صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

22 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

أحزاب ونقابات

اتهامات لوزيرة القوى العاملة بمساندة كيانات نقابية غير رسمية

16 ابريل 2015



كتب - إبراهيم جاب الله
تسود حالة من الاستياء التام فى الأوساط النقابية والعمالية بسبب مساندة وزيرة القوى العاملة ناهد عشرى للنقابات المستقلة والكيانات الموازية للتنظيم النقابى الرسمى وإصدار قرارات لمسئولين بهذه النقابات تسمح بالمشاركة فى مؤتمرات عربية ودولية بما يعنى اعتراف الوزيرة بشرعيتهم.
وقالت مصادر فى اتحاد العمال إن الوزيرة تتعمد محاربة الاتحاد والنقابات الشرعية التى تعترف بها الدولة وتتعامل معها الحكومة فى كل الفاعليات حيث بدأت الوزيرة منذ توليها مهام منصبها الى مساندة إنشاء كيانات واتحادات موازية ومستقلة ثم تراجعت عن القرارات بعد أن واجهت انتقادات كبيرة من جميع الجهات وتنكرت من موافقتها على إنشاء هذه النقابات المستقلة.
وأشارت المصادر إلى أن تصاعد الغضب فى أوساط العمال فى الفترة الحالية جاء بعد موافقة الوزيرة على سفر وفد من النقابات المستقلة للمشاركة فى مؤتمر العمل العربى المقرر انعقاده فى الكويت فى الفترة من 18 الى 25 ابريل الجارى بمشاركة أطراف العمل الثلاثة فى مصر «عمال وأصحاب أعمال وحكومة» ومن بين الاسماء التى تم طرحها من النقابات المستقلة للمشاركة فى مؤتمر العمل العربى أحمد خيرى رئيس الاتحاد القومى للعمال وجيهان رمضان من اتحاد عمال مصر الحر، وكذلك مالك بيومى القيادى باتحاد النقابات المستقلة.
وحذرت المصادر من أن سفر هؤلاء التابعين للنقابات المستقلة قد يتسبب فى أزمة خلال مؤتمر العمل العربى وأن الوزيرة ستكون مسئولة عن هذه الازمة، خاصة أن الكويت كدولة لا تعترف بما يسمى بالنقابات المستقلة فضلا عن أن هناك أزمات مستمرة بين اتحاد نقابات عمال مصر الذى يسافر منه وفد أيضا للمشاركة فى المؤتمر وبين المسئولين فى النقابات المستقلة.
ولفتت المصادر إلى أنه قد تحدث أزمة حقيقية خلال المؤتمر نظرا لأن النقابات المستقلة تساند بقوة ترشح أحمد البرعى وزير القوى العاملة الاسبق لمنصب مدير عام منظمة العمل العربية فى حين أن اتحاد نقابات عمال مصر يرفض أى دعم للبرعى لا يدافع عن النقابات المستقلة.
وتابعت المصادر: قيادات عمالية بالكويت عبرت عن استيائها البالغ من مشاركة النقابات المستقلة فى المؤتمر رافضة الاعتراف بالكيانات الموازية.
واتهمت المصادر وزيرة القوى العاملة ناهد عشرى بأنها تعمل ضد مصلحة العمال والحكومة حيث تساند الكيانات الموازية والمستقلة بكل قوة فى حين أن الرئيس السيسى قال قبل ذلك إنه لن يسمح بظهور كيانات موازية للدولة كما أن هذه النقابات المستقلة عن اشعال الاضطرابات والاعتصامات العمالية فى كثير من مواقع العمل.
يذكر أن جدول أعمال مؤتمر العمل العربى بالكويت يتضمن انتخاب مدير عام جديد لمنظمة العمل العربية خلفا للمدير الحالى أحمد لقمان حيث تقدم للترشح للمنصب عدد من قيادات العمال وأطراف الانتاج بالوطن العربى ومنهم من الدكتور أحمد البرعى وزير التضامن والقوى العاملة الاسبق من مصر، وعدنان أبوالراغب عضو غرفة صناعة وتجارة عمان بالاردن، ورشيد جمالى من لبنان، ونصار الربيعى وزير العمل والشئون الاجتماعية السابق بالعراق، وفايز المطيرى رئيس اتحاد العمال بالكويت، وجمال اغمانى وزير التشغيل والتكوين المهنى السابق بالمغرب.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

شكرى : قمة «مصرية - أمريكية» بين السيسى وترامب وطلبات قادة العالم لقاء السيسى تزحم جدول الرئيس
شمس مصر تشرق فى نيويورك
الاقتصاد السرى.. «مغارة على بابا»
القوى السياسية تحتشد خلف الرئيس
تكريم «روزاليوسف» فى احتفالية «3 سنوات هجرة»
وانطلق ماراثون العام الدراسى الجديد
55 قمة ثنائية و 9 جماعية عقدها «السيسى» على هامش أعمال الجمعية العامة

Facebook twitter rss