صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

فضائيات

منى هلا: «الست» عند السلفيين مفعول بها

21 ابريل 2015



بعد أن سافرت لأمريكا لتقيم هناك، منى هلا صدمت جمهورها بعرض صورها مع صديقها وهى شبه عارية وظهرت وهى تغنى إحدى الأغانى العبرية.
وهاجمت «هلا» كل من انتقدها بألفاظ خارجة وها هى تعود إلينا من جديد بوجه الملاك البرىء لتتحدث عن القيم والأخلاق وأيضا تفاجئ الجمهور بحديثها عن الدين مما أثار غضب الجمهور حيث قالت هلا،أن هناك مناهج دينية تدرس للأطفال فى المرحلة الابتدائية بها تحريض بشكل أو بآخر، مشددة على أنها مع تطوير المناهج الدينية.
وأوضحت هلا خلال استضافتها ببرنامج «السادة المحترمون» المذاع عبر فضائية Ontv، أنها ترفض وجود خانة الديانة فى بطاقة الرقم القومي، مشيرة إلى أنها سبب للتمييز بين أبناء الوطن كما أنها تخلق مشاكل عديدة لبعض المواطنين.
وشددت هلا على أن الفتاة لها الحرية الكاملة فى لبس الحجاب أو لا ولكن يجب الشعور بالآخرين المرغمين على لبسه من الأهالى، رافضة دعوة خلع الحجاب، مشيرة إلى أنها تلتمس العذر للفتيات المشاركات فى المظاهرة لأن الفتاة التى لا ترغب فى لبس الحجاب فلتخلعه دون مظاهرة.
وقالت الفنانة منى هلا: إن السلفيين لا يهتمون بالمرأة ويتعاملون معها على أنها مفعول بها وليست فاعلا، مشيرة إلى أنها تؤيد الحرية الجنسية بشكل عام طالما تتفق مع المبادئ والشخصية وطريقة التفكير، ولا بد من التصالح مع النفس بدون ازدواجية.
وأضافت «هلا» أن المجتمع المصرى ذكورى وازدواجي، موضحة أنها عاشت فى أكثر من مجتمع منها أمريكا وأوروبا ورأت أن كل هذه المجتمعات تحترم المرأة وتعطيها الحرية مثل الرجل.
قالت الفنانة منى هلا، إنها ضد دعوة

بعد أن سافرت لأمريكا لتقيم هناك، منى هلا صدمت جمهورها بعرض صورها مع صديقها وهى شبه عارية وظهرت وهى تغنى إحدى الأغانى العبرية.
وهاجمت «هلا» كل من انتقدها بألفاظ خارجة وها هى تعود إلينا من جديد بوجه الملاك البرىء لتتحدث عن القيم والأخلاق وأيضا تفاجئ الجمهور بحديثها عن الدين مما أثار غضب الجمهور حيث قالت هلا،أن هناك مناهج دينية تدرس للأطفال فى المرحلة الابتدائية بها تحريض بشكل أو بآخر، مشددة على أنها مع تطوير المناهج الدينية.
وأوضحت هلا خلال استضافتها ببرنامج «السادة المحترمون» المذاع عبر فضائية Ontv، أنها ترفض وجود خانة الديانة فى بطاقة الرقم القومي، مشيرة إلى أنها سبب للتمييز بين أبناء الوطن كما أنها تخلق مشاكل عديدة لبعض المواطنين.
وشددت هلا على أن الفتاة لها الحرية الكاملة فى لبس الحجاب أو لا ولكن يجب الشعور بالآخرين المرغمين على لبسه من الأهالى، رافضة دعوة خلع الحجاب، مشيرة إلى أنها تلتمس العذر للفتيات المشاركات فى المظاهرة لأن الفتاة التى لا ترغب فى لبس الحجاب فلتخلعه دون مظاهرة.
وقالت الفنانة منى هلا: إن السلفيين لا يهتمون بالمرأة ويتعاملون معها على أنها مفعول بها وليست فاعلا، مشيرة إلى أنها تؤيد الحرية الجنسية بشكل عام طالما تتفق مع المبادئ والشخصية وطريقة التفكير، ولا بد من التصالح مع النفس بدون ازدواجية.
وأضافت «هلا» أن المجتمع المصرى ذكورى وازدواجي، موضحة أنها عاشت فى أكثر من مجتمع منها أمريكا وأوروبا ورأت أن كل هذه المجتمعات تحترم المرأة وتعطيها الحرية مثل الرجل.
قالت الفنانة منى هلا، إنها ضد دعوة خلع الحجاب والتى دعا إليها الكاتب الصحفى شريف الشوباشى فى الآونة الأخيرة، وأيضًا ضد الإجبار على لبس الحجاب، مشيرة إلى أنها ترى فى الحجاب حرية شخصية.
وأضافت هلا، أنها مع فكرة تطوير المناهج الدينية وكذلك تدريسها بالمنزل، لافتة إلى أنها كانت لديها مشكلة مع تدريس الدين فى المدارس.
وتابعت الفنانة ساخرة: «يوجد ببعض المناهج الدينية فى المدارس لوز وتربى داعشى صغير»، قائلة: «أنا مريت بتجربة صعبة زمان، إنى لقيت طفل بيعيط، والسبب أنه قال ولد شتمنى وقالى إنت مسيحي».
أبدت الفنانة منى هلا، رفضها الشديد لوجود خانة الديانة فى بطاقة الرقم القومي، موضحة أن موضوع الديانة يتسبب فى خلافات ومشاكل كثيرة جدا.
وأضافت «هلا»، إن التمييز هو سبب عدم تعايشها مع الناس؛ لأن معظم الوقت الناس تسأل عن ديانتها، مشيرة إلى أنها تؤيد تطوير المناهج الدينية فى المدارس وتفضل أن تدرس التربية الدينية بالمنازل.

 

خلع الحجاب والتى دعا إليها الكاتب الصحفى شريف الشوباشى فى الآونة الأخيرة، وأيضًا ضد الإجبار على لبس الحجاب، مشيرة إلى أنها ترى فى الحجاب حرية شخصية.
وأضافت هلا، أنها مع فكرة تطوير المناهج الدينية وكذلك تدريسها بالمنزل، لافتة إلى أنها كانت لديها مشكلة مع تدريس الدين فى المدارس.
وتابعت الفنانة ساخرة: «يوجد ببعض المناهج الدينية فى المدارس لوز وتربى داعشى صغير»، قائلة: «أنا مريت بتجربة صعبة زمان، إنى لقيت طفل بيعيط، والسبب أنه قال ولد شتمنى وقالى إنت مسيحي».
أبدت الفنانة منى هلا، رفضها الشديد لوجود خانة الديانة فى بطاقة الرقم القومي، موضحة أن موضوع الديانة يتسبب فى خلافات ومشاكل كثيرة جدا.
وأضافت «هلا»، إن التمييز هو سبب عدم تعايشها مع الناس؛ لأن معظم الوقت الناس تسأل عن ديانتها، مشيرة إلى أنها تؤيد تطوير المناهج الدينية فى المدارس وتفضل أن تدرس التربية الدينية بالمنازل.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

البنت المنياوية والسحجة والتحطيب لتنشيط السياحة بالمنيا
تعديلات جديدة بقانون الثروة المعدنية لجذب الاستثمارات الأجنبية
50 مدربًا سقطوا من «أتوبيس الدورى»!
«المجلس القومى للسكان» يحمل عبء القضية السكانية وإنقاذ الدولة المصرية
حكم متقاعد يقوم بتعيين الحكام بالوديات!
حتى جرائم الإرهاب لن تقوى عليها
الزوجة: «عملّى البحر طحينة وطلع نصاب ومتجوز مرتين.. قبل العرس سرق العفش وهرب»

Facebook twitter rss