صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

المسرح العربى يثير أزمة بتكريم «رمزى وهالة وحسنى»

21 ابريل 2015



تحقيق - مريم الشريف


حالة احتقان انتابت صناع الفن عقب إعلان أسماء المكرمين ضمن مهرجان المسرح العربى فى دورته الـ«13»، حيث رأى البعض أنه تجاهل لأسماء فنية كبيرة كان يجب تكريمها لمشوارها المسرحى.
وعبر الفنان يوسف شعبان عن مدى استيائه من عدم دعوته لحضور مهرجان المسرح العربى التى بدأت يوم الأحد، حيث إنه يعد أحد مؤسسيه على حد قوله.
وقال «شعبان» إن هذه مسألة ألمته كثيرا، خاصة لأنه قدم للمسرح الكثير من وقته وجهده، لكى يصبح المسرح المصرى مشرفًا أمام العالم، مؤكدا بأنه ليس أقل من الفنانين المقرر تكريمهم فى المهرجان.
 كما أضافت الفنانة سماح انور ان إقامة أى مهرجان فنى خلال الفترة الحالية مهم للغاية، خاصة لتذكير الجمهور بأن مازال الفن مستمرًا وأن هناك نهضة مسرحية.
وأشارت إلى أن وجود مهرجان مسرحى يبعث الأمل فى النفوس عقب فترة  انعدام عاشها المسرح المصرى خلال السنوات الماضية عقب ثورة 25 يناير، بسبب التوترات التى عاشها الشارع المصر والتى كان من الصعب فى ظلها تقديم عمل مسرحى، موضحة بأن مهرجان المسرح العربى بمثابة انتعاشة مسرحية.
كما ذكرت أنه كان لابد من تكريم الفنان محمد صبحى خلال هذه الدورة من المسرح العربى، حيث إنه ساهم فى عمل نهضة مسرحية كبيرة على مدار أكثر من عشرين عاما، بعدما قدم لون مسرحيًا جديدًا جمع بين المسرح الجاد والسياسى والاجتماعى، وذلك فى اطار كوميدى.
ومن جانبها قالت الفنانة سميحة ايوب أنها اعتذرت عن وجودها كضيفة شرف فى مهرجان المسرح العربى، وذلك نظرا لانشغالها فى تصوير مسلسلها الجديد «أوراق التوت» للمخرج هانى إسماعيل.
وأضافت أنها حزينه لعدم تواجدها ضمن المهرجان، ولكن لايمكنها ان تتسبب فى تعطيل هذا المسلسل، وان تتسبب فى خسائر انتاجية له.
وعن شعار الدورة الحالية من المهرجان وهو «التضامن العربى ضرورة حتمية» أوضحت سميحة قائلة: «بدون هذا الشعار فان التضامن العربى ضرورة وهذا شىء واقعى، وأرى أنه من اجمل الشعارات التى تم اختيارها لهذه الدورة تأكيدًا على الوحدة العربية».
معبرة عن سعادتها بوجود 24 عرضًا مسرحيًا ما بين مصر و مختلف الدول العربية، حيث أنه شىء صحى على المستوى الفنى والاجتماعى على حد قولها.
ومن جانبها قالت الناقدة الفنية ماجدة خيرالله أن الفنان الكبير أمين الهنيدى فنان متميز وحمل مسئولية المسرح على عاتقة لفترة طويلة فى نهاية الستينيات، ولم يتم تكريمه اطلاقا على كل جهوده، رغم أن دوره فى المسلاح كان مهمًا للغاية.
وأضافت أن «أمين الهنيدى» قدم العديد من المسرحيات التى تعد بمثابة تاريخ المسرح، فضلا عن أعماله السينمائية،موضحة أنه كان هناك عديد من الفنانين الآخرين كان لهم ثقل مسرحى كبير وكان لابد من تكريمهم خلال هذه الدورة من مهرجان المسرح العربى.
وتابعت قائلة: «تكريم هانى رمزى لكونه نجمًا سينمائيًا شيئًا مقبولا، أما مسرحيًا خلال هذا المهرجان الذى يعنى بالأعمال المسرحية فقط شىء ليس جيدًا، حيث أنه لا يوجد له أى اسهامات مسرحية، حيث ظهر هانى رمزى فى المسرح التجارى مع محمد هنيدى وحسن حسنى، وكان له مسرحية آخرى فى بدايته الفنية مع الفنان محمد صبحى، ولم تكن أدوارًا ضخمة، أى أنه لو سيتم تكريمه على هذه الأعمال سيكون بمثابة «عبط».
واستكملت حديثها بأنه نفس الحال بالنسبة للفنانة هالة فاخر، حيث لم يكن لديها أى ثقل مسرحى، وكانت تظهر فى بدايتها الفنية مع ثلاثى أضواء المسرح الفنان سمير غانم وجورج سيدهم والضيف أحمد، وفى نفس الوقت لاننكر أن هالة فاخر فنانة لها تاريخ درامى حافل،  وليس مسرحيًا، و الفنان حسن حسنى اسهاماته التليفزيونية اكبر بكثير من المسرحية، أى لو ذكر نجوم مسرح فلم يكونوا هؤلاء الذين كرموا من ضمن أسماء الفنانين الذين يجب تكريمهم على مشوارهم المسرحى، ولا أعلم كيف جاء اختيار هذه الأسماء ومعيار اختيارها، واعتقد ان القائمين على المهرجان كانوا يبحثون عن أى فنان لتكريمه دون تفكير فى اسهاماتهم المسرحية».
واشارت قائلة: «تكريم هؤلاء الفنانين على رأسنا ولكن فى أجزاء آخرى كالدراما والسينما والتى تعد أعمالهم خلالها اهم من اسهاماتهم التى قدموها فى المسرح».
وتابعت أن هناك بعض نجوم المسرح الحقيقين الذين كان لابد من تكريمهم مثل الفنانة سميرة محسن، التى لم يفكر أحد فى تكريمها، رغم أنها استاذة فى أكاديمية الفنون المسرحية والمسرح مجال عملها، ولديها اسهامات كبيرة به، بالاضافة الى الفنان الكبير جلال الشرقاوى الذى حمل المسرح على عاتقه حتى تسبب فى أفلاسه، واذا لم يكرم تكون هذه كارثة، ونفس الحال الفنانة سهير البابلى التى لديها اسهامات مسرحية ضخمة.
 كما عبر الفنان عزت العلايلى عن مدى سعادته برئاسة لجنة تحكيم مهرجان المسرح العربى، والتى تضم مجموعة كبيرة من الفنانين المصريين والعرب وهم الفنانة سوسن بدر، الفنان السعودى عبد العزيز اسماعيل والعراقية أميرة جواد واللبنانية وطفاء حمادى والليبى سعد المغربي.
واضاف أن رئاسة لجنة تحكيم مهرجان المسرح العربى تعد مسئولية كبيرة وخاصة لأن المسرح أبو الفنون، فضلا عن أن المهرجان من المقرر ان يشمل 24 عرضًا مسرحيًا السعودية، المغرب، العراق والجزائر وتونس وليبيا ،على مسرح ميامى بالقاهرة، وهو عدد ليس هينا.
كما من المقرر ان يكرم  المهرجان مجموعة من الفنانين المصريين وهم الفنانة هالة فاخر والفنان هانى رمزى، حسن حسنى ، والمخرج كمال عيد والكاتب فكرى النقاش، والفنانين العرب  كالأردنى ماهر خماش والعراقى كاظم القريشى، راشد الورثان والتونسى شكرى السماوى.
وتأتى الدورة الـ13 لمهرجان «المسرح العربى»، تحت شعار «التضامن العربى ضرورة حتمية»، بمشاركة أكثر من 100 مسرحى عربي، ومن المقرر أن تستمر حتى يوم 30 ابريل الجارى.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الرئيس يرعى مصالح الشعب
فى معرض الفنانة أمانى فهمى «أديم الأرض».. رؤية تصويرية لمرثية شعرية
«عاش هنا» مشروع قومى للترويج للسياحة
466 مليار جنيه حجم التبادل التجارى بين «الزراعة» والاتحاد الأوروبى العام الماضى
الطريق إلى أوبك
نبيل الطرابلسى مدرب نيجيريا فى حوار حصرى: صلاح «أحسن» من «مودريتش والدون»
« روزاليوسف » تعظّم من قدراتها الطباعية بماكينة «CTP» المتطورة

Facebook twitter rss