صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 يناير 2019

أبواب الموقع

 

سياسة

والدة الشهيد المجند زكريا: لن تبرد نارى قبل الاخذ بثار ابنى

7 اغسطس 2012

الدقهلية : اسامه فؤاد




خيم الحزن على قرية بساط كرم الدين التابعه لمركز شربين بمحافظة الدقهلية والتى تحولت الى ماتم كبير استشهادة وليد ممدوح زكريا قنديل المجند بسيناء وهو احد ابناء الدقهلية الثلاث الذين راحوا ضحية العدوان الغاشم وهم محمد ابراهيم محمد عبد العفار من قرية الستايتة التابعه لمركز المنزلة وحامد عبد المعطى من مركزنبروة .
 
 
توجهت روز اليوسف إلى منزل اسرة وليد بالقرية التى تبعد عن مدينة المنصورة ب45كيلومتر وداخل منزل الاسرة اصيب الوالد بصدمة عصبية لم يتمكن من الجلوس بمضيفة مسجد الخطاب الذهبى التى انتظر بها اهالى القرية لاستقبال الجثمان واخذ العزاء.
 
واكدت عزة ابراهيم عبد الرحيم زهرة والدة الشهيد وليد التى تعمل بمشروع المياة ان الشهيد ثالث اشقاءة الاربعه حيث ان لديها ابنهاالاكبرمحمد27سنة الحاصل على دبلوم تجارة والثانى طارق 25سنة والحاصل على دبلوم صنايع والشهيد ممدوح 23سنة الحاصل على بكالوريوس خدمة اجتماعية والاخ الاصغر كريم بالصف الثالث الثانوى وان والدهم يعمل مجلس مدينة بساط.
 
 
قالت والدة الشهيد المرتدية السواد فى حالة من الانهيار والبكاء إن لديها احساساً بان نجلها سوف يحدث له مكروة فاتصلت بة صباح يوم الحادث ولم يجيب وقد اخبرها فى زيارتة الاخيرة لها عقب عودتة من احد الاجازات قبل شهر رمضان انة يريد الزواج بعد ان ينهى فترة جيشة والتى لم يعدله سوى ثلاثة اشهر وتنهى خدمتة بالجيش حيث ان فترة جيشة عام واحد.
 
 
واضافت انة تم علمهم باصابة نجلها فى الساعه الثانية صباحا من بعض اصدقاءة وانة مصاب بالقدم واليد فحمدت الله انه بخير وسنقوم بعلاجة الا ان احد الضباط اخبرنا انة استشهد وليس من المصابين .
 
 
واكد طارق شقيق الشهيد ان اخر مكالمة هاتفيةمن وليد قبل الافطار يوم الحادث مباشرة وكان يريد التحدث الى والدة ووالدتة ولم يتواجدوا بجوارى وكانة يريد ان يودعهم فطلب من ان احول لة رصيد لهاتفة المحمول وان اسعى فى محاولات نقلة من مكان عملة حيث انة يتم معاملتهم معاملة سيئة من قبل بعض الضباط.
 
 
فيما ينتظر اهالى القرية وصول الجثمان لتشيعها لمثواها الاخيربعد ان اصطفوا حول منزل الشهيد وامام مضيفة القرية
 
وطالب معتزقنديل ابن عم الشهيد بان يتم اخذ القصاص العادل للشهيدوانهم لم يتلقوا اى تعليمات او اجراءت رسمية باستشهاد نجلهم.
 
 
 
 






الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

شراكة استراتيجية بين مصر وجنوب السودان
«صباح ومسا» جولته القادمة بمهرجان أفينون
واحة الإبداع.. أراجوز خارج النص
بسام راضى: مشروعات البنية التحتية التى تحققت بمصر خلال 4 سنوات تعادل عمل 25 سنة
خان الخليلى المكان الذى قتل صاحبه
فى مهرجان الهيئة العربية للمسرح.. زخم مسرحى وبث مباشر من مصر للشارقة
حب الجامعة.. يبدأ بـ«نظرة» وينتهى بـ«حضن»

Facebook twitter rss