صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

شركات الكويز تطالب «القاهرة» بالضغط على «تل أبيب» سياسيًا

28 ابريل 2015



كتب - رضا داود


طالبت شركات الكويز الحكومة المصرية باستخدام نفوذها السياسى للضغط على «تل أبيب» للتراجع عن رفضها الطلب الذى تقدم به المجلس التصديرى للملابس الجاهزة عبر اللجنة الثلاثة المشكلة من مصر وإسرائيل وأمريكا، لتخفيض نسبة المكون الإسرائيلى فى المنسوجات المصرية المصدرة لأمريكا من 10.5٪ إلى 8٪ . وشدد محمد قاسم رئيس المجلس التصديرى للملابس الجاهزة على ضرورة تخفيض نسبة المكون، وفقًا لبروتوكول الكويز الموقع فى ديسمبر 2004 وذلك لتوسيع قاعدة الشركات المصدرة من خلال تقديم تسهيلات لشركات الملابس المصرية للحصول على المكون الإسرائيلي، والذى يشمل الإكسسوارات وبعض أنواع الصباغة والأقمشة والكارتون وبعض أنواع التعبئة والتغليف.
وقال قاسم إن صادرات الكويز إلى السوق الأمريكية بلغت حوالى مليار دولار بنهاية العام الماضى كاشفًا النقاب عن خطة لمضاعفة هذه القيمة إلى 2 مليار دولار خلال 3 سنوات، وذلك من خلال توسيع بروتوكول الكويز عن طريق إضافة  مناطق جديدة فى الدلتا والصعيد وذلك بالتفاوض مع الجانب الأمريكى.
وأكد أنه رغم وجود ما يقرب من 800 شركة مسجلة فى بروتوكول الكويز، إلا أن الشركات التى تمكنت من التصدير فعليًا لم تتعد 205 شركات وارجع ذلك لأسباب تتعلق بالمشاكل الفنية التى تواجه الشركات فى الحصول على المكون الإسرائيلي.
وأشار إلى أن من ينكر تحقيق بروتوكول الكويز الهدف منه فهو جاحد، حيث استطاع الكويز الحفاظ على صادرات بقيمة مليار دولار تمثل إضافة للاقتصاد القومى فى 205 شركات يعمل بها ما يقرب من 300 ألف عامل فى مقابل 150 مليون دولار واردات إسرائيلية.
تفاصيل ص7







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

أبوالليل.. ترك الوظيفة.. وبدأ بـ«ورشة» ليتحول لصاحب مصنع
دينا.. جاليرى للمشغولات اليدوية
مارينا.. أنشأت مصنعًا لتشكيل الحديد والإنتاج كله للتصدير
كاريكاتير أحمد دياب
المقابل المالى يعرقل انتقال لاعب برازيلى للزمالك
«شىء ما يحدث».. مجموعة قصصية تحتفى بمسارات الحياة
الجبخانة.. إهمال وكلاب ضالة تستبيح تاريخ «محمد على باشا»

Facebook twitter rss