صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

15 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

السيسى يتصل بـ«تواضروس» ويؤكد تسخير جهود الدولة لاستعادة المختطفين

15 فبراير 2015



كتب - أحمد عبد العظيم ورمضان أحمد وحمادة الكحلى والمنيا - علا الحينى
اتصل الرئيس عبد الفتاح السيسى بقداسة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، لتأكيده اهتمامه بالتطورات المتعلقة بالمواطنين المصريين المختطفين فى ليبيا، ومتابعته شخصيا لهذا الأمر، وأن كل الأجهزة المعنية بالدولة تسخر كل جهودها واتصالاتها للوقوف على حقيقة الموقف.
كما شدد الرئيس على أن أبناء مصر المختطفين هم جزء لا يتجزأ من نسيج المجتمع المصرى، بمسلميه ومسيحييه، وهم يعبرون وبصدق عن الغالبية العظمى منه التى تنتمى للطبقة الكادحة، مؤكدا تعاطف الدولة التام مع قضيتهم.
وأشار الرئيس إلى التوجيهات الصادرة إلى الحكومة بضرورة إيلاء الرعاية اللازمة لعائلات المختطفين وتقديم المساعدة اللازمة لهم.
وجدد الرئيس دعوته لضرورة تكاتف المجتمع الدولى فى مواجهة التنظيمات الإرهابية التى تتخفى وراء الدين الإسلامى الحنيف، وهو منها براء.
وقال اللواء علاء أبوزيد محافظ مرسى مطروح إنه لا توجد أى معلومات حول قيام تنظيم داعش بإعدام الـ21 مصريا المختطفين فى ليبيا.
وفور عودته من العاصمة الإثيوبية أديس أبابا وفى إطار متابعته المستمرة لقضية المختطفين المصريين فى ليبيا، التقى سامح شكرى وزير الخارجية ناصر القدوة مبعوث أمين عام جامعة الدول العربية إلى ليبيا.
وأوضح المتحدث باسم وزارة الخارجية بدر عبد العاطى أن اللقاء تركز على تناول تطورات الأوضاع السياسية والأمنية فى ليبيا، والموقف بالنسبة للمختطفين المصريين هناك والاتصالات الجارية مع الأطراف الإقليمية والدولية لاستجلاء الموقف بالنسبة لوضعهم ومصيرهم، بما فى ذلك الاتصالات الأخيرة التى أجراها شكرى مع وزراء خارجية الولايات المتحدة وروسيا وبريطانيا وفرنسا والمبعوث الأممى لليبيا، فضلا عن الاتصالات الجارية فى إطار المحافل الإقليمية والدولية ودور الجامعة العربية فى هذا السياق.
بينما كلف النائب العام المستشار هشام بركات مكتب التعاون الدولى برئاسة المستشار كامل سمير جرجس للتواصل مع الصديق الصور رئيس مكتب التحقيقات بمكتب النائب العام الليبى، بعد أن تداولت مواقع التواصل الاجتماعى صورًا نشرتها مجلة إلكترونيا تدعى «دابق» منسوبة لتنظيم «داعش» للمصريين الأقباط المختطفين فى ليبيا وهم يرتدون الزى البرتقالى ويقفون مكتوفى الأيدى ويقتادهم ملثمون على شاطئ البحر.
وأكد محافظ المنيا، أن الدولة المصرية كلها «أسرة واحدة» ومعاناة أى مواطن هى معاناة لكل أفراد المجتمع وهناك مشاورات مستمرة للتوصل إلى حلول بشأن مصير المختطفين من أبناء محافظة المنيا فى دولة ليبيا، مع الوضع فى الاعتبار الظروف والأوضاع الأمنية والسياسية المنفلتة فى ليبيا، موضحًا أنه حتى الآن لا توجد تأكيدات أو أدلة قاطعة حول مصير أبنائنا.
جاء ذلك خلال لقاء المحافظ بأسر المختطفين بليبيا بمقر الكاتدرائية المرقسية بالعباسية، بحضور الدكتورة غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعى والدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف واللواء جمال قناوى رئيس الوحدة المحلية لمركز سمالوط.
وأوضح المحافظ أن مديرية التضامن الاجتماعى بالمحافظة ستقوم بالبدء فورا فى الإجراءات الخاصة بعمل «الأبحاث الاجتماعية» لأسر المختطفين لصرف 1200 جنيه شهريا كمعاش لكل أسرة، بدءا من شهر يناير، حتى يتضح مصير أبنائهم.
أكد ناصر القدوة مبعوث الجامعة العربية أن تشكيل قوة عربية لمكافحة الإرهاب واحدة من الأفكار التى طرحت من قبل الأمانة العامة للجامعة العربية، وهى قيد البحث والدراسة.
وقال عقب لقائه سامح شكرى وزير الخارجية: «تناولنا موضوع المختطفين والاحتمالات المختلفة فى هذا المجال، مؤكدا إدانته اللامتناهية لكل هذه الأعمال الإجرامية التى تقوم بها المجموعات الإرهابية فى ليبيا سواء داعش أو أنصار الشريعة أو أى تنظيم تحت أى مسمى آخر».
وقال القدوة: «إن هذه المجموعات خارج إطار القانون والإنسانية، ويجب التصدى لها ومواجهتها بأشكال مختلفة».

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

شباب يتحدى البطالة بالمشروعات الصغيرة.. سيد هاشم.. وصل للعالمية بالنباتات العطرية
اكتشاف هيكل عظمى لامرأة حامل فى كوم أمبو
بسمة وهبة تواصل علاجها فى الولايات المتحدة الأمريكية
كاريكاتير أحمد دياب
المنتخب الوطنى جاهز غدا لاصطياد نسور قرطاج
استراتيجية مصر 2030 تعتمد على البُعد الاقتصادى والبيئى والاجتماعى
مهرجان الإسكندرية السينمائى يكرم محررة «روزاليوسف»

Facebook twitter rss