صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

تمرد غزة: «حماس» تسعى لإقامة دولة تضم جزءاً من سيناء

11 مارس 2015



كتب - أحمد قنديل
مصر لم تنس يومًا دورها فى مساندة قضايا اشقائها العرب، ولم يغب عن خاطرها يوما القضية الفلسطينية بل سعت بكل قواتها لإيجاد حل وإقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشريف وقال محمد أبوالرب مسئول الاتصال السياسى لحركة «تمرد على الظلم فى غزة» فى تصريحات خاصة إن قطاع غزة والشعب الفلسطينى يكنون الاحترام للجيش والحكومة والشعب المصرى ويقدمون كل التأييد للرئيس عبدالفتاح السيسى ويعرفون جيداً حجم التضحيات التى قدمها الجيش والشعب المصرى مضيفا:وإن ما تقوله قيادات حماس ما هو إلا كذب وهم يدعون الإسلام وهم أصل الكذب والنفاق وأنهم جزء من «الإخوان المسلمين» وكما تعلم حماس أنها وجدت لتقسيم فلسطين والدول العربية ومحاربة الجيوش العربية مؤكدا أنها أداة لتنفيذ مخطط إسرائيل يعمل على قيام دولة غزة وسيناء، وحماس لم تكن يوما حركة تحرر وخاضت ثلاث حروب لم تجن منها إلا الدمار والخراب ولو كانت هناك فرصة لنا فى غزة لذهبنا جميعًا إلى البحر كما فعل من قبل عشرات العائلات وجزء منهم غرق بعد الهروب من إرهاب «حماس» وطالب أبوالرب جامعة الدول العربية والسلطة الوطنية الفلسطينية اعتبار حماس جماعة ارهابية على غرار المحاكم المصرية، مؤكدا أنه آن الأوان لكى تدفع حماس ثمن حماقتها وأيضا نطالب الشعب الفلسطينى فى بالخروج ضد هذه الفئة الضالة وسنحدد الوقت والتاريخ المناسب للخروج فى كل مكان ضد الإرهاب الحمساوى وظلمه وقهره الواقع علينا.
موضحا لقد كان للحكم الذى أصدره القضاء المصرى والذى ينص على اعتبار حماس وجناحها العسكرى القسام إرهابية صدى كبير فى الشارع الغزاوى وتباينت ردود الافعال على الحكم بين مؤيد وساخط فكان أنصار حماس الذين يزرعون الفتن هم أكثر الناس سخطا على مصر ولم تقتصر ردود الافعال على الارض وانما اتسعت لتشمل شبكات التواصل التى تستخدمها حماس للتحريض ضد مصر وقد استخدمت حماس شعار المقاومة كالعادة علمًا بأنها لا تمت للمقاومة بأى صلة وقامت بتجميع أنصارها لعمل مسيرات مناهضة للنظام المصرى ولم تكتف بذلك بل قامت بعدة عروض عسكرية فى شوارع رفح الفلسطينية القريبة من مصر حيث قام القسام بعمل عرض عسكرى مستخدما عناصر مجهزة بالصواريخ وهى بمثابة رسالة غير مباشرة لمصر والسؤال الذى يطرح نفسه لماذا تم هذا العرض من قبل القسام فى رفح بعد الحكم أما اذا تحدثنا عن ردة فعل الشعب الغزاوى فقد كانت فرحته كبيرة لكنه شعب مغتصب من قبل حماس فلم يستطع اظهار فرحته علنا خوفا من أن تقوم تلك العصابات بالتنكيل بهم.
وقد قام القسام مؤخرا بتدريب عناصره على حرب الشوارع والتى طرحت الكثير من علامات الاستفهام، وطالبوا الرئيس أبومازن بالتوسط لرفع الحظر ولم يعلموا بأن المحاكم المصرية هى سلطة مستقلة حتى الحكومة المصرية لا تدخل فى شئون القضاء.
وعلى جانب آخر قالت مصادر خاصة مقربة من الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامى رمضان شلح: إن الاخير قد تفاجأ بخطاب إسماعيل هنية يوم الجمعة الماضى أثناء خطبة الجمعة حيث هاجم إسماعيل هنية أثناء خطبته القيادة المصرية.
واعتبر شلح هذا الخطاب نقضًا للاتفاق الذى تم بينه وبين هنية من أجل تخفيف التوتر الحاصل بين الحكومة المصرية وحركة حماس.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الزوجة: «عملّى البحر طحينة وطلع نصاب ومتجوز مرتين.. قبل العرس سرق العفش وهرب»
البنت المنياوية والسحجة والتحطيب لتنشيط السياحة بالمنيا
حتى جرائم الإرهاب لن تقوى عليها
حكم متقاعد يقوم بتعيين الحكام بالوديات!
تعديلات جديدة بقانون الثروة المعدنية لجذب الاستثمارات الأجنبية
الجيش والشرطة يهنئان الرئيس بذكرى المولد النبوى
50 مدربًا سقطوا من «أتوبيس الدورى»!

Facebook twitter rss