صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

26 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

الدغيدى: البلاد العربية ترفض دخول أفلام «السبكى»

22 ابريل 2015



قالت المخرجة إيناس الدغيدى أن طول عمر الساحة السينمائية تتضمن الأفلام الجيدة والأفلام الهابطة فقد كان هناك توازن بين النوعين  لكن فى السنوات الأخيرة والتى سبقت ثورة يناير التى وصفتها بالمؤامرة  كان هناك مشاكل فى الإنتاج والتوزيع وحقوق الملكية الفكرية المتمثلة فى طرح الأفلام على الانترنت كل هذه سببت أزمة طاحنة وزادت هذه الأزمة فى السنوات الأخيرة وهذا جعل المنتجين لا يقدمون إلا على إنتاج الأفلام ذات الميزانيات البسيطة الخالية من اى مضمون والتى يكسب منها وللأسف هذه النوعية من الأفلام ليس لها جمهور الا فى مصر فلا يوجد أى بلد عربى فى المنطقة يقبل على شراء أفلام السبكى وشاكلتها وهذا بالتأكيد مرتبط بإنحدار مستوى الأفلام وهذا للأسف مؤشر سيىء.
وقالت الدغيدى: للأسف ثورة يناير لم تكن ثورة شعب بقدر ما كانت ثورة دينية وطائفية مخطط لها من الخارج وكنا مجرد أدوات فيها  ولكى نتخطى الأزمات والاهتزاز الذى تعرضنا له فى هذه الفترة  نحتاج لوقت طويل واعتقد أن السبيل للخروج من الأزمة هو ان الدولة تناقش الأزمة مع صناعها الحقيقين من منتجين أصحاب الشركات الصغيرة والمخرجين والمؤلفين وليس الفنانون فقط الذين يمثلون جزءًا من أزمة السينما بأجورهم المرتفعة وأن تعود سيطرة القطاع العام على دور العرض ولا تترك فى أيدى الموزعين الذين يفرضون سطوتهم على كل شىء ويتحكمون فى السينما ويدفعون الشركات الصغيرة أنها تغلق ابوابها فمن يقول أن مخرجين لهم ثقلهم الفنى داود عبدالسيد ومحمد خان ومجدى أحمد على يغلقون شركاتهم لأنهم كيانات إنتاجية صغيرة لا يسطيعون الوقوف فى وجه حيتان التوزيع الذين يحتكرون الساحة السينمائية.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

رسائل «مدبولى» لرؤساء الهيئات البرلمانية
الأبعاد التشكيلية والقيم الروحانية فى «تأثير المذاهب على العمارة الإسلامية»
هؤلاء خذلوا «المو»
15 رسالة من الرئيس للعالم
لمسة وفاء قيادات «الداخلية» يرافقون أبناء شهداء الوطن فى أول أيام الدراسة
الاستثمار القومى يوقع اتفاق تسوية 500 مليون جنيه مع التموين
الرئيس الأمريكى: مقابلة الرئيس المصرى عظيمة.. والسيسى يرد: شرف لى لقاء ترامب

Facebook twitter rss