صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

13 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

فضائيات

«5 إمواه» لرئيس جمعية خيرية: «الهدايا وصلت لذوى الاحتياجات الخاصة اللى القناة بعتتها»

12 ابريل 2015



كتبت- هايدى حمدى
تحاول فيفى عبده من خلال برنامجها المذاع عبر قناة «ten» تقليد المذيعات الشابات فى كثرة الحركة، فقد خصصت ما يقرب من ثلث الساعة فى التمايل والرقص على نغمات فرقة موسيقية شابة كنوع من جذب الانتباه لبداية برنامجها، كذلك التقليد فى لغة الحوار كتقليد اللغة السائدة بين الشباب، منها: «أيوه بقا.. يللا بقا»، أضف إلى ذلك المحاولات البائسة لإظهار خفة الدم المبالغ بها، لكنها لا تدرك أن اتباع ذلك سيؤدى تدريجيًا إلى نفور المشاهدين من متابعة البرنامج.
وكانت إحدى الفقرات بعنوان «قعدة ستات» تدور حول الرجل الغيور، فقامت باستضافة ثلاث سيدات لمناقشة ذلك معهم، لكنها لا تتيح لهم الفرصة لاستكمال حديثهن، فتجدها دائمًا ما تقاطع الحديث لإبداء رأيها، كذلك لا تتبع الأسئلة المقدمة من الإعداد بل تتجه إلى ارتجال الأسئلة، فقالت: «أنا هرمى الورق ده وهتكلم معاكم كده»، وقامت بعرض تقرير حول هذا السياق، لكنه اقتصر على فئة الشباب فقط، وهى فئة قليلة الخبرة إلى حد ما لإبداء الرأى فى ذلك، كذلك انحصر فى طبقة اجتماعية واحدة ما بين المتوسطة والغنية دون البسطاء، إلى جانب أنها تناقش موضوعًا يبدو أنها غير مقتنعة به، فكلما أبدت إحدى ضيفاتها رأيًا يؤيد أن «غيرة الراجل على الست بتخنق»، ترد بقولها: «طيب ما دا حب زيادة».
وعرضت زيارتها لجمعية خيرية، واستعرضت خلالها حبها لعمل الخير، لكن تشعر أنها قدمت ذلك فى إطار «الشو» الإعلامي، حيث عاودت الاتصال برئيس مجلس إدراة الجمعية خلال الحلقة، تأكيدًا على إرسال هدايا عديدة للجمعية، وخصت بالذكر ذوى الاحتياجات الخاصة، فقالت: «الهدايا وصلت لذوى الاحتياجات الخاصة..ها وصلت القناة بعتتها» إضافة إلى عرض فيديو يعرض توزيع تلك الهدايا، فإن كان غرضها هو العمل الخيرى وإضفاء البهجة على نفوس الأطفال فى تلك الجمعية لاكتفت بإشارة عابرة عن تلك الزيارة.
وفى آخر فقراتها، استضافت فريق عمل فيلم «زنقة ستات»، الفنان «حسن الرداد» والفنانة «إيمى سمير غانم» والمطرب الشعبى «محمود الليثي»، حيث أشادت بأداء القائمين عليه، رغم أنها قالت: «ايه الفيلم الحلو دا..أنا لسة متفرجتش عليه بس أكيد حلو»، ووجهت تحيتها فى البداية لـ«الرداد» و«غانم»، فى حين تجاهلت «الليثي»، فوضعها فى موقف محرج حين قال: «وأنا كنت طالع بغنى بس»، فبدأت بتوجيه الحديث إليه، فقالت: «إيه ياليثى هى أغنية واحدة بس فى الفيلم، وبعدين مضربتش ليه زى كل مرة».
وأجرت مداخلة هاتفية مع أحمد السبكي، منتج فيلم «زنقة ستات»، لكنها استفاضت فى الأحاديث الحميمية غير مهتمة بوجود ميعاد محدد لانتهاء البرنامج، وذلك من نوعية: «ازيك عامل ايه واخبار ولادك»، واستمر ما يقرب من خمس دقائق دون التطرق إلى الأسئلة التى تخص الفيلم أو حول إنتاجه لأفلام أخرى خلال الفترة القادمة.
واستقبلت «عبده» المكالمات الهاتفية من الجمهور، فوجهت أولى المتصلات سؤالًا محرجًا لـ«الرداد»: «ألاقى زيك فين ياحسن»، فما كان منه إلا أن وجه إلى المتصلة قبلة على الهواء، تعبيرًا منه عن سعادته بكلمات مدحها، الأمر الذى أثار غيرة «غانم»، التى ردت قائلة: «هتلاقيه فى دمياط»، فتدراكت «عبده» الموقف، وسألتها: «أومال إيمى أخبارها ايه معاكي»، فردت «غانم»: «هى مركزة مع حسن».
وذكرت «عبده» موقفًا بمناسبة أعياد الربيع حول الأكلة المشهورة لدى المصريين فى ذلك الوقت وهو «الفسيخ»، لكن لن تقتنع بمدى صدقه، فهو مبالغ فيه قليلًا ولم يكن هناك داع لذكره.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

روزاليوسف داخل شركة حلوان لمحركات الديزل: الإنتاج الحربى يبنى الأمن.. ويلبى احتياجات الوطن
«العربى للنفط والمناجم» تعقد اجتماعها العام فى القاهرة
الداخلية تحبط هجومًا لانتحارى يرتدى حزامًا ناسفًا على كمين بالعريش
كاريكاتير أحمد دياب
جبروت عاطل.. يحرق وجه طفل انتقامًا من والده بدمياط
الصحة 534 فريقًا طبيًا لمبادرة الـ100 مليون صحة ببنى سويف
أردوغان يشرب نخب سقوط الدولة العثمانية فى باريس

Facebook twitter rss