صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

شاكر: الهجوم على أوبريت «أنا اليمن» مقصود للتشويه

3 ابريل 2015



كتبت - سهير عبدالحميد

استنكر الفنان هانى شاكر الهجوم الذى تعرض له أوبريت «أنا اليمن» الذى قام بغنائه مع المطربين أركان فؤاد وغادة رجب ونادية مصطفى، وقال إن كل فرد شارك فى هذا العمل كان يريد أن يقدم دعماً لأهل اليمن الشقيق الذى يمر بظروف عصيبة منذ خمس سنوات، ووصفها بثورات الربيع العربى وكشف شاكر أن هذا العمل تم تحضيره وتصويره منذ خمسة أشهر أى قبل «عاصفة الحزم» واعتبر الهجوم الذى تعرض له هو وصناع الأوبريت محاولة لتشويه اسمه وتاريخه وأنه ليس من الفنانين الذين يركبون الموجة لأنه ليس فى حاجة لذلك.


يقول هانى شاكر: عندما عرض على مؤلف ومنتج أوبريت «أنا اليمن» رجل الأعمال اليمنى عبدالله على أعجبت بالفكرة وبدأنا نعمل عليها أنا والملحن محمد ضياء والمخرج عادل عوض وزملائى أركان فؤاد ونادية مصطفى وغادة رجب ووجدتها فرصة أن أهدى الشعب اليمنى الشقيق عملاً غنائياً يدعمهم خاصة أنهم يعيشون فى أزمات ومشاكل عصيبة ولابد أن نقف بجانبهم، وهذا ليس جديدًا على الفنان المصرى الذى غنى لكل الأمة العربية فى كل أزماتها ومع ذلك تتم مهاجمته وكأنه يدفع ثمن عروبته وحبه لأشقائه العرب فما الجريمة التى ارتكبها صناع الأوبريت حتى يوصف بأنه عمل مبتذل وأصبح الهجوم عليه يفوق الهجوم الذى تتعرض له الأعمال الهابطة فهذا قدرنا أن يتم تشويهنا من الداخل والخارج فما يؤلمنى أن الهجوم على ليس من اعدائنا فى الخارج وإنما من أهل بلدى وهذا يجعلنى أشعر بمرارة شديدة وتكون بداخلى وبداخل فنانين كثيرين اننا لا يوجد ظهر وسند يدافع عنا.
 ففى الوقت الذى يواجه فيه الفنان المصرى أزمة فى سوق الكاسيت واستبعاده من الحفلات فى الخليج لصالح مطربين غير مصريين وبرعاية شركة تكن كل العداء للمطرب المصرى نجده فى المقابل ينتج أغنيات وطنية على حسابه الخاص ويشارك بصوته فى كل مناسبة وطنية سواء كانت ثورة أو انتخابات أو مشاريع جديدة أيضًا لأشقائنا فى الوطن العربى، ومع ذلك يتم تشويهه ويقولون إن المطربين العرب يغنون لمصر أكثر من الفنانين المصريين فمن يهاجمنا سواء فى الداخل أو الخارج عليه أن يعلم أننا جميعا فى مركب واحدة وأطلب منهم أن يتركوا الفنانين فى حالهم.
وأضاف شاكر قائلاً: فى الوقت الذى تمت فيه مهاجمتى أنا وصناع «أنا اليمن» كان الزعيم عادل إمام على موعد مع الهجوم أيضًا ونسبوا إليه تصريحات مزيفة وتقول إنه يهاجم عاصفة الحزم فمنذ أن سمعت بهذا الكلام وأنا أعرف أنها شائعات مغرضة هدفها تشويه رمز فنى هو سفير للمصريين فى كل العالم العربى.
وطالب شاكر أن تدعم الدولة الفنان المصرى وتقف ضد أى حملة لتشويهه فمنذ 20 عامًا يتم إغلاق الحفلات والمهرجانات الفنية على أسماء معينة وفى المقابل هناك أصوات ومواهب غنائية تجلس فى بيوتها وتعانى الاستبعاد المقصود.
على الجانب الآخر قال هانى شاكر إنه يبحث هو والسيناريست أيمن سلامة عن فكرة لعمل درامى يعود بها للتمثيل بعد غياب سنوات وتكون لائقًا بتاريخه حيث يريد أن يقدم عملاً بعيدًا عن الدم والبلطجة وخاليًا من الألفاظ التى تجرح إذن المشاهد.
وعن مصير مسلسله «مدرسة الحب» الذى كان سيقوم ببطولته مع عدد من المطربين العرب مثل كاظم الساهر ومروان خورى ووليد توفيق قال شاكر: للأسف هذا العمل توقف بسبب الأزمة السورية المستمرة منذ سنوات خاصة أن منتج العمل سورى وهذا أدى لتوقفه ومع هذا أتمنى أن تعود الحياة لهذا العمل لأنه لو نفذ سيحقق نجاحًا كبيرًا فبجانب أن موضوعه جديد فهو سيجمع عددًا كبيرًا من نجوم الوطن العربى وسيكون بمثابة جامعة عربية.
على جانب آخر عبر شاكر عن سعادته بعودة حفلات ليالى التليفزيون والتى ستنطلق أولى حفلاته فى شم النسيم مؤكدًا أن هذه الحفلات ستعيد أمجاد أجيال خرجت من ليالى التليفزيون بجانب حالة الانفراجة التى ستحدث للحفلات وإقامتها فى مصر فى ظل عودة الاستقرار التى بدأت تعود للشارع المصرى حيث سيحيى أولى حفلات عودة ليالى التليفزيون بشرم الشيخ فى شم النسيم المقبل.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«الدبلوماسية المصرية».. قوة التدخل السريع لحماية حقوق وكرامة المصريين بالخارج
6 مكاسب حققها الفراعنة فى ليلة اصطياد النسور
حل مشكلات الصرف الصحى المتراكمة فى المطرية
تطابق وجهات النظر المصرية ــ الإفريقية لإصلاح المفوضية
بشائر مبادرة المشروعات الصغيرة تهل على الاقتصاد
وسام الاحترام د.هانى الناظر الإنسان قبل الطبيب
الفارس يترجل

Facebook twitter rss