صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

الرأي

الإسكندرية وكلام ثانى

15 مارس 2015



كتب: مديحة عزت
إلى الإسكندرية أقدم هذه الأبيات التى كتبها الشاعر العزيز الراحل صالح جودت فى الإسكندرية:
إسكندرية فيك الرى والظما
بأى قصة حب فيك ابتدى
أيام كنا نرى الحرمان معصية
ونركب الموج عرشا ثم ننكفئ
ولنجعل الرمل قصرًا ثم نهدمه
 ولت طفولتنا كالحلم مسرعة
 تحية يا أبا العباس من نفسى
على شفاعتك الحسناء يتكى
إسكندرية بناك ذو القرنين مروحة
تشفى بها المهج الحرى وتبترئ
يا إسكندرية هذه الكلمات تنشط ذاكرتى كلما حللت بالإسكندرية، ولأن بينى وبين عروس البحر المتوسط دائما حبا وتاريخا وماضيا وحاضرا جميلا وهوايتى السنوية التجول فى شوارعها وحواريها وكثيرا ما كان يسعدنى التطور أيام السادة المحافظين لواء فوزى معاذ والمستشار الجوسقى، حتى جاء من بعدهم سيادة المحافظ المحجوب أطال الله عمره الذى ترك العمل إلى حواريه المنافقين الذين أطلقوا عليه محبوب وعاثوا فى الإسكندرية فسادًا وبقيت ناطحات السحاب فى الحوارى وعلى الشواطئ.. وقد حاولت أنبه المحافظ المحجوب وكتبت له أكثر من مرة المثل «يا بخت من بكانى وبكى الناس على ولا ضحكنى وضحك الناس على» هذا المثل أقدمه إلى سيادة محافظ الإسكندرية الجديد هانى المسيرى حتى يعتمد على الكفاءة قبل الصداقة، أقصد الأصدقاء والحبايب.. ونفس المثل أقدمه إلى الدكتورة الفاضلة سعادة الخولى، سيدتى الفاضلة إن الإسكندرية المارية أحلى شواطئ البحر الأبيض محتاجة لنشاطك الذى بدأ فعلا كما تأكدت من جيرانى فى إسكندرية، لذلك أؤكد لك سيدتى الفاضلة وسيادة الفاضل المحافظ هانى المسيرى أن جميع العمارات التى بنيت فى عهد سيادة المحافظ المحجوب دون ترخيص ومعظمها آيل للسقوط وكل عمارة سقطت من عمارات زمنه ياريت تنقذوا سكان باقى العمارات من الموت المحقق تحت الأنقاض.. على فكرة كنت أطلب إنقاذ سكان باقى عمارات المحجوب!
هناك مجرد لفت نظر سيادتكم يا محافظ الإسكندرية والفاضلة نائبة محافظ الإسكندرية، ما يحدث فى أهم شواطئ الساحل الشمالى بداية من شاطئ البيطاش الذى اليوم اختفى تاريخه كأشيك شاطئ وكان يطلق عليه شاطئ العظماء قبل ظهور شواطئ مارينا وما حولها لقد كان أهل البيطاش بداية الوزراء من على صبرى وعثمان أحمد عثمان وجيهان هانم السادات ومنصور حسن وغيرهم من الوزراء حتى أهل الفن بداية من عبد الحليم حافظ وفاتن حمامة وأحيانا سعاد حسنى.. حتى العظيمة أطال الله عمرها نادية لطفى وشادية، من الكتاب أستاذنا الحبيب إحسان عبد القدوس وأنيس منصور وأذكر أيضا عادل إمام وزوجته العزيزة.. وبليغ حمدى وأشهر لاعبى الكرة حسام حسن وشقيقه العزيز.. وكانت أشهر زيجة زواج العزيزة رحمها الله فاتن حمامة من الدكتور محمد عبد الوهاب أطال الله عمره الذى كان من أوائل سكان البيطاش وفى نهاية شارع الحنفية الذى كل يوم كان يسمى باسم سكانه مرة شارع مكرم عبيد ثم شارع فاتن حمامة ثم يعود اسمه شارع الحنفية.. للأسف هذا التاريخ اختفى هذه الأيام مع عظمة تاريخ ومكانة أوائل سكانه، اختفى تحت ناطحات السحاب التى ارتفعت حتى اختفى الشاطئ الجميل وذكرياته الغالية بعد أن أصبح البيطاش مدينة كاملة عمارات مدارس ومولات والذى منه!
وأيضا كان شاطئ «هانوفيل» أول شاطئ يضم أشهر عظماء وباشوات مصر بداية من فؤاد باشا سراج الدين الذى كان له الفضل فى إنشاء شاطئ الهانوفيل ولعلاقته بمدام هانو أطلق عليه اسمها.. واختفى الهانوفيل اليوم بعد أن أصبح مركزا تجاريًا ولا شارع الموسكى فى القاهرة وزمانه، أصبح الهانوفيل يعمه الباعة الجائلون على الصفين وفى وسط الشارع وعلى أبواب العمارات الباقية!
حتى امتدت الشواطئ حتى وصلت إلى مارينا بدأت بشواطئ شركة المعمورة للإسكان.. وبدأت تسمى الشواطئ باسم أكتوبر.. والسعودية وشهرزاد والصحفيين و.. و.. حتى أصبح عدد الشواطئ 25 شاطئا حتى تصل إلى مارينا وما فيها من شواطئ متعددة بأسماء متعددة واللقب مارينا.
يا سيادة محافظ الإسكندرية ويا سيدتى نائبة محافظ إسكندرية المارية أعظم عروس البحر المتوسط الثرى تتكسر أمواجه على صخورها والدنيا كلها فنشهد على هذا العرس الذى عقده التاريخ منذ تأسيسها عام «332» قبل الميلاد عرسا مهيبا معطرا بعبق التاريخ واحتلت الإسكندرية الصدارة منذ بدأت كانت منارة للحضارة فى العالم القديم فى أكثر من مجال بفضل منشآتها المهمة التاريخية.. فنارها.. معابدها وقصورها وأول مكتبة التى أحرقوها وقالوا عمرو بن العاص أحرقها وآثارها التى إلى الآن تظهر واحدة بعد الأخرى.. ولا يزال التاريخ يكشف عنها.. إسكندرية الحب العزيزة إلى لقاء فى صيف جميل بإذن الله..
ونصل إلى الكلام التانى.. أولا.. إلى وزير التربية والتعليم رغم أنها لم يعد فيها لا تربية ولا تعليم للأسف والجهل كيف يا سيادة الوزير مدرس «بيتحرش» بتليمذة ويكون عقابه بدل المؤبد نقله إلى مدرسة ثانية وعجبى وعجبى يا وزير عدم التربية والتعليم!
أما هذه كلمة حب إلى ذكرى ميلاد الموسيقار محمد عبد الوهاب ومن الذاكرة وبحكم صداقتى له وكما كان يقول لى إن اسمه بالكامل محمد محمد عبد الوهاب أبو عيسى وتقول أوراقه الرسمية التى استخرج بها الشاعر أحمد شوقى بك أول جواز سفر أنه من مواليد 13 مارس عام 1910، بينما تؤكد وقائع حياته أنه من مواليد 1898، كان عبد الوهاب يطلق عليه مطرب الملوك والأمراء، ثم بعد ذلك أنعم عليه بالدكتواره الفخرية ثم انعم عليه الرئيس أنور السادات برتبة لواء عندما أعاد توزيع النشيد الوطنى «بلادى بلادى» لسيد درويش وكلفه بقيادة الموسيقات العسكرية، ومع ذلك كان لا يحب إلا لقب الموسيقار.. رحم الله عبقرى اللحن موسيقار مصر محمد عبد الوهاب وزعيم الحرب والسلام أنور السادات وأمير الشعراء أحمد شوقى وأسكنهم فسيح جناته!
وأخيرا.. شكرا يا رب العالمين.. لقد أعطيت مصر عبد الفتاح السيسى.. إن إرادة الله هيأت لنا قائدا على مستوى من الأخلاق.. كفيلا برعاية مقدساتنا مستعدا دائما لأن يتقدم صفوفنا إلى التضحية والبذل والفداء.
وإليكم الحب كله وتصبحون على حب.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

مصر تحارب الشائعات
20 خطيئة لمرسى العياط
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5
خطة وزارة قطاع الأعمال لإحياء شركات الغزل والنسيج
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
20 خطيئة لمرسى العياط

Facebook twitter rss