صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

عبدالمغنى: أنا برىء من الابتذال

15 ابريل 2015



قال محمود عبدالمغنى إنه متفائل بعرض فيلم «كرم الكينج» فى موسم أعياد شم النسيم.
 وأضاف إلى أنه لا يشغله المنافسة مع الأعمال الأخرى لأنه دائما ما يقدم أفضل ما لديه فى أى عمل يخوضه، وعن تعاونه مع الفنان منذر رياحنة أشار إلى أنه فنان مبدع ولديه مخزون فنى كبير وطاقات متجددة  وتحدث عبدالمغنى عن أحداث الفيلم قائلا إنه يتعرض من خلال أحداثه لرحلة الصعود التى يقوم بها كرم الكينج بدءًا من إحدى المناطق الشعبية والمحرومة ويتحول من مجرد مالك لمحل لبيع الأجهزة الكهربائية إلى تاجر للسلاح، لكنه خلال هذه الرحلة يصير مطاردًا من قبل قوات الشرطة بسبب جرم لم يرتكبه، وهو ما يجبره على الخروج من الحارة، لتبدأ منذ ذلك الحين رحلة أخرى يصير هدفها هو محاولة تبرئة ساحته.
 وفى نطاق آخر أكد عبدالمغنى أنه لا يتعاقد على عملين فى وقت واحد لأنه يفضل أن يضع كل تركيزه فى عمل واحد من أجل أن يخرج بشكل جيد ويليق إعجاب الجمهور، أما عن ابتعاده عن الدراما صرح عبدالمغنى أنه من عشاق السينما، وبما أنه فنان فأراد أن يعطى لها نصيباً مثل أعماله التليفزيونية التى لاقت نجاحًا كبيرًا، وذلك من خلال فيلم النبطشى الذى اكد عبدالمغنى أن شخصية النبطشى ليست مجرد فيلم قدمه فقط بل هى حالة عامة وغير ذلك فإن هذه الشخصية متعايشة بداخله، موضحا بأن يحرص على أن تكون أفلامه خالية من الابتذال والاسفاف.
 وعن ابتعاده وعدم تقديمه أعمالاً مسرحية أشار عبدالمغنى إلى أنه لايفكر فى تقديم مسرح نهائياً وتمنى عودته للعمل مرة أخرى مع الفنان عمرو يوسف وأمير كرارة وذلك نظراً لأنه يحب العمل معهم لأنه تجمع بينهم كيميا وتفاهم بشكل كبير بالإضافة إلى نجاح الأعمال التى قدموها معاً.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

أبوالليل.. ترك الوظيفة.. وبدأ بـ«ورشة» ليتحول لصاحب مصنع
دينا.. جاليرى للمشغولات اليدوية
مارينا.. أنشأت مصنعًا لتشكيل الحديد والإنتاج كله للتصدير
كاريكاتير أحمد دياب
«شىء ما يحدث».. مجموعة قصصية تحتفى بمسارات الحياة
المقابل المالى يعرقل انتقال لاعب برازيلى للزمالك
الجبخانة.. إهمال وكلاب ضالة تستبيح تاريخ «محمد على باشا»

Facebook twitter rss