صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

16 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

أهالي الضبعة يجددون رفضهم إقامة المحطة النووية

1 اغسطس 2012

مطروح : ياسر محمود





نفي مستور أبوشكارة المتحدث الرسمي باسم متضرري المحطة النووية بالضبعة ما أثير في وسائل الإعلام عن وجود مفاوضات واتصالات مع أهالي الضبعة لاستئناف المشروع النووي.

 

وأكد أنه منذ عقد الاتفاق الذي تم  في المنطقة الشمالية العسكرية بحضور ممثلين للقوات المسلحة ومديرية الأمن والمساحة والمحافظة ومتضرري المحطة النووية بإبقاء الوضع علي ما هو عليه لحين قيام لجنة علمية اجتماعية أمنية اقتصادية محايدة ببحث مشكلة الضبعة وتقرير مصيرها لم يحدث جديد. 

 

وأضاف إن لديه تفويضًا من 10 آلاف من متضرري المشروع النووي بالضبعة وانهم جميعا اتفقواعلي رفض اقامة المشروع النووي بالضبعة لما يمثله من اخطار تهدد حياة المواطنين والثروة الحيوانية والزراعية بالاضافة الي تدميرالطبيعة السياحية التي تتميز بها محافظة مطروح عن غيرها من محافظات مصر.

 

وأوضح أبوشكارة أن أهالي الضبعة مستعدون جميعا بالتبرع بالأرض لصالح الدولة بدون أي مقابل أو تعويض بشرط ألا يقام عليها محطة نووية أو قري سياحية تخدم فئة معينة وتكون امتدادًا للكتل الخرسانية الممتدة من محافظة الإسكندرية وحتي مدينة الضبعة.

 

واقترح اقامة مشروع قومي يخدم مصر بأكملها او اقامة شاطئ عام خاصة مع عدم وجود شواطئ عامة في مدن الحمام والعلمين وحتي الضبعة علي الرغم من الامتداد الساحلي الكبير إلا أن الأهالي محرومون من وجود شواطئ عامة تخدم فئات المجتمع البسيطة التي لا تستطيع دخول القري السياحية ولا تتحمل نفقاتها الباهظة.

 

وأشار إلي أن الأهالي متواجدون داخل المحطة ويقومون بالزراعة والرعي وممارسة حياتهم اليومية، مضيفا أنه علي ثقة كبيرة في الدكتور محمد مرسي رئيس الجمهورية في اتخاذ القرار المناسب والذي نحترمه جميعا في تقرير مصير أرض المحطة النووية بالضبعة.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
إحنا الأغلى
كوميديا الواقع الافتراضى!
كاريكاتير
«السياحيون «على صفيح ساخن
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
مصممة الملابس: حجاب مخروم وملابس تكشف العورات..!

Facebook twitter rss