صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

«أوباما» يصف خطاب «نتانياهو» بـ«الفارغ».. وإسرائيل تحذر من «كابوس نووى»

5 مارس 2015



ترجمة - أميرة يونس وسيد مصطفى

أثار خطاب رئيس الوزراء الإسرائيلى «بنيامين نتانياهو» الذى ألقاه مساء الثلاثاء أمام الكونجرس الأمريكى موجه من الانتقادات اللاذعة من الجانبين الأمريكى والإسرائيلى ، حيث انتقد الرئيس الأمريكى «باراك أوباما» الخطاب، معتبرا أنه لم يتضمن أى بديل عملى للمفاوضات الجارية مع إيران.
واعتبر موقع «واللا» الإسرائيلى أن «أوباما» لم يبد اهتماما بالخطاب، حين قال إنه لم يشاهده فى البث الحي، ولكنه أطلع على نصه الذى لم يتضمن أى شيء جديد يدعو للتعليق. فيما دافع أوباما عن الاتفاق مع إيران، قائلا إنه يعيد المشروع النووى الإيرانى إلى الوراء، محذرا من أن طهران ستسرع هذا المشروع، إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق معها.
من جانبه علق رئيس حزب التحالف الصهيونى «يستحاق هرتسوج» على خطاب نتانياهو، قائلا إن هذا الخطاب فاشل وتسبب بضرر للعلاقات بين إسرائيل والولايات المتحدة، وأنه لا شك فى أن رئيس الوزراء خطيب ماهر، إلا أنه يجب علينا الاعتراف بحقيقة أن ما سمعناه اليوم كان مثيرا للإعجاب، ولكنه لن يوقف البرنامج النووى الإيراني.
ونقلت صحيفة «معاريف» العبرية عن هرتسوج قوله إن الخطاب لن يؤثر حتى على الصفقة الجارى إتمامها بين الولايات المتحدة وإيران ، وعلى نتانياهو العمل على تحسين العلاقات مع الإدارة الأمريكية، إذ أنه بالتعاون فقط والخضوع أمام البيت الأبيض سيتمكن من وقف البرنامج النووى الإيرانى .
ويرى أن الخطاب لا يمثل سوى ضرر مباشر للعلاقات بين إسرائيل والولايات المتحدة، مؤكدا أن إسرائيل ككل تدفع ثمن هذا الشرخ فى العلاقات مع البيت الأبيض.
وفى السياق اعتبرت رئيسة حزب «الحركة» تسيبى ليفنى أن نتانياهو استخدم احتياجات إسرائيل الأمنية لأغراض حزبية، من خلال الخطاب الذى ألقاه أمام الكونجرس الأمريكي، الذى لم يتسبب سوى فى تعزيز الشقاق بين واشنطن وتل أبيب.
وعلى صعيد متصل ذكرت صحيفة «هاآرتس» أن وزيرى خارجية الولايات المتحدة «جون كيرى» ونظيره الإيرانى «محمد جواد ظريف» استأنفا مفاوضاتهما حول الملف النووى الإيرانى ضاربين بخطاب نتانياهو عرض الحائط، متجاهلين التحذيرات التى أطلقها رئيس الوزراء الإسرائيلى أمام الكونجرس من إبرام اتفاق بينهما.
فيما ذكرت القناة العاشرة الإسرائيلية أن رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتانياهو وصل مطار بن جوريون فى زيارة صباح أمس فى نهاية ثلاثة أيام فى الولايات المتحدة، وبعد الخطاب الذى ألقاه فى الكونجرس، الذى تعرض لانتقادات شديدة من قبل الرئيس باراك أوباما ووسائل الإعلام الأمريكية.
ونقلت القناة عن نتانياهو أنه لم ير فى الكلام نقدا لأحد، لكن كان هناك شىء جديد، فبحسب زعمه أن العالم كله سمع ما اضطرت إسرائيل إلى طرحه حول البرنامج النووى الإيرانى من عرض بديل عملى للاتفاق السيئ الناشئ بين إيران والولايات المتحدة الأمريكية عبر خطاب نتانياهو.
وأضاف رئيس الوزراء: أن التعليقات الواردة كانت مشجعة للغاية، قائلا: «أنا معجب أنهم تفهموا بشكل جيد، لماذا نرفض هذه الصفقة وما البديل الصحيح».
بينما ذكرت صحيفة «البايس» الإسبانية أن نتانياهو حاول إقناع الكونجرس فى الولايات المتحدة، أنه يجب نسف المفاوضات التى تجريها إدارة أوباما مع إيران. قائلة: رئيس الوزراء الإسرائيلى يحذر من «كابوس نووى» ستنتجه مفاوضات واشنطن وطهران «اتفاق سيئ».
بينما وصفت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الإيرانية، مرضية أفخم، خطاب بنيامين نتانياهو رئيس الوزراء الإسرائيلى أمام الكونجرس الأمريكى بالأكاذيب المكررة والمثير للاشمئزاز، وفقا لوكالة أنباء «فارس» الإيرانية.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

البنت المنياوية والسحجة والتحطيب لتنشيط السياحة بالمنيا
الزوجة: «عملّى البحر طحينة وطلع نصاب ومتجوز مرتين.. قبل العرس سرق العفش وهرب»
تعديلات جديدة بقانون الثروة المعدنية لجذب الاستثمارات الأجنبية
حكم متقاعد يقوم بتعيين الحكام بالوديات!
حتى جرائم الإرهاب لن تقوى عليها
الجيش والشرطة يهنئان الرئيس بذكرى المولد النبوى
50 مدربًا سقطوا من «أتوبيس الدورى»!

Facebook twitter rss