صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

صبا مبارك: فكرة البطولة

25 يوليو 2012

كتب : عمرو عاشور




المطلقة آيلة للسقوط جذبت الفنانة الأردنية صبا مبارك الأنظار إليها فى فيلم «بنتين من مصر» الذى جسد معاناة وطن بأكمله قبل قيام ثورة 25 يناير،و قبل أن تظهر هذا العام فى شهر رمضان بعملين فنيين، الأول هو «حكايات بنات» الذى تقدم فيه شخصية «أحلام» الفتاة الرقيقة التى تبعث برسائل مهمة للبنات، والثانية هى «رشا» فى مسلسل «شربات لوز».
 
عن كلتا الشخصيتين والجديد فى حياتها الفنية، وطقوسها فى شهر رمضان تحدثت صبا لروز اليوسف في هذا الحوار .
 
▪ تخوضين البطولة فى المسلسل النسائى «حكايات بنات» بشخصية «أحلام»، فما الذى جذبك إليها ؟
 
- «أحلام» شخصية هادفة وممتعة، وهى واحدة من الأربع بنات اللاتى يدور حولهن العمل،وتعمل موظفة في شركة للهواتف المحمولة، وتقوم فى كل حلقة بإرسال رسائل تختزل فيها تجربةً مرت بها خلال فترة زمنية معينة، بحيث تستلهم من كل تجربة مغزىً تقوم بإرساله للمشتركين على شكل حكمة تتطرق إلى قضية مجتمعية من وجهة نظرها، وفى نفس الوقت تروى «أحلام» حياتها للثلاث بنات، وعلى الرغم من أن صديقاتها مختلفات فمنهن من هى منفتحة للغاية، ومنهن من هى مجنونة فى أفكارها، ومنهن من تحلم بالشهرة، وهناك من تحلم كثيرا وأحلامها قد تكون مستحيلة، إلا أنهن فريق مشترك يحاول أن يتفق فى الاهداف، وسبب انجذابى للعمل هو أننى لاول مرة أرى عملا دراميا عربياً يتكلم عن العلاقات الانسانية والصداقة الحقيقية بين البنات، ولم أجد مسلسلا يتحدث عن العلاقة بين البنات والبنات أو الشباب والشباب من قبل .
▪ هل أثرت طريقة التمثيل فى ترابط أفراد المسلسل ببعضهم فى الحقيقة ؟
 
- الطريقة التى عملنا بها فى المسلسل بالتعاون مع المخرج حسين شوكت ووجود سيناريو جميل جعلتنا أصدقاء، حتى أننا كنا نرتجل أثناء العمل وكنا وراء بعض فى بعض مشاهد التمثيل فعندما تقوم مثلا «حورية» بأداء مشهد، يقوم الثلاثة بمراقبتها ومساعدتها ولذلك فالعمل هو أقرب إلى الحقيقة منه للتمثيل .
 
▪ «حكايات بنات» هل هو عمل هادف أم جرىء؟
 
- العمل هادف بطريقة كبيرة، وفى نفس الوقت جرىء، والجرأة فى العمل هنا ليست بالمعنى الإباحى أو المستفز، لكنها الجرأة بمعناها الحقيقى مثل كيف يمكن أن تريد البنت أن تعاكس شابا؟ وكيف يمكن أن تنفسن على صديقة لها تحب شاب؟ وهذا ما حاولنا إظهاره لأنه موجود، والبنات فى النهاية بشر فيهن الحاجات الحلوة والوحشة، واستطيع أن أقول على العمل ككل أنه طرح مميز لمجموعة أفكار.
 
▪ تيمة الأعمال النسائية أو حكايات البنات معظمها منسوخ بالنص من أعمال أجنبية فهل شعرت بالقلق من ذلك؟
 
- ليست لدى مشكلة أن نقتبس موضوعا أو تيمة عن مسلسل عالمى، لأننا حتى لو افترضنا أن العمل منسوخ من دراما أجنبية - وهذا غير صحيح - فنحن نقتبس هنا ما يتناسب مع ثقافتنا وأماكن التقاء بعض المشاهد والافكار هنا وهناك .
▪ إذا انتقلنا الى مسلسل «شربات لوز» لماذا اشتركتى فى العمل على الرغم من قلة مشاهدك به ؟
 
- مسلسل «شربات لوز» من أمتع الاعمال الفنية التى اشتركت بها، فالمسلسل جذبني للغاية لأن شخصيات العمل مكتوبة بشكل عجيب، وأنا لاول مرة أتعامل مع تامر حبيب، فهو كتب سيناريو لعدة شخصيات مختلفة للغاية وفى نفس الوقت مترابطة فى نسيج كامل مثل جاكيت البدلة الذى لو سقط منه شيئا أصبح لا يصلح، وعلى الرغم أن معظم شخصيات المسلسل غير ايجابية وعندها مشاكل مع نفسها ومع الاخرين الا أن هذه السلبية تكشف حب وصداقة وأسرة تكوينها حقيقى، وتمسكى أيضا بالعمل لأبعد الحدود يرجع لوجود يسرا فيه.
▪ ما شخصيتك فى العمل ؟
 
- أجسد فى العمل دور «رشا» ابنة سمير غانم التى تأتى من الاردن لعدة أسباب منها خوفها على ميراث والدها بعد وفاته، كما أنها تريد أن تكمل دراسة الماجستير، وهناك حجة أخرى بأنها تهرب من قصة حب فاشلة وتأتى لتتعرف على الناس من كافة الانواع سواء الخيرين أو الأشرار .
 
 ▪ توقفت صبا مبارك عن العمل فى الدراما المصرية ثم عادت بمسلسلين دفعة واحدة فما السبب فى ذلك ؟
 
- أنا لا أخطط لحياتى الفنية، بمعنى أن أقول مثلا أنى سوف أمثل هذا العام فى مسلسل، وفى العام المقبل سوف أمثل فى مسلسلين، ومشاركتى تتوقف حسب النصوص التى تعرض على، والشركة المنتجة، وفى النهاية الموضوع توفيق من عند ربنا .
 
▪ تم تجميد فيلم «مملكة النمل» الذى يتناول القضية الفلسطينية بشكل جديد ومختلف، فمتى سيرى الفيلم النور ؟
 
- حزينة على تجميد فيلم «مملكة النمل» طوال هذه المدة، إلا أننى علمت أن العمل سيرى النورفى دور السينما فى شهر سبتمبر المقبل، والفيلم يتحدث عن أم يضيع ابنها وتظل تبحث عن ولدها طوال 23 عاما وتتراود بعض الافكار فى مخيلتها مثل هل قتله اليهود أم اعتقلوه ويتناول القضية الفلسطينية بشكل كبير ويتطرق للمشاكل التى يعانى منها الفلسطينيون.
 
▪ هل تعتبرين أن الفنانين الاردنيين بدأوا فى تثبيت أقدامهم فى الاعمال المصرية ؟
 
- أنا سعيدة بوجود اسماء اردنية عديدة فى القاهرة وفى الوقت نفسه حزينة للإنتاج السينمائى القليل فى الاردن، من ناحية أخرى لا أحب أن أقول أن فلان ممثل أردنى شاطر وناجح فى القاهرة لأن التمثيل لا جنسية له، وفى النهاية كلنا عرب، ونريد أن يكون الانتاج العربى هو الناجح وليس السورى أو الاردنى حسب الجنسيات
 
 ▪ معظم الفنانين العرب اتجهوا للبطولة المطلقة بعد أدائهم لعدة أعمال فى مصر لماذا لم نشاهد صبا تلعب البطولة المطلقة حتى الان ؟
 
- مهنة التمثيل ليست أن تكون بطلا وحيدا فى عمل، ولكن المهم أن تشارك فى عمل مهم بغض النظر عن حجم الدور، وأنا لا أضع التركيز فى أن أكون بطلة لعمل، ومفهومى هذا يجب أن يصل للجميع لأنه يعتبر إعادة هيكلة للمهنة وطريقة جديدة لفهم أساسيات مهنة التمثيل، بالإضافة إلى أنى لست مؤمنة بأننى لا بد أن أكون بطلة وحيدة، فالفنان الاستفادة بالنسبة اليه هو استكشاف ممثلين جدد وأن تتم بهم المنافسة فى الأعمال القادمة، وفى نفس الوقت فكرة البطولة المطلقة فكرة آيلة للسقوط خاصة أن الجمهور اصبح الآن لايرغب فى البطولات الفردية وبالنسبة لى أعتبر أن تمثيل دور صغير له قيمة وبه ثلاثة مشاهد أفضل من تمثيل فيلم به 1000 مشهد .
 
▪ ما جديدك الفترة القادمة ؟
 
- حتى الآن لم أحسم أى شىء، ومعروض علي عدة سيناريوهات أعكف الآن على قراءتها، وأحاول الاستقرار على شىء منها الفترة القادمة.






الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الأنبا يؤانس: نعيش أزهى عصورنا منذ 4 سنوات
المصريون يستقبلون السيسى بهتافات «بنحبك يا ريس»
الاقتصاد السرى.. «مغارة على بابا»
شكرى : قمة «مصرية - أمريكية» بين السيسى وترامب وطلبات قادة العالم لقاء السيسى تزحم جدول الرئيس
شمس مصر تشرق فى نيويورك
القوى السياسية تحتشد خلف الرئيس
منافسة شرسة بين البنوك لتمويل مصروفات المدارس

Facebook twitter rss