صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

الرئيس: علاقتنا مع «أثينا» تاريخية.. والتبادل التجارى تجاوز 1.6 مليار دولار

24 ابريل 2015



كتب - أحمد إمبابى


استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسى أمس الخميس، نظيره اليونانى «بروكوبيس بافلوبولوس»، حيث اجتمع الرئيسان لبحث سبل تعزيز العلاقات المصرية اليونانية والقضايا الثنائية المشتركة.
وقال الرئيس عبد الفتاح السيسى إن العلاقات المصرية اليونانية قديمة جدا وترجع لأكثر من 4 آلاف سنة، وأن التبادل الحضارى بين البلدين كان له دور كبير جدا، مسجلا تقديره لزيارة الرئيس اليونانى بروكوبيس بافلوبولوس لمصر باعتبارها الزيارة الأولى له بعد زيارته لقبرص، وهو ما يعكس المكانة القوية التى تحتلها مصر وينعكس على العلاقات المصرية اليونانية.
وأضاف فى مؤتمر صحفى مشترك مع نظيره اليونانى بروكوبيس بافلوبولوس، أن العلاقات بين مصر واليونان وقبرص نموذج يحتذى به على المستوى الإقليمى، مشيدا باللقاء الثنائى مع الرئيس اليونانى ومدى التقارب بين مصر واليونان، مؤكدا أنه تم استعراض مختلف المجالات بين البلدين، وتأكيد العمل على تعزيزها خلال المرحلة الحالية والقادمة، خاصة ما يتعلق بالجوانب التجارية والاقتصادية، مشيرا إلى تحسن التبادل التجارى بين البلدين الذى وصل إلى 1.6 مليار دولار، رغم الظروف الصعبة التى تمر بها البلدان.
وقال إننا نعمل حاليا لمزيد من التعاون التجارى والاقتصادى من خلال اللجنة المشتركة، مشيرا إلى أنه تم توقيع العديد من الاتفاقيات فى المجالات الاقتصادية والتجارية والرياضية والمعارض الدولية، إضافة إلى عقد مجلس الأعمال المصرى اليونانى.
وقال الرئيس السيسى إن من أكبر التحديات التى تواجه منطقة الشرق الأوسط وشرق المتوسط هو التطرف والإرهاب، مشيرا إلى ضرورة الجهود المشتركة لمكافحة هذه الظاهرة.
وأضاف: تمت مناقشة الهجرة غير الشرعية، وتابع: «فى مصر نحو 5 ملايين لاجئ يتم التعامل معهم كمصريين ونتقاسم كل شىء معهم». وأشار إلى أن المباحثات شهدت استعراضا للوضع فى ليبيا وضرورة دعم الجيش الليبى والحكومة الليبية والبرلمان الليبى المنتخب.
وفيما يخص الملف السورى، أكد الرئيس ضرورة أن يكون هناك أفق لحل الأزمة والحفاظ على الدولة السورية، مشيرا إلى وجود تفاهم مصرى يونانى مشترك بخصوص كل الملفات التى طرحت، وهو ما يعكس التفاهم بين البلدين.
وأكد الرئيس اليونانى بروكوبيس بافلوبولوس، أن الهجرة غير الشرعية لها جانبان إنسانى وأمنى، مشيرا إلى أن الجانب الأمنى يجب ألا يتجاهله أحد لأنه متصل بأمن البلدين، والاتحاد الأوروبى بدأ فى تطبيق سياسة منح اللجوء السياسى لمواجهة الهجرة، وهذه سياسة تدل على أن للاتحاد الأوروبى حدودا، وهنا نرى مجالا كبيرا وواسعا لمحاربة الهجرة غير الشرعية.
وقال إن اليونان فى جنوب الاتحاد الأوروبى، ودول أخرى ليست أعضاء الاتحاد الأوروبى، لكنها لها دور رائد فى البحر المتوسط، ومنها مصر، خاصة بعد المأساة التى شاهدناها مؤخرا فى جزر اليونان، موجها حديثه للاتحاد الأوروبى بضرورة صرف معونات ليس فقط للدول الأعضاء فى الاتحاد الأوروبى، وإنما للدول المقابلة لها على البحر المتوسط.
ووجه الرئيس اليونانى الشكر لمصر باعتبارها تواجه بعقلانية موضوع المنطقة الاقتصادية الخاصة باليونان وقبرص بعكس دول أخرى.
وأكد ضرورة استمرار التعاون الاقتصادى، وفى الفكر والفنون والأدب، مشيرا إلى أن ما يجمع البلدين الثقافة والحضارة قبل أى شىء آخر.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

مصر تحارب الشائعات
20 خطيئة لمرسى العياط
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5
خطة وزارة قطاع الأعمال لإحياء شركات الغزل والنسيج
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
20 خطيئة لمرسى العياط

Facebook twitter rss