صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

14 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

الأخيرة

«الجماعة الإسلامية» تتبرأ من «الإرهاربية» وماضيها الدموى

1 ابريل 2015



كتب - محمود محرم


قيادات سابقة بالجماعة الإسلامية أعلنت عن عقدها جلسات مراجعات لنبذ العنف مع أعضاء وقيادات الجماعة الإسلامية وحزب البناء والتنمية فى مركز الجماعة فى الصعيد ومحافظات دمياط والإسكندرية والمنصورة.
واستندت القيادات فى ذلك على المراجعات التى أطلقتها من السجون المصرية عام 1997م وكانت سببا فى إطلاق سراح 29 ألف معتقل.
وقال ربيع شلبى القيادى السابق بالجماعة الإسلامية إنه وعدداً من شيوخ الجماعة الإسلامية وقياداتها التاريخية مثل فؤاد الدواليبى وشريف أبو طبنجة وعبد الشكور عامر فى الجيزة وعوض الحطاب ووليد البرش وياسر فراويلة اجتمعوا مع شباب الجماعة الإسلامية وحزب البناء والتنمية فى مراكز ثقلها بمحافظات الصعيد تحديداً محافظات المنيا وبنى سويف والجيزة إضافة إلى محافظات دمياط والإسكندرية والدقهلية لإرجاعهم عن أفكار العنف ومصادمة الدولة ومساندة الإخوان فى حربهم ضد المجتمع دون أسباب حقيقية وأن دعوتهم جاءت انطلاقاً من مراجعات نبذ العنف التى أجرتها الجماعة الإسلامية فى السجون.
وأضاف: تسببت جلسات القيادات التاريخية للجماعة الإسلامية مع قياداتها وشبابها فى عودة قيادات كبرى لحضن الدولة بعد توضيح حقائق حول حقيقة الصراع الذى تخوضه جماعة الإخوان ضد المجتمع والدولة منها إعلان جمال شمردل أمير الجماعة الإسلامية فى بنى سويف ورئيس حزب البناء والتنمية تخليه عن التظاهر ضد الدولة والعودة لفكر نبذ العنف ما بعد بدء الغاء التحالف بين الجماعة الإسلامية والإخوان.
وأشار إلى أن أهم بنود المراجعات ترتكز على نبذ العنف للجماعة الكبرى التى بدأت فى 1997م وانتهت فى 2002 وكانت سبباً فى إطلاق سراح 29 ألف معتقل معظهم من الجماعة الإسلامية والباقى من تنظيم الجهاد.
وتابع: أوضح عدد من قيادات عودة مراجعات الجماعة الإسلامية أن الصراع الذى يقوده الإخوان ضد الدولة صراع سياسى لا علاقة له بالدين الأمر الذى يوضحه وجود عدد كبير من المساجد تحت يد الجماعة الإسلامية إدارة وإشرافاً فى محافظات مختلفة لم تستول عليها الدولة أو تغير إدارتها لأنها ليست فى صراع مع الجماعة الإسلامية ولا حزبها البناء والتنمية كما أن القيادات أوضحت لأعضاء الجماعة الإسلامية سياسات الإخوان الاستغلالية لهم التى أسفرت عن سجن 700 من أبناء الجماعة الإسلامية وحصولهم على أحكام اختلفت ما بين الإعدام والمؤبد والسجن.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«روز اليوسف» داخل شركة أبوزعبل للصناعات الهندسية.. الإنتاج الحربى شارك فى تنمية حقل ظهر للبترول وتطوير قناة السويس
الدولة تنجح فى «المعادلة الصعبة»
ماجدة الرومى: جيش مصر خط الدفاع الأول عن الكرامة العربية
كاريكاتير أحمد دياب
الانتهاء من «شارع مصر» بالمنيا لتوفير فرص عمل للشباب
مباحث الأموال العامة تداهم شركة «تسفير» العمالة للخارج بالنزهة
جنون الأسعار يضرب أراضى العقارات بالمنصورة

Facebook twitter rss