صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

دورة رمضانية سلفية لنقد المسيحية

9 اغسطس 2012

كتب : صبحي مجاهد




أثار إعلان جمعية خيرية تنظم دورة رمضانية يحاضر فيها شخصيات سلفية لنقد المسيحية، الأمر الذى لاقى انتقادات واسعة على شبكة التواصل الاجتماعى، حيث اعتبرها كثيرون دعوة لحرب أهلية فى مصر .
 

فيما اعتبر علماء الأزهر الشريف أن مثل تلك الدورات من وسائل احداث الفتنة في مصر بعد أحداث الفتنة الطائفية فى دهشور.

 

 وأكد د. محمد الشحات الجندى عضو مجمع البحوث الإسلامية أن مثل تلك الدورات لا تخدم الإسلام، بل هى غير جائزة من الناحية الاسلامية وهذا من شانه ألا يخدم الدولة لأن الدولة الاسلامية قامت على تعددية الأديان والنصوص فى القرآن والسنة وعلى مدار التاريخ كان هناك متعددو الاديان ولم يحدث أن كانت هناك دعوات لنقد ديانة كالمسيحية حيث انها تؤدى لمصادمات، فالإسلام لا يقيم خصومة مع اتباع الديانات الأخرى ويتعايش مع اتباعها، بل ويلزم الحاكم والمجتمع المسلم ان يعامل غير المسلمين معاملة طيبة ويمكنهم من إقامة شعائر دينهم ويحذر من إيذاء غير المسلم.

 

كما أكدت د. آمنة نصير استاذ العقيدة والفلسفة بالأزهر الشريف أن ظهور مثل تلك الدورات يمثل عنصرية وظواهر مرضية تنتشر فى المجتمع وهى دخيلة على المسلمين ومجتمعنا الإسلامى، حيث إن الله أمرنا أن نبر ونقسط مع غير المسلمين طالما لا يقاتلوننا فى الدين فهو فرض من فروض الإسلام.

 

وأكدت أن هذه الدورات تؤجج الفتن الطائفية وهى محاولة لتقسيم مصر بين مسيحيين ومسلمين وتساعد أصحاب دعوات إيجاد قطر قبطى فى مصر، مطالبة دعاة الفتنة والغلمان الذين لا يعرفون حقيقة الإسلام أن يكفوا عن اللعب بالنار.

 

وقالت د. آمنة إن نمو هذا النوع من النقد او التجريح أو الكراهية بين المواطن المصرى المسلم وأخيه المصرى المسيحى أمر فى منتهى الخطورة، حيث لابد ان يترسخ فى عقيدة ونفس الشعب المصرى أنه لا فرق بين مسلم ومسيحى فى المواطنة ولا يجوز أن نعطى لأحد الحق أن ينقد ديانة الاخر.

 






الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
قرض من جهة أجنبية يشعل الفتنة بنقابة المحامين
إحنا الأغلى
كاريكاتير
كوميديا الواقع الافتراضى!

Facebook twitter rss