صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

المرشد لهنية : كنت اتمنى أن تكون رئيساً لوزراء مصر وحماس

30 يوليو 2012

كتب : احمد عطا




 
 منح الجنسية المصرية لكل أعضاء حماس
 
مليار جنيه من التنظيم الدولي للإخوان لشراء وتهريب أسلحة من ليبيا لحماس
 
المظاهرات الفئوية والمليونيات للتعتيم على عمليات التهريب
 
 
على مرأى ومسمع من أعضاء مكتب الإرشاد فاجأ المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد بديع أثناء استقباله لرئيس الحكومة الفلسطينية المقالة إسماعيل هنية عند مصافحته له بقوله «كنت أتمنى أن تكون رئيسًا لوزراء مصر وحماس كان المرشد قد عقد اجتماعًا السبت الماضى مع إسماعيل هنية رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة، وقد اتفقوا على خطة إعمار لغزة وإسناد تنفيذ الخطة والأعمال للمرشد ونائبه خيرت الشاطر.. بالإضافة إلى تشييد ميدان ضخم فى سيناء واطلاق اسم الشيخ ياسين على الميدان بجانب مقر دائم لحركة حماس يشرف عليه موسى أبو مرزوق. المفاجأة أن المرشد قد وعد هنية بمنح أعضاء حركة حماس الجنسية المصرية بجانب الفلسطينية ليكون لهم بذلك نفوذ وأولوية فى التوطين داخل سيناء.
 
 
على جانب آخر قام التنظيم الدولى لجماعة الإخوان المسلمين بدفع مليار جنيه قيمة صفقة عقدتها حماس مع عدد من ضباط الجيش الليبى بعد سقوط القذافي.
 
 
وتتضمن هذه الصفقة أنظمة صواريخ متطورة أرض - جو وأسلحة خفيفة ومدافع مضادة للطائرات وأنظمة رادار متقدمة وأنظمة تشويش.
 
 
وفى هذا الاطار تم تهريب هذه الأسلحة من ليبيا إلى غزة عن طريق سيناء بعد إشغال الأجهزة الأمنية بالمظاهرات الفئوية والمليونيات للتعتيم على عمليات تهريب السلاح.
 
 
وعلى خلفية تهريب السلاح رصد عدد من الأجهزة الأمنية عمليات التهريب وحدد أماكن تخزينها.
كشفت مصادر أمنية أن ما تم ضبطه من أسلحة مهربة لا يتعدى 5٪ من إجمالى الأسلحة المهربة من ليبيا عبر الأراضى المصرية.
 
المفاجأة أن جماعة الإخوان قد اعطت موافقة لحركة حماس للسماح لها بإجراء تدريبات على الأراضى المصرية بخلاف توطين العديد من الأسر الفلسطينية فى سيناء بعد أن طلبت من أقاربهم المصريين أن يوطنوا أقرباءهم فى سيناء وهو ما أدى إلى انتقال عدد من الأسر التى ترتبط بعلاقات النسب مع قبائل سيناء إلى العيش والتوطين داخل سيناء وهو ما يخفف الضغوط على إسرائيل.
 
فى هذه الأجواء كشف مدير مركز الدراسات الفلسطينية بالقاهرة إبراهيم الدراوى أن هنية حصل على وعود من مرسى بالمساهمة فى رفع المعاناة عن قطاع غزة وتيسير الإجراءات فى معبر رفح بإبقائه مفتوحًا لمدة 12 ساعة من التاسعة صباحًا إلى التاسعة مساء وزيارة عدد العابرين من قطاع غزة إلى مصر إلى «1300» مسافر يوميًا مع استيعاب كل المسافرين الراغبين فى العودة إلى غزة عن طريق مصر و كذلك موافقة السلطات المصرية على فتح تأشيرة دخول الفلسطينيين العابرين مدتها 72 ساعة.
 
المفاجأة أنه رغم معاناة مصر من انقطاع الكهرباء وأزمة السولار والبنزين فإنه تم الاتفاق ما بين د. محمد مرسى وهنية على حزمة إجراءات لتخفيف أزمة الكهرباء فى غزة بزيادة كمية الوقود المطلوبة لتشغيل محطات الكهرباء فى غزة والمصدرة من مصر.
 
 






الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

قبيلة الغفران تجدد الشكوى إلى المفوضية السامية ضد همجية «نظام الحمدين»
900معلمة بـ«القليـوبية» تحت رحمة الانتـداب
الخيال العلمى فى رواية «الإسكندرية 2050»
صلاح V.S نيمار
خريطة الحكومة للأمان الاجتماعى
«محافظ الجيزة» بالمهندسين بسبب كسر ماسورة مياه.. و«الهرم» غارق فى القمامة !
الكاتبة الفلسطينية فدى جريس فى حوارها لـ«روزاليوسف»: فى الكتابة حريات تعيد تشكيل الصورة من حولنا

Facebook twitter rss