجوف» والعمل الخيرى والنضال ضد العلمانية دون تقدير للسياقات والجهات الفاعلة يحد من جماهيرية الحركة فى المستقبل.
وتابع: كما أن ارتباطها بممارسة العمل الدينى ومحاولة مزج السياسة بالدين قد يذكر المجتمع بأساليب جماعة الإخوان التى تمت الاطاحة بها بعد عام واحد من سيطرتها على الحكم.
ورأى المركز ان السياسة البراجماتية هى الأمثل سياسيا على المدى القصير .







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

د. إبراهيم العسال أستاذ الحضارة يرصد: أمهات الأمراء والسلاطين فى التاريخ الإسلامى «السيدة قاسم» كان لها دورًا بارزًا فى صعود نجم أحمد بن طولون
انطلاق حوار «التعديلات الدستورية».. والشعب سيد قراره
الأمهات.. أبطال فى مواجهة السرطان
خطر على العالم
النقيب عمر عطيتو «الفدائى»
الصناعة: إجراءات عاجلة لوقف تضخم الفاتورة الاستيرادية
صحة المصريين على رأس أولويات الرئيس

Facebook twitter rss