صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

مصر تدخل النادى النووى السلمى بـ«محطة الضبعة»

8 ابريل 2015



كتب - حمادة الكحلى وحسن أبوخزيم
استقبل المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء أمس  يوكيوامانو مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية والذى يزور مصر حاليا، وحضر اللقاء سفير مصر بفيينا ومندوبها الدائم لدى الوكالة.
وخلال اللقاء اكد المهندس إبراهيم محلب أن مصر تنظر الى التعاون مع الوكالة باهتمام كبير، وتسعى لأن تكون مركزا فى المنطقة للتعاون معها فى مجال الاستخدامات السلمية للطاقة الذرية وغيرها من المجالات الأخرى، مشيرا الى أن محطة الضبعة النووية تعد أملا لكل المصريين، ومن ثم فإن مصر تتطلع الى التعاون الفنى مع الوكالة وتأكيد اجراءات السلامة وتوفير ضمانات الامان النووي.
كما شدد محلب اهمية العمل على اخلاء الشرق الاوسط من السلاح النووي،  بحيث تصبح منطقة سلام، خاصة أنه يمثل تهديدا ليس فقط للمنطقة بل للانسانية بأكملها، مؤكدا أن الارهاب يمثل خطرا على العالم أجمع، مشيرا أيضا الى أن استقرار مصر يحقق الاستقرار الكامل للمنطقة.
من جانبه، أكد مدير عام الوكالة تقديره لزيارة مصر وتعاون الوكالة معها، خاصة أنها دولة قيادية فى أفريقيا، موضحا أنهم يتابعون برنامج بناء محطة توليد الطاقة فى الضبعة باهتمام كبير، كما أشار الى أن هناك تعاونا بين الجانبين من أجل الاعداد لتنفيذ هذه المحطة، فضلا عن التعاون فى مجالات تدريب الكوادر وبناء القدرات وتنظيم ورش العمل الخاصة بالمجال النووي، حيث تستضيف القاهرة خلال الفترة من 13 الى 16 ابريل الجارى ورشة عمل اقليمية حول الخطط المتكاملة لدعم الامن النووى للدول المتحدثة بالعربية.
كما أكد مدير عام الوكالة خطورة الارهاب على المنطقة ومخاطر امتلاك الجماعات المتطرفة للسلاح النووي، خاصة فى ضوء تأثيره المدمر وتهديده للعالم بأسره.
فيما التقى سامح شكرى وزير الخارجية مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية.
وذكر المتحدث باسم وزارة الخارجية، أن اللقاء تناول علاقات التعاون القائمة بين مصر والوكالة وسبل تطويرها فى المجالات المختلقة، خاصة فيما يتعلق  بتقديم المساعدات الممكنة من جانب الوكالة لمصر فى مجال الاستخدامات السلمية للطاقة الذرية. وعلى جانب آخر عقد رئيس مجلس الوزراء اجتماعا بحضور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق، لمتابعة الموقف التنفيذى لمشروع الإسكان الاجتماعى، الذى تنفذه وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، ويستهدف تنفيذ مليون وحدة سكنية للشباب ومحدودى الدخل، ويعد أضخم مشروع إسكان اجتماعى يتم تنفيذه بمنطقة الشرق الأوسط. فى بداية الاجتماع أكد الدكتور مصطفى مدبولى أن مشروع الإسكان الاجتماعى يستهدف إنشاء مليون وحدة سكنية فى جميع ربوع مصر، بالمحافظات والمدن الجديدة، بتكلفة تقديرية 150 مليار جنيه، بمساحات تتلاءم وظروف المعيشة الكريمة، مشيراً إلى أنه من أجل ضمان استمرار المشروع ووصول الوحدات السكنية إلى مستحقيها، فقد تبنت الوزارة إصدار أول قانون من نوعه فى التشريعات الموجودة بالدولة، وهو قانون الإسكان الاجتماعى رقم 33 لسنة 2014، متضمناً صندوق الإسكان الاجتماعى، الذى سيسهم فى التخفيف عن موازنة الدولة لمثل هذه المشروعات. وقال وزير الإسكان: بدأت المرحلة الأولى فى المشروع بتنفيذ 243 ألف وحدة سكنية، كاملة التشطيب والمرافق والخدمات، مشيراً إلى أنه تم الانتهاء والإعلان عن 67 ألف وحدة منها باستثمارات قدرها 9.5 مليار جنيه، بينما يجرى تنفيذ 176 ألف وحدة أخرى، باستثمارات 23 مليار جنيه، وسيتم الإعلان تباعاً عن باقى الوحدات خلال عام 2015. فيما شهد المهندس ابراهيم محلب يرافقه وزير الشباب والرياضة، افتتاح اعمال الجمعية العمومية للاتحاد الافريقى لكرة القدم فى دورتها رقم 37، وذلك بمشاركة رؤساء الاتحاد الافريقى، والدولى، والاوروبى لكرة القدم، بالاضافة إلى أعضاء المكتب التنفيذى للاتحاد الافريقى، وكبار الشخصيات فى عالم كرة القدم.  وفى  كلمته قال رئيس الوزراء فى الاجتماع، والتى قالها باللغة الفرنسية، بعد أن استأذن الحضور، نظرا لأن الكلمات كلها بالفرنسية: إنه من دواعى سرورى ان أكون معكم  فى اجتماعات الجمعية العمومية للاتحاد الافريقى لكرة القدم، وانى ارحب بكم فى القاهرة، التى تستضيف مقر الاتحاد الافريقى لكرة القدم، القاهرة واحة الاستقرار ورمز السلام.  وإنى أتمنى، ونحن مستعدون، لاستضافة مصر الاجتماعات السنوية للجمعية العمومية للاتحاد الافريقى لكرة القدم.  وأشار الى أن افريقيا كانت ولا تزال فى قلب مصر، فبالإضافة الى انها كانت ملهما للحرية ومواجهة الاحتلال منذ الخمسينيات والستينيات، كانت مصر أيضا مركزا لدعم الرياضة فى القارة الافريقية، حيث كانت من المؤسسين الرئيسيين للاتحاد، كما كان اول ممثل لأفريقيا فى الاتحاد الدولى للكرة مصرى الجنسية.  
يرجع هذا الاهتمام الى الاقتناع بأهمية ودور الرياضة، خاصة كرة القدم فى الحياة اليومية، ليس فقط للمواطن المصرى، بل لجميع الشعوب الافريقية، فالكرة ترتكز فى قلوب المصريين وعامل اساسى فى ثقافتهم وعاداتهم، حتى ان إحدى الصحف المصرية منذ عدة ايام ربطت بين انتماءات المرشحين للانتخابات البرلمانية القادمة للأندية الرياضية وليس لانتماءاتهم الحزبية. إذن الانتماء الرياضى مهم جدا.
وأضاف ان  كرة القدم وسيلة فاعلة لمواجهة التطرّف والتعصب من خلال تقريب الشعوب، وتعليم التسامح وتقبل الآخر.. وهذه هى الرسالة التى أتمنى ان نقوم بنشرها.
 وأكد توجيه  الترحيب الخاص لرئيس الاتحاد الدولى للكرة، جوزيف بلاتر، ورئيس الاتحاد الأفريقى،  عيسى حياتو، على جهودهما لدعم وتنمية الكرة فى أفريقيا.
 وأكد إن هناك اجتماعات مثمرة، متمنيا ان تستمر منظمتنا فى لعب دور محورى فى تعزيز السلام ودعم العلاقات بين شعوب قارتنا الافريقية، وإن تخدم شعوبنا فليحيا الاتحاد الافريقى لكرة القدم، ولتحيا مصر، ولتحيا افريقيا.  تجدر الإشارة إلى أنه قبل بدء الاجتماع، قام جوزيف بلاتر، رئيس الاتحاد الدولى لكرة القدم «الفيفا»، بإهداء المهندس إبراهيم محلب، درع «الفيفا».







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الأنبا يؤانس: نعيش أزهى عصورنا منذ 4 سنوات
شكرى : قمة «مصرية - أمريكية» بين السيسى وترامب وطلبات قادة العالم لقاء السيسى تزحم جدول الرئيس
المصريون يستقبلون السيسى بهتافات «بنحبك يا ريس»
الاقتصاد السرى.. «مغارة على بابا»
شمس مصر تشرق فى نيويورك
القوى السياسية تحتشد خلف الرئيس
جروس «ترانزيت» فى قائمة ضحايا مرتضى بالزمالك

Facebook twitter rss