صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

الغضب «الأسود» يهدد كرسى أوباما

1 مايو 2015



ترجمة -  أمنية الصناديلى


امتدت الاحتجاجات فى الولايات المتحدة الأمريكية لتشمل عدداً من المدن مثل بوسطن وهيوستن وفيرجسون وواشنطن وسياتل ودنفر بالتزامن مع مسيرة ضمت الآلاف فى بالتيمور على خلفية مقل شاب أسود برصاص الشرطة فى ولاية ماريلاند.
وشارك الآلاف من الطلبة الجامعيين فى مسيرة بالتيمور، التى انطلقت من أمام محطة قطارات المدينة وتوجهت إلى مبنى البلدية ضمن سلسلة احتجاجات على استهداف الشرطة للمواطنين الأمريكان وفى نيويورك القى القبض على أكثر من 60 شخصًا من المتظاهرين الذين تجمعوا فى ميدان «يونيون» بتهمة تعطيل المرور.
وتم فرض حظر تجوال ليلى فى بالتيمور من العاشرة مساء إلى الخامسة صباحًا للسيطرة على أسوأ أحداث شغب شهدتها المدينة منذ عقود.
ويسعى المحتجون فى بالتيمور التى تسكنها غالبية من السود إلى إجابات بشأن ما حدث لفريدى جراى الذى توفى بعد أن تعرض لاصابة فى العمود الفقرى وهو رهن احتجاز الشرطة. ومن جهتها علقت الصحف الأمريكية على موقف باراك أوباما بشأن أحداث بالتيمور منتقدة وصفه للمشاركين فى الاحتجاجات بالمجرمين والبلطجية مؤكدة أن ذلك الوصف لن يحل المشكلة بل على العكس سوف يزيدها تعقيداً.
وكذلك انتقد السيناتور راند بول، عضو مجلس الشيوخ عن ولاية كنتاكى والمرشح بقوة لخلافة أوباما الذى تنتهى فترته الرئاسية نوفمبر المقبل ردود فعل المسئولين وعلى  وجه التحديد سيتفانى بلاك، عمدة مدينة بالتيمور، مشيرًا إلى أنه كان من الممكن امتصاص الغضب الشعبى دون شن هجوم كلامى حتى لا تتصاعد وتيرة العنف.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

أبوالليل.. ترك الوظيفة.. وبدأ بـ«ورشة» ليتحول لصاحب مصنع
دينا.. جاليرى للمشغولات اليدوية
مارينا.. أنشأت مصنعًا لتشكيل الحديد والإنتاج كله للتصدير
كاريكاتير أحمد دياب
«شىء ما يحدث».. مجموعة قصصية تحتفى بمسارات الحياة
افتتاح مصنع العدوة لإعادة تدوير المخلفات
الجبخانة.. إهمال وكلاب ضالة تستبيح تاريخ «محمد على باشا»

Facebook twitter rss