صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

الأخيرة

الفكر المتطرف لا يواجه إلا بالعقل وليس بالمنع والحظر

26 مارس 2015



كتب ـ محمد فؤاد
شباب الأزهر هم الجنود المدافعون عن ثوابت الدين الإسلامى. وهم المشاعل التى تنير للناس الطريق، يحملون كتاب الله وسنة نبيه، ويواجهون الفكر المتطرف بالفكر المستنير. لذا يعمل الأزهر الشريف على بناء جيل قادر على محاربة الأفكار التكفيرية والمتشددة، وفى لقاء لشيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب مع وفد من حزب النور أكد أن بعض الأفكار.
الواردة إلى مصر من الخارج، ساهمت فى نشر التشدد والتطرف، وأدت إلى تشويه صورة الإسلام، وأعطت المشككين ذريعة للهجوم على  الإسلام من خلالها، وطالب أصحاب هذه الأفكار، بمراجعة مواقفهم وآرائهم فى تكفير المسلمين وتبديعهم، مؤكدا أن هذه الآراء تسببت  فى انقسام واستقطاب مجتمعى حاد وأضاف أن مواجهة الأفكار الضالة لا تتم بالمنع والحظر بل بالعقل.
من جانبه قال رئيس حزب النور إن الأزهر هو مرجعية أهل السنة والجماعة، ويمثل حصن الإسلام الذى يحميه من المتطرفين الذين يفسرون نصوص الدين تفسيرًا خاطئًا بغرض تضليل الشباب وجرهم إلي العنف، ومن الذين يحاولون هدم ثوابت الدين الإسلامى والطعن فى السنة النبوية وكتب التراث ورموز الدين الإسلامى.
وأضاف مخيون: إن هجوم بعض الإعلاميين، على ثوابت الدين الإسلامى، يدفع الكثير من الشباب إما إلى سلك طريق الإلحاد حالة اقتناعه بما يروج فى بعض القنوات، أو إلى اتباع منهج متشدد يكفر الدولة والمجتمع ردا على هذه الممارسات، مشيدا بالجهود العظيمة التى يبذلها الأزهر الشريف بقيادة الإمام الأكبر، فى الدفاع عن الإسلام والمسلمين، وعن السنة النبوية المطهرة.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

سَجَّان تركيا
«البترول» توقع اتفاقًا مع قبرص لإسالة غاز حقل «أفردويت» بمصر
ادعموا صـــــلاح
الحلم يتحقق
نجاح اجتماعات الأشقاء لمياه النيل
ضوابط جديدة لتبنى الأطفال
الزمالك «قَلب على جروس»

Facebook twitter rss