صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

حزب شباب التحرير يرفض تكليف قنديل بتشكيل الحكومة

26 يوليو 2012

كتب : صبحي مجاهد

كتب : محمود محرم




أعلن خالد يونس رئيس حزب شباب التحرير رفضه قرار السيد الدكتور محمد مرسى رئيس الجمهورية بتكليف الدكتور هشام قنديل بتشكيل الحكومة.
 

وأوضح الحزب فى بيان له أنه من المعروف عن الدكتور هشام قنديل أنه ينتمى إلى الفكر الاخوانى وأن قرار د.مرسى رئيس الجمهورية يؤكد مجدداً أن ما يتم بناؤه الان هو ترسيخ لاقامة دولة الجماعة وليس دولة المؤسسات (جمهورية مصر العربية) وارساء قواعد جديدة لبناء دولة المرشد .

 

أضاف: إن مرسى منذ بداية توليه حكم البلاد وهو يُخلف بوعده الذى قطعه على نفسه مع حلف اليمين للشعب المصرى الذى عاهده أن يحافظ على الوطن وسلامة أراضيه وأن يحترم الدستور والقانون وأن يكون رئيساً لكل المصريين فكل يمين قطعه على نفسه خالفه ونحن فى بداية عهده فماذا اذن لو اشتدت دولة الجماعة؟

 

وطالب رئيس حزب شباب التحرير رئيس الجمهورية بأن يتوخى الحذر فى اختياراته وأن يراعى فى تشكيل الحكومة أن تكون من الشخصيات المتفق عليها بين أطياف الشعب المصرى وألا يكون على رأس الحكومة أى قطب من أقطاب الاخوان المسلمين كما وعد، وألا يتولى الحقائب الوزارية المهمة أى وزير يسيطر عليه الفكر الاخوانى أو الانتماءات لجماعة الاخوان المسلمين.

 

وشدد البيان على أن اختيارات السيد الدكتور مرسى السابقة او قراراته تراهن على الحصان الخاسر وهو حصان الجماعة ولكننا نريد منه أن يراهن على حصان الشرعية وهو الشعب المصرى بأكمله، حيث إن القوى السياسية طرحت أكثر من اسم للتشكيل الوزارى كان على رأسهم الدكتور البرادعى والدكتور حازم الببلاوى والدكتور محمد العريان، وذلك لخبرتهم الاقتصادية الكبيرة إلا أنه تجاهل جميع ترشيحات واقتراحات القوى الوطنية وتم اختيار هشام قنديل للبعد الاخوانى ونرجو من السيد مرسى ألا يختبر صبر الشعب المصرى الذى صمد طويلا.

 

وقال الدكتور خالد سعيد: إن د.هشام قنديل ليس من الإخوان وله تحفظات عليهم ونيوز إسرائيل كانت أكثر إنصافا من قوى التشغيب السياسى من بعض اليساريين والعلمانيين.

 

وأضاف سعيد: إن من لا يستطيع تنفيذ إرادته وإرادة الشعب فليستقل بكرامة بعد أن يوضح «من هى القوى» التى منعته من ذلك.

 

ووصف حكومة هشام قنديل بانها شابة بدلاً من دولة العواجيز وله تاريخ مشرف من مفاوضات ناجحة مع دول حوض النيل إحياء مشروع قناطر أسيوط، بالاضافة لاستجابته لمطالب المعتصمين فى وزارته.

 

من جانبه اكد اللواء عادل عفيفى رئيس حزب الاصالة السلفى ثقته فى اختيار الرئيس للدكتور هشام قنديل لرئاسة الحكومة المقبلة، مشيرا الى ان قنديل استاذ جامعى.

 

واضاف عفيفى ان اختيار قنديل لرئاسة الحكومة هى رسالة واضحة لدول حوض النيل ولها علاقة كبيرة بمجاعة المياه المقبلين عليها فى الفترة القادمة ولكن الحكومة تحتاج الى بذل المزيد من الجهد.

 

ونفى عفيفى ان يكون الحزب قد طلب أى مناصب وزارية فى الحكومة.

 






الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«الدبلوماسية المصرية».. قوة التدخل السريع لحماية حقوق وكرامة المصريين بالخارج
6 مكاسب حققها الفراعنة فى ليلة اصطياد النسور
حل مشكلات الصرف الصحى المتراكمة فى المطرية
تطابق وجهات النظر المصرية ــ الإفريقية لإصلاح المفوضية
بشائر مبادرة المشروعات الصغيرة تهل على الاقتصاد
الفارس يترجل
وسام الاحترام د.هانى الناظر الإنسان قبل الطبيب

Facebook twitter rss