صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

13 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

البزاوى: قال لى أنت «أبنودى» أكثر منى

23 ابريل 2015



قال محمود البزاوى إن تجسيده لشخصية الخال عبدالرحمن الأبنودى فى مسلسل «العندليب حكاية شعب» من العلامات الفارقة فى مشواره وأنه عندما عرض عليه الدور خاف أن يقابله ويجلس معه فيرفض الأبنودى ويصادر عليه مؤكدا أن الأبنودى موجود بداخله وبداخل كل مصرى فمنذ طفولته نشأ على أشعاره التى كانت تنشر فى «الكواكب» و«صباح الخير» و«روزاليوسف» أيضا كان يستمع إليه فى إذاعة الشعب من خلال السيرة الهلالية كل هذا جعله كتابًا مفتوحًا.
وأشار البزاوى إلى أنه فوجئ باتصال من الخال بعد عرض الحلقه الـ18 من المسلسل وهنأه على المسلسل وعاتبه أنه لم يقابله قبل التصوير ويستأذنه وقال له أن أهل ابنود رآوه أبنودى أكثر من الأبنودى نفسه وفى لقاء مع محمود سعد قال عنى «هما جابوا الممثل ده منين».
وعن أكثر المشاهد صعوبة فى تجسيد شخصية الأبنودى على الشاشة قال البزاوى: هناك اكثر من مشهد واجهت صعوبة فيه أكثرهم هو مشهد كتابته لأغنية «احضان الحبايب» والتى كتبها فى بيت عبدالحليم حافظ وتتمثل صعوبة هذا المشهد فى أنى اعبر عن مشاعر الحزن الشديدة التى تظهر فى الاغنية بدون أن أقول أى كلمة.
وأضاف البزاوى انه استلهم روح الأبنودى من أشعاره وانه كان يهمه بالدرجة الأولى ان يقدم روح شخصية الخال المحفورة فى فى وجدان المصريين والعرب بعيدا عن التقليد الحرفى المعتمد على الشكل فقط  مشيرا إلى أنه يفتخر بتجسيد رمز كبير كان أكثر شىء مهموم به هى بلده التى كان يعشق ترابها.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

روزاليوسف داخل شركة حلوان لمحركات الديزل: الإنتاج الحربى يبنى الأمن.. ويلبى احتياجات الوطن
الداخلية تحبط هجومًا لانتحارى يرتدى حزامًا ناسفًا على كمين بالعريش
جبروت عاطل.. يحرق وجه طفل انتقامًا من والده بدمياط
الصحة 534 فريقًا طبيًا لمبادرة الـ100 مليون صحة ببنى سويف
قصة نجاح
كاريكاتير أحمد دياب
أردوغان يشرب نخب سقوط الدولة العثمانية فى باريس

Facebook twitter rss