صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

زحام على محطات بنزين «سوهاج» واختناقات مرورية بـ«بنى سويف»

12 مارس 2015



المحافظات - مصطفى عرفه
وخالد سليمان ورانا زيد

شهدت محطات الوقود بمختلف أنحاء محافظة سوهاج زحاماً شديداً بعد شائعات ترددت عن نية الحكومة زيادة اسعار الوقود، كما قام تجار السوق السوداء باستغلال الزحام على المحطات ورفعوا اسعارهم حتى بلغ سعر صفيحة البنزين 92 حوالى 100 جنيه والسولار 70 جنيهاً فيما أكد عدد من السائقين وجود محطات تموين قامت بتعبئة الجراكن لأشخاص مجهولين رغم تحيز مسئولى التموين بعدم التعبئة فى الجراكن ما أنعش السوق السوداء، فضلاً عن زيادة الطلب على السولار بسبب ارتفاع درجة الحرارة وقيام الفلاحين برى أراضيهم باستخدام السولار علاوة على أن محافظ سوهاج طلب من مباحث التموين ومدير التموين بالتواجد فى جميع المحطات لمنع ظاهرة الزحام والسوق السوداء، وأعلنت الحكومة عدم صحة ما تردد عن رفع اسعار الوقود.
وفى بنى سويف اشتعلت أزمة المواد البترولية بالمحافظة خاصة السولار وبنزين 80، حيث استطاعت المركبات بجميع أنواعها فى طوابير طويلة أمام محطات الوقود، ما تسبب فى حدوث اختناقات مرورية ومشاحنات بين عمال المحطات وقائدى السيارات الذى تسابقوا لملء الجراكن وشاركهم المزارعون وأصحاب المعدات الزراعية الذين حرصوا على اقتناء كميات كبيرة من السولار استعداداً لبدء عملية حصاد محصول القمح.
وداخل مجمع مواقف بنى سويف نشبت مشادات كلامية بين الركاب والسائقين الذى حاولوا استغلال الموقف وزيادة تعريفة الركوب بدعوى شرائهم السولار من السوق السوداء، حيث سجلت أجرة السفر إلى مدينة القاهرة 20 جنيهاً بزيادة 5 جنيهات عن الأيام العادية، فضلاً عن ارتفاع أجرة السفر إلى مدن وقرى المحافظة بنسبة تراوحت ما بين 10٪ و20٪ وعندما رفض الأهالى الزيادة بادر السائقون بزيادة حمولة السيارات لتحصيل المزيد من المال وسط غياب الرقابة من جميع الأجهزة.
من جانبه وجه المحافظ بضرورة تشديد الرقابة على محطات الوقود ومواقف السيارات وغلق أى محطة تتلاعب وفرض غرامات الوقود ومواقف السيارات وغلق أى محطة تتلاعب وفرض غرامات كبيرة عليها وسحب تراخيص السيارات التى ترفع التعريفة أو تزيد حمولتها دون مبرر، مشيراً إلى أنه أجرى اتصالاً بوزارة البترول لتوريد الحصة المخصصة للمحافظة بكاملها لمواجهة تلك الأزمة الطارئة.
وقال وكيل وزارة التموين بالمحافظة إن سبب الأزمة يرجع لانتشار الشائعات حول ارتفاع اسعار الوقود وتكالب مختلف فئات الشعب على تخزينه فضلاً عن وجود عجز فى الكميات الواردة من السولار بنسبة 30٪ وبنزين 80٪ مؤكداً أن الأزمة سوف تشهد انفراجة خلال ساعات.
وفى المنوفية قرر المحافظ غلق مستودع بوتاجاز المواطن أحمد عبد العزيز السيد، بناحية شبرا قبالة، مركز قويسنا، نهائياً وسحب ترخيصه وإسناد حصته لأقرب مستودع بوتاجاز بالمنطقة.
وأوضح محافظ المنوفية أنه تم إخطار شركة الغازات البترولية بايقاف الشحن للمستودع وإسناد حصة المستودع لشركة شيماء محمد عبد الحى عبد السميع، بناحية كفر زين الدين، مركز قويسنا، مؤكداً أن قرار الغلق جاء نتيجة سوء السلوك وعدم الانضباط فى العمل مما يؤثر سلباً على احتياجات المواطنين وعدالة التوزيع. من جانبه أوضح مدير مديرية التموين والتجارة الداخلية أنه تم تحرير المحضر رقم 2678 لسنة 2015 جنح قويسنا ضد صاحب المستودع لمخالفته المرسوم بقانون 95 لسنة 1945 والقرار الوزارى رقم 102 لسنة 2011 لعدم مزاولة النشاط على الوجه المعتاد، وتحرير المحضر رقم 3539 لسنة 2015 جنح قويسنا ضد صاحب المستودع لتلاعبه فى 300 أسطوانة بوتاجاز صغيرة الحجم زنة 12.5 كجم وإعاقة الحملة المكلفة بالمرور على المستودع  وعدم تواجد المدير المسئول ساعة المرور بالمستودع.
فيما أكد المحافظ استمرار اتخاذ الاجراءات القانونية الرادعة لكل من تسول له نفسه إهدار حق المواطن وإهمال ما تكلفه به الدولة من أعمال، مشيراً إلى أن سلعة البوتاجاز تعد سلعة حيوية ومهمة وتشكل احتياجاً أساسياً للمواطنين.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

أبوالليل.. ترك الوظيفة.. وبدأ بـ«ورشة» ليتحول لصاحب مصنع
مارينا.. أنشأت مصنعًا لتشكيل الحديد والإنتاج كله للتصدير
دينا.. جاليرى للمشغولات اليدوية
كاريكاتير أحمد دياب
قلنا لـ«مدبولينيو» ميت عقبة انت فين..فقال: اسألوا «جروس»
المقابل المالى يعرقل انتقال لاعب برازيلى للزمالك
«شىء ما يحدث».. مجموعة قصصية تحتفى بمسارات الحياة

Facebook twitter rss