صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

اذاعة وتليفزيون

برامج اكتشاف المواهب «سبوبة» الفنانين

29 ابريل 2015



بدأ عدد كبير من الفنانين يشاركون كاعضاء فى لجان التحكيم لبعض برامج اكتشاف المواهب كالغناء والرقص والتمثيل والذين ليس لهم اية علاقة بالحكم على المواهب التى يجب أن تكون تحت حكام ذا خبرة فنية كبيرة، حيث بدأت هذه البرامج التى يقدمها النجوم تكتسح الفضائيات بشكل كبير خاصة بعد قلة الاعمال الفنية واستغلالهم فرصة عمل برنامج يضاف الى تاريخهم الفنى ولكن جميعهم ارتكبوا نفس الخطأ الذى حذر منه الجمهور والمشاهدين من قبل واستمروا فى برامج اكتشاف المواهب لتكون «موضة» يقوم بها الفنان خلال فترة معينة من عمره وبعد ذلك يبتعد عنها.
فبالرغم من أنها تواكب البرامج العالمية التى تقدم فى معظم الدول الاوروبية فإن أعضاء لجنة التحكيم التى تقوم بتقييم أداء المواهب ليست لها خبرة فى هذا وليسوا اهلا لهذا فاغلبهم يخوضون الموضوع على سبيل التجربة ولا يعرف إذا كانت ستنجح أم لا.. حيث اقبل عدد كبير من الفنانين على خوض هذه التجربة بداية من برنامج «مذيع العرب» والذى تقدمه الفنانة ليلى علوى لتكون ضمن أعضاء لجنة تحكيم البرنامج لاختيار المذيع الافضل على مستوى العالم، فأى علاقة تربط فناناً كعضو لجنة تحكيم أن يختار «مذيع» فهؤلاء الفنانون يحكمون على الموهبة من ناحية واحدة فقط وهى الاعجاب والانبهار كأى مشاهد آخر ولم يلتفت أى شخص للاستعانة بالمتخصصين، فهذه البرامج لن تقدم الفنان صاحب الموهبة الحقيقية للفن، فكيف يكون فناناً يحكم على اختيار مذيع، «فلكل مقام مقال» ويجب أن يسير الفنانون على هذه المقولة التى أصبحوا يسيرون عكسها تماما، ويأتى بعد ذلك برنامج «أراب أيدول» الذى يضم عددا كبيرا من المواهب من مختلف دول العالم والذى وجه له العديد من الانتقادات بسبب وجود المطربة نانسى عجرم باعضاء لجنة التحكيم والتى اعتبروها دخيلة على عالم برامج اكتشاف المواهب، وان عمرها الفنى القصير لا يتوافق مع كونها عضو لجنة تحكيم، ليليه برنامج «اكس فاكتور» والذى يعتبر ليس له أى أهمية بين برامج اكتشاف المواهب خاصة بعد وجود الفنانة الشابة دنيا سمير غانم والذى شن الاعلام والصحافة عليها هجوما كبيرا بعد وجودها ضمن أعضاء لجنة التحكيم والتى لا يجب أن تكون على مقعد التحكيم وتوجه حكمها للمواهب، لانها تعتبر فى بداية حياتها الفنية.
وذلك فى مقابل وجود عدد قليل من الفنانين الذين يملكون موهبة تقديم البرامج أو التواجد كلجنة تحكيم كما كان يحدث فى برامج اكتشاف المواهب الغنائية الاولى مثل «استديو الفن» و«ستار ميكر» الذى كان يجمع فى عضوية لجنة تحكيمه ملحنين وشعراء وموزعين ومتخصصين فى الاصوات وهذا ما نفتقده حاليا وهو التخصص الذى لا نراه فى أغلب البرامج التى تعتمد على اختيار شخص يحظى بشعبية واسعة بغض النظر عن امكانياته الفنية فى تقييم أداء مطرب أو فنان أو راقص أو مذيع.. وتأتى ضمن هذه القائمة برامج لم يسلط عليها الضوء حتى الآن مثل برنامج «نجم الشعب» للفنان حكيم ونيكول سابا والشاب خالد.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

20 خطيئة لمرسى العياط
آلام الإنسانية
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5
مصر تحارب الشائعات

Facebook twitter rss