صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 يناير 2019

أبواب الموقع

 

سياسة

دعوى مستعجلة لوقف أعمال التأسيسية ..ومرشح «العمال» يتهم الكتاتنى والغريانى بالفساد

25 يوليو 2012

كتب : ايمن عبد المجيد




 

 

تنظر محكمة عابدين السبت المقبل دعوى مستعجلة بإيقاف الاعمال المادية لتأسيسية الدستور والتى تحمل رقم 20768 لسنة 2012 والمقامة من الدكتور هشام سيد أحمد المرشح من قبل اتحاد عمال مصر لتمثيل الاتحاد قانونيا فى لجنة تأسيسية الدستور الذى استبعده مجلس الشعب من تشكيل التأسيسية واستند المدعى فى دعواه الى أن اتحاد عمال مصر هو الجهة الرسمية المعترف بها محليا ودوليا وانه لم يتنازل عن الترشح ولم يخول بديلا له مما يعد انحراف من القوى المسيطرة على البرلمان المنحل التى استبعدته لصالح مقربين سياسيا من فصيل الاغلبية.

 

 

وطالب المدعى بصفة عاجلة بوقف جميع الاعمال المادية الخاصة بتأسيسية الدستور باعتبار أن مشروع التأسيسية ليس قانونا وانما عمل مادى يمثل عقبات مادية وتصرفات مادية يجوز للقاضى المستعجل التصدى لها لازالتها بسحب الدعوى.

 

 

وأضاف المدعى وحيث إن ترشيحه جاء بناء على مبدأ المشروعية من انتخابه من الجهة الرسمية فى مصر لتمثيل العمال المنصوص عليها قانونا وجاء من خلال الانتخابات من قبل هيئة مكتب الاتحاد العام لعمال مصر لتمثيل الاتحاد فإن ذلك الترشيح متفق مع صحيح القانون مما يعد حرمان ممثل الاتحاد من التواجد فى لجنة وضع الدستور يمثل اعتداء صريحا وواضحا على الحقوق المادية لممثل اتحاد العمال.. فيما تقدم المدعى ببلاغ للنائب العام حمل رقم 2096 لسنة 2012 ضد كل من الدكتور سعد الكتاتنى رئيس مجلس الشعب المنحل والمستشار حسام الغريانى رئيس لجنة تأسيس الدستور يتهمهما بالفساد السياسى والانحراف فى تشكيل لجنة اعداد الدستور لصالح فصيل الاسلام السياسى باستبعاد مرشح اتحاد العمال المنتخب من النقابات العمالية واستبداله بممثل للعمال من فصيل الاسلام السياسى.

 

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

شراكة استراتيجية بين مصر وجنوب السودان
فى مهرجان الهيئة العربية للمسرح.. زخم مسرحى وبث مباشر من مصر للشارقة
واحة الإبداع.. النسوة فى قلب الحى
بسام راضى: مشروعات البنية التحتية التى تحققت بمصر خلال 4 سنوات تعادل عمل 25 سنة
«همزة وصل» تثير حفيظة عمرو دوارة
«صباح ومسا» جولته القادمة بمهرجان أفينون
خان الخليلى المكان الذى قتل صاحبه

Facebook twitter rss