صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

السلفيون يطالبون بإنشاء «محكمة دينية» وإلغاء مرجعية الأزهر

30 يوليو 2012

كتب : محمود محرم




انتقدت الاحزاب السلفية طلب الازهر للجنة المقترحات والشكاوى فى الجمعية التأسيسية للدستور بإلغاء الفقرة المتعلقة بأن «الأزهر الشريف هو صاحب التفسير والمرجعية لمبادئ الشريعة الإسلامية» وضرورة الإبقاء على نص المادة كما هو فى دستور 71».
 
وقال الدكتور خالد سعيد، المتحدث الرسمى باسم الجبهة السلفية أن الجبهة السلفية مع الشريعة الإسلامية هى المصدر الرئيسى للتشريع أو أحكامها وان يكون الازهر هو المرجعية الدينية للبلاد لما له من مكانة علمية كبيرة عند الجميع.
 
 
مشيرًا إلى أن كلمة «مبادئ» هى كلمة مطاطية نابعة من بعض المستشرقين الغربيين.
 
من جانبه اكد اللواء عادل عفيفى رئيس حزب الاصالة السلفى كنا نتمنى ان يكون الازهر الشريف هو المرجعية الدينية للبلاد.. مشيرا الى أنه تقدم بمقترح للخروج من هذه الازمة بانشاء محكمة شرعية بجوار المحكمة الدستورية بسبب رفض شيخ الازهر ان يكون الازهر هو المرجعية الدينية.
 
 
وأضاف: مهمة هذه المحكمة هى مراقبة القوانين ومدى توافقها مع الشريعة الاسلامية ام لا.. مشيرا الى ان هذه المحكمة تتميز بأن الافراد يلجأون لها عن طريق الادعاء المباشر.
 
ونفى عفيفى ان تكون هذه المحكمة الدينية سببا لظهور الامر بالمعروف والنهى عن المنكر حيث قال انه لا علاقة لها مطلقا لما يسمى بالامر بالمعروف والنهى عن المنكر وأن كل اختصاصاتها هى مراقبة القوانين وليس تطبيق شرع الله بالقوة.
 
 
ومن ناحية أخري بدأت الاحزاب والهيئات السلفية التى لم تشارك فى انتخابات مجلس الشعب المنحل بالاستعداد لخوض الانتخابات البرلمانية المقبلة خاصة مع اقتراب الانتهاء من الدستور وطرحه للاستفتاء.
 
حيث كشفت الجبهة السلفية على لسان المتحدث الرسمى لها الدكتور خالد سعيد عن استعداد الجبهة من الآن وطرح الامر لاختيار كيفية خوض الانتخابات بعد الانتهاء من كتابة الدستور.
 
مشيرا إلى أن الجبهة ستخوض الانتخابات على مستوى الجمهورية بعد تشكيلها حزبًا سياسيًا مشيرا الى ان هناك اتجاهًا للتحالف مع الحزب السياسى الذى يعتزم الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل للتنسيق فيما بينهما لخوض الانتخابات الرئاسية.
 
وأضاف إذا لم يشكل إسماعيل حزبه فسنلجأ إلى خوض الانتخابات فى جميع الدوائر وعبر التنسيق وربما التحالف مع أحزاب مثل الحرية والعدالة والأصالة والفضيلة وذلك لمواجهة التحالفات السياسية للقوى الليبرالية واليسارية وفلول النظام السابق المعارضين للمشروع الإسلامى.
وأوضح سعيد: أن الجبهة السلفية تعد بتحقيق مفاجآت فى جميع الدوائر الانتخابية على غرار الذى حققه حزب النور السلفى فى الانتخابات السابقة.
 
 
وأعلن حزب الفضيلة التيار السلفى عن خوضه الانتخابات البرلمانية المقبلة وقال الاستاذ محمود فتحى رئيس الحزب: إن حزب الفضيلة سيخوض الانتخابات المقبلة عن طريق التحالف بين القوى الوطنية سواء الإسلامية أو غيرها لخوض الانتخابات من القوى الوطنية التى لا تعادى الإسلام وليست متلونة.
 
 
موضحاًَ: أن حزبه سيقوم بدورات تثقيفية لمن سيتم اختياره لخوض الانتخابات البرلمانية سواء قبل الترشح أو بعد الترشح.
 






الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

لا إكـراه فى الدين
الملك سلمان: فلسطين «قضيتنا الأولى» و«حرب اليمن» لم تكن خيارا
بشائر الخير فى البحر الأحمر
الاتـجـاه شـرقــاً
السيسى: الإسلام أرسى مبادئ التعايش السلمى بين البشر
كاريكاتير أحمد دياب
الحكومة تنتهى من (الأسمرات1و2و3)

Facebook twitter rss