صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

تصاعد دعوات ثورة الغضب الثانية ضد الأخوان 24 أغسطس

5 اغسطس 2012

كتب : اسامة رمضان

كتب : انجي نجيب

كتب : عمر علم الدين

كتب : محمد شعبان

كتب : مصطفي امين

كتب : هويدا يحيي




 
 
 
استمر نشطاء مواقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك وتويتر» فى نشر العديد من الدعوات لتنظيم مليونية يوم 24 أغسطس المقبل للمطالبة بحل جماعة الإخوان المسلمين وذراعها السياسية حزب الحرية والعدالة وعزل الدكتور محمد مرسى رئيس الجمهورية من منصبه، وذلك عقب الإعلان عن تشكيل الحكومة الجديدة برئاسة الدكتور هشام قنديل وأدائها لليمين الدستورية أمام الدكتور محمد مرسى.
 
 
وتزايدت أعداد الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعى التى تدعو للحشد يوم 24 أغسطس منها: «الثورة الثانية 24 أغسطس لحل جماعة الإخوان والحرية والعدالة لاستعادة الثورة، 24 أغسطس لن تسقط مصر، ثورة الغضب على الإخوان 24 أغسطس، الثورة الثانية 24 أغسطس لحل جماعة الإخوان والحرية والعدالة لاستعادة الثورة، ثورة 24 أغسطس ضد الإخوان».
 
فيما طالب عدد من النشطاء كلا من حمدين صباحى المرشح السابق للرئاسة والدكتور محمد البرادعى بالانضمام إليهم لقيادة الثورة حتى لا تسرق.
 
ونشر النشطاء العديد من الصور للدكتور محمد مرسى رئيس الجمهورية وهو يقبل يد الدكتور محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان، حيث كتبوا عليها «هل يتوهم الإخوان أن ينتخب المصريون رئيسا تابعا لمرشد يقبل يده»، وصورا أخرى مكتوبا عليها «يسقط الخونة والعملاء أعداء الوطن، النزول فى كل ميادين المحروسة» ومن أبرز الصور المنتشرة على جميع الصفحات صورة لتوك توك وأعلاه لافتة مكتوب عليها «يسقط الإخوان يسقط محمد مرسى الاستبن، يسقط حكم المرشد».
 
 
وعلى جانب آخر توالى عدد من النشطاء بالعديد من التعليقات منها: «لا لتأجير أو بيع قناة السويس لقطر، لا لفتح معبر رفح، لا لبيع أراضى سيناء إلى الفلسطينيين أو غيرهم، لا لتوطين أهل غزة أو أى إنسان غير مصرى فى سيناء، لا لتسهيل دخول أفراد من حزب حماس أو حزب الله لمصر، لا لسيطرة المرشد العام للإخوان المسلمين على الدكتور محمد مرسى، نعم لاستقالة الدكتور محمد مرسى من حزب الحرية والعدالة وجماعة الإخوان المسلمين».
 
 
يذكر أن معتصمى المنصة وزعوا بيانا تحت عنوان: «الثورة الثانية 24 أغسطس» يدعون فيه لحشد المتظاهرين بميدان التحرير وجميع ميادين مصر يوم 24 أغسطس فى مليونية للمطالبة بحل جماعة الإخوان المسلمين وحزبها، ولإسقاط الدكتور محمد مرسى رئيس الجمهورية واستعادة الثورة من جديد.
 
 
وقال البيان، إن الانتخابات الرئاسية شهدت تزويراً فاضحاً يفوق تزوير الحزب الوطنى المنحل.
 
وذكر البيان، أن رجال الجماعة ينفقون ببذخ شديد يعيد عصر تزاوج المال بالسلطة، وكذلك القمع بالحريات من قبل «الميليشيات المسلحة»، التى تتبعهم وما نراه من تحد سافر للقضاء وإهمال للعمال وانقطاع متكرر للكهرباء والمياه وانتشار القمامة.
 
 
 
 
 






الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

المُجدد
شاروبيم: الدقهلية أول محافظة  فى الاستجابة لشكاوى المواطنين
«ميت بروم» الروسية تقرر إنشاء مصنع درفلة بمصر وتحديث مجمع الصلب
الإصلاح مستمر
الشباب.. ثروة مصر
«فلسفة التأويل».. رحلة «التوحيدى» بين العلم والمعرفة
نسّّونا أحزان إفريقيا

Facebook twitter rss