صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

أحزاب ونقابات

القوى السياسية: نرفض طريقة «سلق البيض» و«فرح العمدة»

8 ابريل 2015



كتب- إبراهيم جاب الله وحسن أبو خزيم


اختلفت الأحزاب المشاركة فى الجلسة الثانية للحوار المجتمعى مع المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء والمستشار إبراهيم الهنيدى وزير العدالة الانتقالية حول تعديلات قوانين الانتخابات.
وطالب رؤساء أحزاب بالالتزام بحكم المحكمة الدستورية ووضع تعديلات فقط فى النصوص التى صدرت فيها أحكام بالعوار، حتى لا تطول مدة الانتخابات، بينما اعترض عدد من الحاضرين لجلسة الحوار، مؤكدين رفضهم سلق التشريعات حتى لا تكون هناك طعون جديدة على هذه القوانين.
وناشد مدحت نجيب رئيس حزب الأحرار وعضو تيار الاستقلال باحترام أحكام المحكمة الدستورية، بالإبقاء على تقسيم الدوائر لأربع فقط حتى لا يكون هناك مجال لضياع الوقت، كما يجب معرفة مصادر أموال المرشحين وزيادة عدد النواب إلى 20 عضوًا لحل المشكلة القائمة حاليا.
وقال الدكتور سيد محروس من ائتلاف النقابات العمالية إنه لابد من الإبقاء على 4 قوائم من أجل التمييز الإيجابى للفئات المختلفة كالعمال والفلاحين والمرأة.
وأكد هشام العدوى عضو الهيئة العليا لحزب السلام أن النظام الانتخابى يجب أن يكون 4 قوائم، أما دفع غرامة فى حالة التهرب من التجنيد والسماح بترشح المتهربين، فلا يجب أن يتم لأن هؤلاء لا يمكن أن يمثلوا مصر بالبرلمان.
وتقدم حزب النور بمشروع قانون كامل لتقسيم الدوائر الانتخابية إلى لجنة إعداد القانون، وقال أشرف ثابت نائب رئيس الحزب إن مشروع القانون الذى أعده «النور» يحتوى ويراعى كل الملاحظات التى أوردتها المحكمة الدستورية العليا فى حكمها، مضيفا أن الحزب يتضامن مع كل ما طرح من القوى السياسية خلال جلسة الحوار الأولى الخميس الماضى بإضافة قائمة نسبية إلى النظام الانتخابى.
بينما لفت الدكتور عصام زغلول رئيس حزب الأمة إلى ضرورة احترام أحكام الدستورية بالإبقاء على 4 قوائم حالية ومن أجل حماية مصر من المؤامرات حتى لا يطيل الوقت.
وأكد المستشار حسن أبو شوشة أن حكم المحكمة الدستورية يجب أن يحترم، لأن الأحزاب الحالية حين اجتمعت مع المستشار عدلى منصور رئيس الجمهورية السابق أقرت بهذا النظام الانتخابى وقتها.
وقال كمال أبو عيطة وزير القوى العاملة الأسبق إن له عتابا على الحكومة بسبب صدور قوانين الانتخابات دون حوار مجتمعى، مؤكدا أنه لن يحصل استقرار دون تحقيق رضا عام، ولذلك لا يجب أن نستعجل تعديلات قوانين الانتخابات، وأى تشريع يركز على برلمان له اتجاه واحد وهو فى الغالب برلمان رأس المال سيواجه أزمة، ولذلك أدعو إلى استرداد الحلف الوطنى الواسع الذى يضع قوى سياسية واجتماعية عديدة.
ودعا إلى عدم الاكتفاء بالملاحظات الخاصة بالمحكمة الدستورية حتى لا نتعجل الأمر فى تعديل القوانين على طريقة «سلق البيض» لأننا لن نتحمل حل البرلمان فى ظل الأوضاع التى تمر بها مصر، مطالبا بتشكيل لجنة بالتوافق لصياغة ما تم التوصل إليه، لافتا إلى أن «فرح العمدة» لا نعرف من حضر ومن لم يحضر.
ولفت اللواء عبد الرافع درويش رئيس حزب فرسان مصر إلى أن المحكمة الدستورية، قالت كلمتها فى قوانين الانتخابات، لكن يجب حل أزمة الاحتياطى فى القوائم، ويجب سرعة صدور الأحكام فى الأحزاب الدينية المرفوع دعوى بحلها لأنها مصدر المال السياسى.
ودعا إلى تشكيل لجنة لمراقبة عمل الحكومة ولكى نستطيع دخول الانتخابات أمام رأس المال السياسى.
وأضاف المستشار ممدوح رمزى أن المحكمة الدستورية غير مقيدة برقابة سابقة أو لاحقة، لافتا إلى نظام القوائم خلق صراعا بين الأحزاب رغم أن مصر ليست بها أحزاب ولابد من وقت مناسب لأن القوائم جاءت لتمثيل الفئات المجتمعية، كما أن القوائم ضمت شخصيات غير معروفة ولابد أن تكون هناك ضوابط معينة لاختيار عضو المجلس الذى يضع التشريع.
وقالت الإعلامية حياة عبدون إن البرلمان المقبل هو برلمان حرب، وطالبت بالكشف عن مصادر التمويل فى الحملات الانتخابية.
وأكد المستشار عادل عبد الحميد وزير العدل السابق إن الحوار شائك لأنه يتعلق بـ3 قوانين خاصة بالانتخابات لأنها تتعلق ببرلمان حقيقى يعبر عن آمال وطموحات الشعب المصرى، محذرا من الدخول فى طعون كثيرة لا تؤدى إلى وجود برلمان مما يتطلب أن تكون الاقتراحات والنقاشات مقصورة على أحكام الدستورية.
وحذر محمود فرغل رئيس حزب العدالة من وصول الإخوان والسلفيين إلى البرلمان، مما دعا ممثلى حزب النور إلى الاعتراض وحدثت مشادات كلامية بينهم وبين فرغل.
وتدخل علاء عبد العظيم من الحزب الجمهورى الحر، قائلا: إن الحكومة عليها أن تكون جادة لكى تكون هناك أحزاب حقيقية فى مصر وبرلمان.
بينما قال المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء: هذه الحكومة جادة فى كل شىء وكل كلمة طلعت من الحكومة بوصلة بترعى الله والوطن، وأرجو أن نراعى أننا أسرة واحدة مصرية، قائلا: دى تجربة مصرية نفرضها على الأرض وعلينا أن نعلو فوق الكلمات لكى نخرج أسرة واحدة أمام العالم.
ضمت قائمة الأحزاب والحركات السياسية المشاركة كلا من حزب النور وحزب الثورة المصرية وحزب المساواة والتنمية وحزب الجيل وأحزاب تيار الاستقلال ممثلى اتحاد نواب مصر وحزب الشعب الجمهورى.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الرئيس يرعى مصالح الشعب
فى معرض الفنانة أمانى فهمى «أديم الأرض».. رؤية تصويرية لمرثية شعرية
«عاش هنا» مشروع قومى للترويج للسياحة
466 مليار جنيه حجم التبادل التجارى بين «الزراعة» والاتحاد الأوروبى العام الماضى
« روزاليوسف » تعظّم من قدراتها الطباعية بماكينة «CTP» المتطورة
مكافحة الجرائم العابرة للأوطان تبدأ من شرم الشيخ فى «نواب عموم إفريقيا»
نبيل الطرابلسى مدرب نيجيريا فى حوار حصرى: صلاح «أحسن» من «مودريتش والدون»

Facebook twitter rss