صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

أحزاب ونقابات

النور يطالب بجدول زمنى قصير المدى لاستكمال العملية الانتخابيةالنور يطالب بجدول زمنى قصير المدى لاستكمال العملية الانتخابية

3 مارس 2015



كتب - محمود محرم


طالب الدكتور يونس مخيون رئيس حزب النور الحكومة بسرعة إجراء التعديلات المطلوبة على قانون تقسيم الدوائر، ووضع جدول زمنى قصير المدى لاستكمال العملية الانتخابية والاستحقاق الثالث لخارطة الطريق.
موضحا حزب النور كان يتمنى إجراء الانتخابات فى موعدها لاستكمال مؤسسات الدولة وكذلك خارطة الطريق مشددا على أن نتائج هذا التأخير يتحملها من وضعوا هذا القانون الذى عارضناه فى حينها للعوار الذى فيه ولكن لم يؤبه بكلامنا.
وتابع: لا نملك إلا احترام حكم المحكمة الدستورية ولكن انتقادنا لمن وضع البلاد فى هذا المأزق.
وأكد المهندس صلاح عبدالمعبود عضو المكتب الرئاسى لحزب النور أن الحزب قد يغير مرشحيه فى الانتخابات البرلمانية فى حالة صدور قرار بتغيير قانون تقسيم الدوائر مما يعنى أنه من الممكن استبعاد مرشح والدفع ببديل.
وتابع: الخسائر لدى الحزب لا تعد كبيرة بسبب أن النور التزم بمواعيد الدعاية الانتخابية ورفض أن ينشر ملصقات لمرشحيه فى المحافظات مثل بعض الاحزاب مما يعنى أنهم سيلجأون لرفع هذه الملصقات وطباعة غيرها وتوزيعها من جديد.
وأضاف: الحزب سيعيد النظر مرة أخرى فى مرشحيه على المقاعد الفردى حال تغيير قانون تقسيم الدوائر بشكل كامل والقائمة الانتخابية للحزب ستظل كما هى.
وأضاف: انتهينا فعليا من طباعة ملصقات الحزب ولكننا لم نقدم على تعليقها وعدد قليل لم يعد صالحا للتعليق وذلك لاضطرار الحزب لإعادة النظر فى قوائمه ومرشحيه.
من جانب آخر أكد مخيون أن ما نراه الآن من نزعة تكفيرية عند كثير من شباب الاخوان وكذلك استخدام العنف اللفظى والمادى ومنها تفجير واحراق سيارات قيادات حزب النور والانحراف عن منهج الاسلام الاخلاقى فى التعامل مع المخالف كل ذلك وغيره يدل على أن هناك خللا كبيرا فى المنظومة التربوية عند هذه الجماعة وهناك تضخماً كبيراً فى جانب التربية على حساب الجانب العقدى والايمانى والاخلاقى وهذه اشكالية كبيرة.
وأضاف: الفشل فى المجال السياسى يمكن تداركه وكذلك الهزيمة فى ساحات المواجهة مع المناوئين يمكن تداركها أما المصيبة الكبرى التى يصعب علاجها وتداركها هى السقوط الاخلاقى والانحراف العقدى والمنهجى.
وقال صلاح عبدالمعبود عضو الهيئة العليا للحزب إن جماعة الاخوان تستغل الاحكام للترويج ضد النظام فى حين أنها على دراية بأن الدرجات القضائية مازالت مفتوحة لإعادة النظر فيها، مشيرا إلى أن أعمال التفجيرات التى تشهدها البلاد خلال الفترة الاخيرة من المفترض الا تتخذ أحكام المؤبد ذريعة لزيادتها.
وأضاف أحكام المؤبد التى حصل عليها قيادات جماعة الاخوان الارهابية وعلى رأسهم المرشد العام محمد بديع فى القضايا المنسوبة إليهم غير نهائية وهيئات الدفاع بالنسبة للمتهمين من الجماعة يطلبون الطعن على الاحكام وهو ما يتم اعادة النظر فيه وفى الغالب يتم تخفيفها.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

قبيلة الغفران تجدد الشكوى إلى المفوضية السامية ضد همجية «نظام الحمدين»
900معلمة بـ«القليـوبية» تحت رحمة الانتـداب
صلاح V.S نيمار
الخيال العلمى فى رواية «الإسكندرية 2050»
خريطة الحكومة للأمان الاجتماعى
«محافظ الجيزة» بالمهندسين بسبب كسر ماسورة مياه.. و«الهرم» غارق فى القمامة !
المغضوب عليهم

Facebook twitter rss