صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

حورية فرغلى: تخليت عن أنوثتي فى «سيدنا السيد»

1 اغسطس 2012

كتب : سهير عبدالحميد




 

 

حورية فرغلى من الوجوه الشابة التى تسير على خطى ثابتة منذ أن قدمها المخرج خالد يوسف منذ عامين فى فيلم «كلمنى شكرًا»، فبعد نجاحها العام الماضى فى مسلسل «دوران شبرا»

و«الشوارع الخلفية» تخوض السباق الرمضانى الحالى بعملين مختلفين هما «سيدنا السيد» و«حكايات بنات» وتنتظر عرض فيلم «مصور قتيل» فى إجازة نصف العام.

فى حوارها لـ«روزاليوسف» أكدت حورية أن مثلها الأعلى فى التمثيل هى الراحلة سعاد حسنى وأنها تتمنى أن تصبح فى مكانتها، كما تحدثت عن عشقها للمسلسلات التركية ورغبتها فى تقديم هذه النوعية من الدراما من خلال مسلسل «المنتقم» الذى سيعرض بعد رمضان، وتطرقت أيضًا لعلاقتها بالفنان جمال سليمان والدويتو الذى جمعهما فى «سيدنا السيد» وتفاصيل أخرى يرصدها الحوار التالى:

▪ حدثينا عن دورك فى «حكايات البنات»؟

- أقدم دور «كاميليا» البنت ذات الشخصية القوية من عائلة ارستقراطية، حياتها شاملة الدراما والكوميديا فى نفس الوقت ولها ثلاث صديقات لكل منهن شخصية مختلفة وظروف خاصة والفرق بينهن كبير بشكل متطرف فإحداهن تبحث عن الشهرة والأخرى منفتحة ومجنونة والثالثة محافظة وزوجة وأم وقد لاحظت أن الدراما العربية قد أغفلت تناول علاقة الصداقة الحقيقية سواء بين البنات وبعضهن أو بين الولد والبنت وعندما عرض على المسلسل وجدته مكتوبًا بشكل حلو ومختلف ويعالج هذا الجانب.

▪ لكن البعض اتهم «حكايات بنات» بأنه منقول من مسلسل أجنبى؟

- ليس عيبًا أن نقتبس فكرة ثم نعالجها بشكل يتناسب مع مجتمعنا، فقد تناول المؤلف مشاكل حقيقية تواجه البنت المصرية والعربية عمومًا وهذه المشاكل ليست تقليدية مثل العنوسة والفقر وغيرها من المشاكل الاجتماعية حيث تناول مشاكلها فى العمل وعلاقتها بالآخرين ومن هنا جاء الاختلاف.

▪ ما أصعب المشاهد التى واجهتك فى «حكايات بنات»؟

- من أصعب اللحظات التى مررت بها أثناء التصوير كانت عندما اكتشفت أننى لا أستطيع الإنجاب وهذا الإحساس قاس للغاية ويؤلم أى أنثى أكثر من أى شىء آخر يمكن أن تواجهه فى حياتها ويزداد قسوته عندما تحمل ابن صديقتها مريم التى تجسدها ريهام أيمن لأنها تشعر بحرمان من هذه النعمة.

▪ المسلسل يقوم ببطولته أربع بنات، ألم تنشأ بينكن أى غيرة؟

- بالعكس فقد خرجنا من المسلسل أصحاب أنا وصبا مبارك ودينا الشربينى وريهام أيمن والمشاهد سيشعر على الشاشة بجو من الألفة بيننا منعكسة من علاقتنا الطيبة ببعض والكيميا المشتركة حيث كانت الكواليس بيننا رائعة بجانب أن أدوارنا شبه متساوية وكل واحدة لديها ثقة فى نفسها والعمل بطولة جماعية وبالتالى لا يوجد مجال للغيرة.

▪ وماذا عن دورك فى مسلسل «سيدنا السيد»؟

- هذا المسلسل من أصعب الأعمال التى قدمتها ليس فقط لأننى أقف أمام عملاق وفنان من الطراز الأول مثل جمال سليمان ولكن لأنه يعتمد على التمثيل طول الوقت دون الاهتمام بمظهر أو ملابس أو مكياج حيث تخليت عن أنوثتي فشخصية «زبيدة» من الأدوار المحورية داخل العمل وسيكون لها دور مؤثر فى تغيير مسار حياة زوجها «فضلون الدينارى» الذى يخاف منه الكبير قبل الصغير وأعتقد أنه سيكون من العلامات الفارقة فى أعمالى وسيضعنى فى مكانة أفضل والفضل يرجع للفنان جمال سليمان الذى رشحنى لأقف أمامه مرة أخرى بعد تجربة «الشوارع الخلفية» العام الماضى.

▪ تقدمين نموذجًا للمسلسل التركى من خلال مسلسل «المنتقم» حدثينا عن هذه التجربة وتعاونك مع مخرج بحجم حاتم على؟

- الحقيقة أنا من عشاق الدراما التركية خاصة نور ومهند والعشق الممنوع وتمنيت وقتها أن نقدم هذا النوع من الدراما التى حازت على اعجاب الوطن العربى كله وعندما جاءنى مسلسل «المنتقم» لا أحد يتصور حجم سعادتى خاصة أن هذه التجربة ستكون مع المخرج الكبير حاتم على الذى اختار الرواية المعروفة «الكونت ديمونت كريستو» وتمت معالجتها بشكل مصرى وأعتقد أنها تجربة مهمة فى الدراما العربية وستضعنا فى دائرة المنافسة.

▪ لكن المشاهد فى أوقات يمل من طول حلقات المسلسلات التركية؟

- بداية هناك تجارب مثل مسلسل روبى الذى تعدت حلقاته 80 حلقة ومع هذا المشاهدون ظلوا يتابعونه حتى آخر حلقة وبالنسبة لمسلسل «المنتقم» اعتقد أن ايقاعه سريع وتتميز أحداثه بالإثارة التى تمنع أى ملل يمكن أن يصيب المشاهد.

▪ تشاركين إياد نصار فيلمه القادم «مصور قتيل» حدثينا عن العمل ودورك فيه؟

- هذا الفيلم من التجارب المهمة التى تغلب عليها الروح الشبابية فى كل شىء سواء المؤلف عمرو سلامة أو المخرج كريم العدل بجانب اياد نصار وأجسد دور اخته التي تجمعها به علاقة قرب غير عادية فهى الوحيدة التى تفهمه وتقف بجواره فى أزمته وهذه العلاقة قد نفتقدها بعض الشيء فى حياتنا.

▪ شاركت منذ بدايتك فى بطولات جماعية ناجحة. فهل تحلمين بالبطولة المطلقة؟

 

- ليس من أهدافى أو فى دماغى تقديم أعمال باسمى فكل ما يشغلنى هو البحث عن الدور الجيد سواء فى عمل جماعى أو مع نجم كبير بدليل اننى قبلت الظهور كضيفة شرف فى فيلم «حلم عزيز» وقدمت مشهدًا واحدًا مع أحمد عز وعمومًا البطولات الجماعية اثبتت نجاحها مع الناس والأمثلة كثيرة.

▪ من هى مثلك الأعلى فى التمثيل؟

 

- أنا من عشاق الراحلة سعاد حسنى ونشأت على أفلامها وأتمنى فى يوم من الأيام أن أحظى بمكانتها الفنية.

 

 

 

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

مصر تحارب الشائعات
20 خطيئة لمرسى العياط
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
20 خطيئة لمرسى العياط
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
خطة وزارة قطاع الأعمال لإحياء شركات الغزل والنسيج

Facebook twitter rss