صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

بيومى فؤاد: المسرح بيتى.. ولست نادمًا على إهدار عمرى

3 مايو 2015



حوار- مريم الشريف
بالرغم من أن مشواره الفنى طويل إلا أن بيومى فؤاد نجح مؤخراً في لفت أنظار محبى الفن الحقيقى لأعماله خاصة أنه يملك أسلوباً فنياً خاصاً فى تقديم الكوميديا،وعن سر تميزه وأعماله الدرامية الخمسة المقرر أن يشارك بها خلال شهر رمضان المقبل  وهى «الكابوس» و«ذهاب وعودة» و«بعد البداية» و«لما تامر ساب شوقية» و«الكبير أوى»، بالإضافة إلى مسلسل «البيوت أسرار» المقرر عرضه خلال مايو الجارى وأهم أعماله السينمائية يحدثنا خلال الحوار الجارى.

 ■ حدثنا عن حياتك قبل دخول عالم الفن؟
- تخرجت فى كلية فنون جميلة عام 1990، وقدمت العديد من الأعمال المسرحية بالجامعة تمثيلاً وإخراجًا، وأول عمل مسرحى اتقاضى عنه اجرا  عام 1997، على مسرح الهناجر للفنون، اعقبها تقديمى مسرح دولة ومسرح الشباب، ودائما اقدم مسرحًا مستقلاً وأحرص على المشاركة فى مهرجان المسرح القومى، ثم دخلت مركز الابداع الفنى لدراسة التمثيل لدى المخرج خالد جلال، فضلا عن أننى اعمل كاخصائى ترميم بقطاع الفنون التشكيلية منذ عام 1992، وأصبحت حاليا رئيس قسم ترميم اللوحات الورقية بالقطاع، ومدير إدارة حماية الحقوق الفكرية، ولكننى فى إجازة حاليا.
■ ألا ترى أن بداية الفنان كمسرح تؤخر من شهرته بعكس السينما والدراما؟
- لست نادما على العمل بالمسرح الذى أراه  بيتى، رغم ان هناك العديد من فنانى المسرح كانوا مبدعين ولكن لم يعرفهم احد،  الا الجمهور الذى يتابع المسرح، والذى يتسم بأنه محدود للغاية.
■ من الذى قام بدعمك خلال بداية مسيرتك الفنية؟
- لم يدعمنى أحد وفى نفس الوقت لم يحاول أى شخص مهاجمتى، فضلاً عن أننى فى منطقة فنية بعيدة عن أى منافسة، وأشعر بسعادة كبيرة حينما أكون فى الشارع ويخبرنى الجمهور بأننى أشبه الفنان الكبير نجيب الريحانى وآخرون بأننى استمرار للفنان الراحل خالد صالح، وفى إحدى المرات فوجئت بتشبيهى بالفنان عدلى الكاسب ومحمود المليجى، وذلك لتقديمى ادوار الشر والجدية بجانب الكوميديا.
■ وفى رأيك.. تتمنى أن تكون استمرارًا لأى فنان من الزمن الجميل؟
- أتمنى أكون كالأستاذ فؤاد المهندس فى الكوميديا، وبشكل عام الفنان عدلى الكاسب.
■ وبماذا تحب أن يتم تصنيفك كوميدى أم تراجيدى؟
- أحب يقال على اننى ممثل جيد، وأرفض تصنيفى، وذلك رغم مطالبة الإعلامية لميس الحديدى وشوبير لى بأن استمر فى الكوميديا فقط.
■ وكيف تخرج من شخصيتك الجادة كل هذه الكوميديا التى نراها؟
- هذا أسلوبى والذى يخرج عن تكوينى النفسى وشكلى، ولم يدلنى أحد على ذلك، ولدى منطق أن الكوميديا المتوقعة ليست كوميديا.
■ وما معايير قبولك لدور معين؟
- لا يهمنى حجم الدور وانما اهميته والدليل اننى قدمت مشهدًا واحدًا فى «سوء تفاهم»، وربما سبب اعتذارى عن «ريجاتا» كان أنه تم ترشيحى لدور والد الشخصية التى تقدمها رانيا يوسف، واعتذرت عنه لأن المفترض طوال الوقت أظل بملابسى الداخلية، وأنا لا أستطيع تقديم ذلك، احتراما لنفسى وأسرتى.
■ ما ترى مشاركتك فى «الكبير أوى»؟
- «الكبير أوى» بدايتى الحقيقية التى عرفت الجمهور بى، لذلك اعشق هذا العمل وأتمنى استمراره، كما انه تجمعنى علاقة رائعة مع أحمد مكى وهو نجم كل ما يهمه نجاح العمل بغض النظر عن سبب نجاحه ومن الفنان الذى سيعجب به الجمهور أكثر،  والدليل أن كل المشاركين فى هذا العمل نجوم فى أماكنهم سواء محمد عبدالرحمن الشهير بـ«زيزو» أو محمد سلام ومحمد شاهين وغيرهم.
■ ومتى من المقرر أن تبدأ تصوير «الكبير أوى»؟
- المفترض أن أسافر الفترة المقبلة إلى فريق العمل فى صربيا، وهذه تعد أول مشاهدى فى المسلسل، كما أن الشخصية بها تجديد واختلاف عن الإجزاء السابقة.
■ هل ممكن أن نرى شخصية «الدكتور ربيع» كفيلم سينمائى؟
- مستحيل وهذا العرض طلب منى منذ 2012 وحتى العام الحالى، إلا اننى اعتذرت، حيث إن هذه الشخصية  ليست ملكًا لى، وإنما لمؤلف «الكبير اوى»، بالاضافة إلى أننى أكره استغلال النجاح وتكراره بنفس الشخصية، اما تكرارها فى «الكبير اوى» ليس مملاً لأنه داخل نفس العمل.
■ وماذا عن مشاركتك فى «تامر لما ساب شوقية»؟
- أقدم شخصية «شامل» وهو وكيل المدرسة التى تملكها «رقية» التى تجسدها الفنانة رجاء الجداوى، كما أنه شخصية وصولية ومنافق جدا، وانتهيت من حوالى 70% من مشاهدى بالعمل.
■ ما طبيعة علاقتك بـ غادة عبدالرازق فى مسلسل «الكابوس»؟
- غادة «بميت راجل» وتحب زملاءها، وسعيد بالعمل معها كثيرًا، فضلًا عن أنها فنانة شاطرة كثيرًا، وأرى انها احيانا تظلم نفسها بنوعية اعمال تقدمها، مما يضعها فى تصنيف ليس مناسبًا لها، كبعض الأفلام الخفيفة اللايت التى تقدمها.
■ وماذا عن دورك فى العمل؟
 - أقدم شخصية «رشاد» شقيق غادة عبدالرازق، وهو رجل فلاح يتسم بالطمع كثيرا، ويحدث لشقيقته كارثة بوفاة ابنها فيذهب للاستقرار معها فى منزلها وأسرته.
■ وماذا عن مشاركتك فى «بعد البداية»؟
- هذا العمل اعتذرت عنه من قبل حينما كان للمخرج هشام فتحى والذى اعتز بصداقته، وذلك لأنه منحنى دورًا كبيرًا كثيرا، وكنت مشغولا وقتها،  وحينما جاء المخرج أحمد خالد لإخراجه طلب منى المشاركة به وذلك من خلال أربعة أيام تصوير فقط، فوافقت.
■ وما الشخصية التى تقدمها خلال العمل؟
- «ضياء الحلو» محامى صديق الشخصية التى يجسدها الفنان طارق لطفى.
■ وما هى طبيعة دورك فى مسلسل «ذهاب وعودة»؟
- أقدم الشيخ «جلال» وهو سلفى ورجل حقانى، وأعمل بالشركة المملوكة للفنان احمد السقا ومجدى كامل اللذين يتشاركان فيها، وانتهيت من تصوير 60% تقريبا من مشاهدى بالعمل.
■ وماذا عن مشاركتك فى «البيوت أسرار»؟
- هو عمل متميز كثيرا من المقرر عرضه الفترة المقبلة بعيدًا عن رمضان، ولكنه مجهد كثيرا لأنه ستون حلقة وأقدم خلاله «مرعى الديك» مهرب آثار، بالإضافة إلى أنه شخص شعبى ينتقل السكن فى مكان راق، والذى يتسبب فى حدوث مفارقات بشكل كوميديا لايت.
■ وما طبيعة دورك فى فيلم «عمود فقرى»؟
- أجسد شخصية لص سيارات ولكن لديه مبادئ وبعض المواقف الانسانية بطريقة كوميدية، وانتهيت من جميع مشاهدى الفترة الماضية.
■ وما هى الشخصية التى تقدمها فى فيلم «سعيكم مشكور»؟
- هذا العمل يدور حول العلاقات الانسانية التى تحدث وقت العزاء، وسعيد كثيرا بهذا العمل، وأرى أن أفضل شىء حدث لى هذا العام هو معرفتى بالمخرج عادل أديب.
■ وما أهم أعمالك السينمائية الأخرى؟
- أستعد الفترة المقبلة  لفيلم جديد مع نفس فريق «كابتن مصر» الجارى عرضه حاليا،  ونفس الشركة المنتجة.
■ فى النهاية.. ماذا عن حياتك الشخصية؟
- أنا متزوج وعندى بنتان وولد، نور لديها 16 عامًا فى الصف الأول الثانوى، ومحمد فى الصف الإعدادى، و«جود» لديها أربع سنوات.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«الدبلوماسية المصرية».. قوة التدخل السريع لحماية حقوق وكرامة المصريين بالخارج
6 مكاسب حققها الفراعنة فى ليلة اصطياد النسور
حل مشكلات الصرف الصحى المتراكمة فى المطرية
تطابق وجهات النظر المصرية ــ الإفريقية لإصلاح المفوضية
بشائر مبادرة المشروعات الصغيرة تهل على الاقتصاد
وسام الاحترام د.هانى الناظر الإنسان قبل الطبيب
الفارس يترجل

Facebook twitter rss