صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

لا للتهجير القصرى لأقباط دهشور

5 اغسطس 2012

كتب : ميرا ممدوح




 
قال القمص انجليوس سكرتير الانبا باخوميوس ان شيخ الازهر دعا الى اجتماع طارئ لبيت العائلة لمناقشة احداث دهشور وحضر الاجتماع الانبا باخوميوس شارك باجتماع بيت العائلة الأنبا ثيئودثيوس أسقف عام الجيزة والأنبا أرميا الأسقف العام، وبعض الكهنة بالإضافة للدكتور القس صفوت البياضى رئيس الكنيسة الإنجيلية، والدكتور مصطفى الفقى عضو مجلس الشورى الأسبق ونقيب الأشراف، ودكتور إبراهيم بدران، ومفتى الجمهورية الدكتور على جمعة.
 
 
واضاف تناول الاجتماع عدة نقاط منها اتقفنا على شجب الأحداث، وطالبنا بتفعيل القانون، ومعاقبة الجناة، وان تقوم قوات الأمن بدورها». و نطالب بعودة الأسر القبطية للقرية وتوفير الأمان لهم والتعويض، مضيفا أنه طالب برسالة اطمئنان للأقباط فى العالم كله.
 
 
فى السياق ذاته: نظم ائتلاف اقباط مصر تظاهرة امام الكاتدرائية المرقسية بالعباسية للتنديد بما حدث بدهشور ورفع المشاركون فى الوقفة «لا للتهجير القسرى لاقباط دهشور» البلطجية نهبونا فى حراسة الداخلية هو «جدول ولا ايه قول يامرسى الحل ايه وترضى حد يحرق بيتك علشان انت مسلم» الساكت عن الحق شيطان أخرس حتى لايتكرر هدم الكنائس وتشريد الاسر فتح الملف القبطى «الدستور التعليم الاعلام بناء الكنائس خطف البنات قانون الاحوال الشخصيه للمسيحيين.
 
شارك فى الوقفة العشرات من أعضاء الاتحاد والنشطاء وأكد فادى يوسف عضو بالائتلاف ورفض ائتلاف أقباط مصر أن يكون له مطالب بل أعتبر أنه له حقوق يريد أن يحصل عليها أهل دهشور من المسيحيين وهى سرعة ضبط المحرضين قبل الجناة فى تلك الاحداث وبالاخص من أشعلوا فتيل الفتنة أثناء جنازة الشاب المسلم الذى قتل بالخطأ ( معاذ ) وأيضا تعويض أقباط دهشور للخسائر الفادحة التى تكبدوها دون حق لكونهم ليسوا طرفا فى النزاع الذى حدث بين شخصين أحدهم يختلف عن الآخر فى الهوية الدينية، كما طالب ائتلاف أقباط مصر عودة الاسر المهجرة قسراً من منازلها وقريتها بشكل آمن وسالم.
 
 
ويرئ ائتلاف أقباط مصر أن ماحدث بدهشور ومن قبله بالعامرية وأبو قرقاص ما هو إلا مسلسل متعمد من التيار المتشدد لتقسيم مصر وجعل مناطق اسلامية تخلوا من الاقباط وهذا هو الخطر الاكبر على مصر فنحن لا نريد أن نكون «سودان أو لبنان» جديدة.
 
 
وتساءل فادى :هل إذا كان موقف دولة مثل أمريكا بعد أحداث 11 سبتمبر هو تهجير المسلمين من نيويورك ماذا كان موقف مسلمى العالم إذا حدث ذلك.
 
وانتقد الرئيس محمد مرسى فى معالجته لاحداث دهشور بالتجاهل التام وعدم التحدث عنه أو حتى تحريك المياه الراكدة الطمأنة قلوب أقباط مصر كما قال راعى لكل المصريين.
 
 
وأضاف: فى تصعيد للموقف قدم ائتلاف أقباط مصر مذكرة عن الاحداث الى الهيئة العامة للامم المتحدة والمجلس القومى لحقوق الانسان بصفتهم مبرمى اتفاقيات مع مصر حول احترام حقوق الانسان المصرى لكون أن التهجير يعد من التجاوزات الخطيرة فى حق الانسان فى اختيار مكان المعيشة.
 
 
ويلتزم ائتلاف أقباط مصر ومعه جميع منظمات حقوق الانسان المدنية وكافة الحركات القبطية والوطنية يلتزمون.
 






الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

البنت المنياوية والسحجة والتحطيب لتنشيط السياحة بالمنيا
الزوجة: «عملّى البحر طحينة وطلع نصاب ومتجوز مرتين.. قبل العرس سرق العفش وهرب»
حكم متقاعد يقوم بتعيين الحكام بالوديات!
حتى جرائم الإرهاب لن تقوى عليها
الجيش والشرطة يهنئان الرئيس بذكرى المولد النبوى
تعديلات جديدة بقانون الثروة المعدنية لجذب الاستثمارات الأجنبية
50 مدربًا سقطوا من «أتوبيس الدورى»!

Facebook twitter rss