صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

فضائيات

«حساسين» يعود مع «الحسينى» بـ«العاصمة» لتنفيذ أجندته

17 فبراير 2015



لم يجد طريقا جديدا للنفاذ إلى مجلس النواب إلا الغلابة
الغلابة الذين دأب على دغدغة مشاعرهم بإعلانات مدفوعة الأجر على الفضائيات تبشرهم بعلاج كل أمراضهم بالأعشاب.
إنه الدكتور سعيد حساسين الذى فاجأ الجميع بإطلاق قناة فضائية تحت مسمى المستقبل متخصصة فى المنوعات تحت رئاسة الاعلامية الشهيرة منى الحسينى.
حساسين الذى يجيد اللعب على مشاعر الغلابة ينتوى الترشح للبرلمان فى دكرنس الدقهلية، ويريد غسل سمعته من مناصرة حازم أبوإسماعيل حساسين الذى تطارده البلاغات والنيابات وتم إغلاق مراكزه التى يدعى أن بها علاجاً لكل الأمراض المستعصية يريد غزو المصريين من جديد من باب البرلمان.

 وقد اتفق مع المذيعة منى الحسينى أن ترأس قناة «العاصمة» وتابع المصدر ان الحسينى تعكف حالياً على اختيار فريق عمل القناة، حيث بدأت فى اختبار وجوه إعلامية جديدة من الشباب، اغلبهم يعملون مراسلين بالقنوات الفضائية للاستعانة بهم فى بعض البرامج التى تناسبهم.
وأضاف المصدر ان قناة «العاصمة»، من المقرر ان تنطلق من مدينة الإنتاج الإعلامى، حيث يجرى الآن تجهيز استوديوهات القناة، والديكورات التى تناسب الخريطة البرامجية للقناة الجديدة.
وكشفت مصادر متطابقة ان مالك القناة الجديدة هو المعالج بالاعشاب سعيد حساسين الذى يثير الازمات من وقت لآخر، وتداول مستخدمو موقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك»، صورًا تجمع حازم صلاح أبو إسماعيل والمعالج بالأعشاب سعيد حساسين، خلال تأييد الأخير للأول فى انتخابات الرئاسة عام 2012.
وأنه من أنصاره المقربين إليه وقد قرر حساسين فتح القناة الجديدة بعد أن عزم خوضه الانتخابات البرلمانية عن دائرة كرداسة فى غياب تام للجهات الأمنية حيث ظهر على الساحة فى الأونة الأخيرة وجوه جديدة لأنصار حازمون والأرهابية تصدروا الساحة السياحية في زى جديد ولكن بنفس الأجندة.
يذكر أن وزارة الصحة والسكان، قررت فى وقت سابق إغلاق مركز «حساسين» لتجارة الأعشاب الطبية الكائن بمدينتى «6 أكتوبر» و«السويس»، وذلك لعدم حصوله على التراخيص اللازمة، وادعاء مالكه الصيدلى «سعيد حساسين» معالجة جميع الأمراض، إضافة إلى رصد «الحملة» جملة من المخالفات الصحية، وممارسة الغش والاحتيال على المرضى.
اللافت ان حساسين بدأ ضيف دائم على اغلب القنوات الفضائية.. يمارس الطب البشرى دون الحصول على ترخيص..ينصب على الزبائن بأدوية غير مطابقة للمواصفات وتحتوى على حشرات ومواد سامة.
حساسين انتشر اسمه سريعا كصيدلى ومعالج بالأعشاب الطبيعية واستضافته عشرات القنوات الفضائية فضلا عن تخصيص برنامج له فى إحدى القنوات الخاصة يقدم من خلاله وصفاته لعلاج كل شىء بأى شىء يباع لدى العطار أو فى صيدلياته التى تحمل اسمه وفروعها بمختلف محافظات مصر وعدد من الدول العربية.
سعيد حساسين الذى أمرت النيابة بإلقاء القبض عليه أكثر من مرة دار حوله العديد من القصص وارتسم إلى جوار اسمه الكثير من علامات الاستفهام بين ممارسة مهنة الطب البشرى دون الحصول على ترخيص وبيع أدوية غير مصرح باستخدامها حسب اتهامات النيابة العامة ووزارة الصحة يأتى عدد من المصريين ليؤكد أنه لم يكن يفقه شيئا فى الطب أو الصيدلة وأن قرارات النيابة بإلقاء القبض عليه كان إجراء متأخرا لأن كثرة ظهوره بالفضائيات أصابتهم بالملل كما أن استخدامهم لكثير من وصفاته العلاجية لم يأت بأى نتائج ايجابية، وأمرت النيابة أكثر من مرة بإلقاء القبض عليه لقيامه ببيع أدوية غير مصرح بها من وزارة الصحة وعقاقير منتهية الصلاحية بعد أن كشفت عنها مباحث التموين بالسويس ودمياط وأكتوبر وتم التحفظ على جميع الأدوية غير الصالحة بصيدليات حساسين.
ولم تتوقف الأخبار لدى قسم الحوادث والأمر بالقبض عليه اكثر من مرة بل أصدر جهاز حماية المستهلك بيانا حذر فيه المواطنين من شراء المنتجات الطبية غير المسجلة بوزارة الصحة ومجهولة المصدر لما فيها من خطر على الصحة العامة.
وأشار الجهاز إلى رصد إعلانات على قنوات فضائية يروج فيها من يلقب نفسه بالدكتور حساسين، لبعض المنتجات العشبية باعتبارها تؤدى إلى العديد من الفوائد الطبية كتقوية المناعة وتحسين وظائف القلب والجهاز الهضمى والمفاصل، والتخسيس، ويدعى أنها مسجلة بوزارة الصحة..  سعيد حساسين التى أغلقت القناة المملوكة له «الخليجية» بعد ثورة 30 يونيو لتحريضها الدائم والمستمر ضد الدولة والجيش والشرطة واستضافتها لدراويش الجماعة الإرهابية ليلاً نهاراً ودعمه الكامل للرئيس المعزول محمد مرسى ودعم شرعيته.
فقد كانت القناة المملوكة له منبراً من المنابر الرئيسية والضلع الأساسى لبث سموم وأفكار الجماعات الإرهابية فى مصر.. وكانت قناة «الخليجية» المملوكة له مصنفة كقناة دينية فخرج ليطل علينا بقناة جديدة «الضياء» الفضائية وغيَّر فى شكلها ومضمونها أيضا لتصبح قناة منوعات، من أجل أن تخدم مصالحه الخاصة فى اللعب مع الكبار، مطلقا عليها المستقبل.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

آلام الإنسانية
20 خطيئة لمرسى العياط
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
مصر تحارب الشائعات
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد

Facebook twitter rss