صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

13 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

اذاعة وتليفزيون

نقابة الإعلاميين: خطوات تصعيدية لإصدار مشروع القانون ونطالب الرئيس بالتدخل لحماية المهنة

1 مايو 2015



استياء بين العاملين باتحاد الإذاعة والتليفزيون وأعضاء نقابة الإعلاميين تحت التأسيس لتأخر صدور قرار بإنشاء النقابة التى هم فى أمس الحاجة إليها للحفاظ على المهنة من الدخلاء والحفاظ على حقوق العاملين بها خاصة فى ظل الأزمات المالية التى بدأت تظهر فى القنوات الخاصة ويصاحبها تسريح عمالة.

ومن جانبه أكد خالد فتوح عضو مجلس إدارة نقابة الإعلاميين وعضو ضمن لجنة قانون النقابة فى تصريحات لروزاليوسف  على وجود حالة من القلق والاستياء بسبب تأخر صدور قرار إنشاء نقابة الإعلاميين للبدء فى ممارسة دورها، أشار إلى أن الأيام المقبلة ستشهد تصعيدًا من قبلهم وطالب الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية بضرورة التدخل وإصدار القانون للحفاظ على مهنة الإعلام.
ولفت إلى أن النقابة تحتاج لسلطة كنقابة الصحفيين ليكون لها دور قوى وشخصية للقيام بمهامها فى حماية المهنة التى أصبحت مهنة من لا مهنة له، مضيفا: إن الإعلام سيطر عليه الإعلانيون وليس الإعلاميون ورأس المال أصبح المهيمن والمسيطر والتجربة أثبتت أن بعض وسائل الإعلام الخاصة تديره أجندات.
وأوضح أن النقابة وضعت بنودًا من أهمها أن أى شخص يعمل فى الإعلام ويتسبب فى إفساد الحالة الإعلامية يتم إيقافه بعد تقديم انذار أول ثم ثان ثم يقدم لجهة عمله خطاب لإيقافه للتحقيق معه بلجنة بالنقابة تضم كبار المستشارين القانونيين ولفت إلى ان قانون النقابة وضع من قبل كبار القانونيين المتخصصين وكان على رأس اللجنة سامح عاشور نقيب المحامين.
وقال فتوح إنه يجرى بحث بدء التصعيدات لحين صدور قرار بإنشاء النقابة وسيتم ارسال خطابات إلى الرئاسة للمطالبة بسرعة إصدار قانون يحمى إعلام مصر وأردف قائلا: نخاطب السيسى لحماية المهنة بإصدار مشروع قانون نقابة الإعلاميين لأن مستقبل مصر يحتاج إلى إعلام يحب البلد وليس إلى إعلام يدمر.
ولفت إلى أن المجموعة القائمة على إنشاء القانون انتهت من مناقشته مع اللجنة التشريعية وتم ارساله إلى وزارة الثقافة التى طلبت تعديلات وإشارت إلى 19 ملاحظة ولم نفهم لماذا تم ارساله لوزارة الثقافة لكن قمنا بالتعديلات التى لم تكن جوهرية انما توضيح للنقاط فقط لا غير ولم تكن تعديلات معرقلة وتم تغيير بعض المواد لتتوافق مع الدستور.
وأشار إلى أن الهدف هو ظهور نقابة تحمى الإعلاميين والوطن فى ظل الفترة المقبلة التى تحتاج لنقابة تتصدى لحماية الإعلام موضحا أن النقابة تتضمن أكثرمن 7 آلاف استمارة عضوية تضم القطاعين العام والخاص وتم الاتفاق على كون الإعلامى حمدى الكنيسى كنقيب للإعلاميين لمجهوداته فى إنشاء النقابة فى ظل وجود بعض ممن افسدوا المهنة.
وقال: إن النقابة تضم عددًا من كبار الإعلاميين منهم : عمرو الكحكى ومنى سالمان ومنى الشاذلى وجيهان منصور وسهام صالح براديو مصر وطارق سعدة بالنيل للرياضة وممدوح يوسف نائب رئيس التليفزيون.. وأوضح ان أبرز شروط الالتحاق بضم كل من له دور فى خروج المنتج الإعلامى للجمهور سواء كان مذيعًا أو مخرجًا أو مصورًا أو منفذًا أو معدًا ووضع ذلك أيضا فى بنود القانون.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الدولة تنجح فى «المعادلة الصعبة»
قبل الطبع
ماجدة الرومى: جيش مصر خط الدفاع الأول عن الكرامة العربية
ليبيا.. الحل يبدأ من القاهرة
شباب يتحدى البطالة.. بالمشروعات الصغيرة شيماء النجار.. الحلم بدأ بـ2000 جنيه
جنون الأسعار يضرب أراضى العقارات بالمنصورة
مصر تقود العالم.. فى قمة «التنوع البيولوجى»

Facebook twitter rss