صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

الأخيرة

42 فريقًا فى بطولة الغواصات الدولية

23 ابريل 2015



كتب ـ محمد الغزاوى
الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا انهت بفرعها فى بورسعيد الاستعدادات النهائية لاستقبال فرق الجامعات المصرية للبطولة الدولية للغواصات والمقرر انطلاق فاعلياتها من اليوم باستقبال الوفود المشاركة.
وتستضيف الأكاديمية النهائيات الإقليمية للمسابقة الدولية للغواصات الآلية بمشاركة 42 فريقاً من مختلف الجامعات والمحافظات المصرية حيث تقام النهائيات خلال الفترة من الأربعاء 2 إبريل حتى السبت 25 إبريل 2015 بمقر الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى ببورسعيد.
وتتنافس الفرق المشاركة على مدار أربعة أيام لتحديد الفرق الخمس الفائزة بالمراكز الأولى والتى ستمثل مصر عالميًا فى النهائيات الدولية بكندا خلال الفترة من 24 إلى 28 يونيو المقبل ومن المتوقع أن يشارك فى حفل الختام وتوزيع الجوائز الذى سيقام يوم السبت الموافق 25 إبريل لفيف من الشخصيات العامة وممثلون عن القوات المسلحة وقيادات هيئة قناة السويس ومجموعة كبيرة من السادة رؤساء الجامعات وعمداء الكليات.
وتمثل المسابقة الدولية للغواصات البحرية حدث يجمع الطلاب المتميزين من جميع أنحاء العالم، والاشتراك بها يستلزم أن يطبق الطلاب معرفتهم فى مجالات العلوم والهندسة والرياضيات وبرمجة الكمبيوتر لتصميم وبناء روبوت يعمل تحت سطح الماء، وأوضح أن مستوى الطلاب وكذلك تصميماتهم ودوائر التحكم قد تتضاعف عدة مرات خلال الثلاثة أعوام الماضية.
وتعد المسابقة واحدة من أهم المسابقات العالمية التى تهتم بتطوير تكنولوجيات البحار وتقام منذ أكثر من 13 عامًا وينظمها مركز علوم وتكنولوجيات البحار كل عام فى الولايات المتحدة الأمريكية بالتعاون مع مؤسسة دعم العلوم الأمريكية «NSF ووكالة ناسا «NASA» لعلوم الفضاء وكبرى الجامعات والمؤسسات البحثية الأمريكية، وبدعم من العديد من الشركات الدولية العاملة فى مجال الخدمات البحرية وخدمات البترول والنقل البحرى.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

أبوالليل.. ترك الوظيفة.. وبدأ بـ«ورشة» ليتحول لصاحب مصنع
دينا.. جاليرى للمشغولات اليدوية
مارينا.. أنشأت مصنعًا لتشكيل الحديد والإنتاج كله للتصدير
كاريكاتير أحمد دياب
المقابل المالى يعرقل انتقال لاعب برازيلى للزمالك
«شىء ما يحدث».. مجموعة قصصية تحتفى بمسارات الحياة
قلنا لـ«مدبولينيو» ميت عقبة انت فين..فقال: اسألوا «جروس»

Facebook twitter rss