صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

مى عز الدين تلتقى خطيبها السابق زيدان فى «كرسى فى الكلوب»وشيرين تظهر مع ابنتها ليلة طلاقها فى «تفاحة»

23 يوليو 2012

كتب : شريف عبد الهادى




شهدت كواليس برامج رمضان العديد من المواقف التى تراوحت مابين الطرافة وخفة الظل، والإحراج إلي   السخونة والغضب فى احيان اخري، فماذا حدث للنجوم فى الكواليس خلف الكاميرات؟، وما المواقف التى لم ولن يشاهدها الجمهور فى برامج رمضان؟
 
 
ما لن يشاهده المشاهدون فى برنامج «كرسى فى الكلوب» الذى تقدمه لميس الحديدى على قناة «سى بى سى» هو ذلك اللقاء الذى تم بين مى عزالدين وخطيبها السابق واللاعب الدولى محمد زيدان فى الكواليس رغم حرص فريق الإعداد على عدم مواجهتهما أثناء التسجيل تخوفا من أى حساسيات أو مواقف محرجة، لذا تم الإتفاق مع مى أن تصور يوم الأربعاء، بينما يسجل زيدان حلقته يوم الخميس، قبل أن تطلب والدة مى أن يتم تغيير موعد تصوير ابنتها ليصبح الخميس، فقام فريق الإعداد بالاتفاق مع مى على التصوير فى تمام الساعة السابعة مساء، بينما تم تحديد التاسعة مساء مع محمد زيدان، وللمرة الثانية تقرر الظروف تحدى إرادة الجميع لتتأخر مى عن موعدها وتأتى فى توقيت حضور محمد زيدان الذى جاء ومعه حقيبتان ملابس حتى يختار الملابس التى يظهر بها فى الحلقة بألوان تناسب ديكور البرنامج.
 
عندها لم يجد فريق الإعداد بدا بمصارحتهما، وعندم علم زيدان أن مى موجودة فى الاستديو ذهب إلى غرفتها ليسلم عليها ويتبادلان الحديث بملىء بالإفيهات، ليكتشف الجميع أنهما لازالا أصدقاء بعد الانفصال.
 
أما محمد هنيدى فطلب عدم الحديث فى السياسة التى لا يجيد الكلام فيها ولا يحبها، ورغم حرصه على الالتقاء بالفنانة سيرين عبدالنور بعد أن جاءت من لبنان خصيصا للتسجيل مع لميس الحديدى فى نفس يوم تصوير حلقته، إلا أنهما لم يتمكنا من الالتقاء فى الإستديو لتقابل السلام والتهنئة.
 
وتطرقت سيرين عبدالنور فى حلقتها عن دورها فى مسلسل «روبى» الذى بدأت تصويره بعد ولادة ابنتها بـ 40 يوما، وعلاقتها بزوجها وإبنتها رغم عدم حديثها عنهما من قبل فى لقاءاتها الإعلامية بشكل مفصل، وتتخلى لميس الحديدى فى «كرسى فى الكلوب» هذا العام عن طبيعتها الهجومية وتدعو فى برنامجها للتفاؤل والهدوء.
 
 
وجاءت الفنانة رانيا فريد شوقى من «مارينا» خصيصا للتصوير فى البرنامج ثم عادت مرة أخرى
 
وشهد برنامج «تفاحة» الذى تقدمه نيكول سابا، العديد من المفاجآت والطرائف فى كواليسه، ويشير اسمه إلى خطيئة أدم وخروجه من الجنة بعد ان أكل تفاحة، إلى جانب تفاحة نيوتن التى جعلته يكتشف الجاذبية الأرضية إلى جانب باقى الظواهر والأمور المرتبطة بالتفاحة، إلى جانب تناسب ثمرة التفاح مع نيكول سابا مقدمة البرنامج، وفى كل حلقة يجلس الضيف وخلفه شاشة بها تفاح كثير ولكل تفاحة رقم، حين يختارها يعرف الحكم المرتبط بهذا الرقم، سواء غناء مقطع من اغنية، أو إجابة سؤال محرج، أو تمثيل مشهد وهكذا
 
وشهد «تفاحة» العديد من المفارقات فى كواليسه، حيث تظهر فيه شيرين عبدالوهاب وابنتها مريم فى أول ظهور إعلامى لهما، ويرجع السر فى ذلك إلى الصدفة البحتة، حيث طلبت شيرين من خادمتها إحضار ابنتها نظرا لارتباطها بمشوار بعد التصوير، وعندما أحضرت الخادمة الطفلة إلى الاستديو فوجىء فريق العمل أن الطفلة مريم تقدر تماما العمل الإعلامى وتسير فى «اللوكيشن» على أطراف أصابعها أثناء التصوير حتى لا تحدث أى ضوضاء تعطل العمل، فطلب فريق العمل من شيرين أن تظهر مريم معها فى الحلقة ووافقت على طلبهم.
 
والطريف أن شيرين صورت هذه الحلقة فى نفس يوم طلاقها من زوجها الموزع محمد مصطفى، لتسافر بعدها إلى لبنان.
 
وتظهر الإعلامية ريم ماجد فى «تفاحة» لأول مرة بشخصية مرحة تطلق فيها الإفيهات وتداعب الجميع متخلية عن جديتها وصرامتها المعهودة.
 
وكانت أسخن حلقات البرنامج مع «رانيا يوسف» التى هاجمت طليقها كريم الشبراوى وتحدثت عن العديد من التفاصيل فى أزمتها معه وغيرها من الأزمات التى مرت بها مؤخرا.
 
 
 
 






الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
قرض من جهة أجنبية يشعل الفتنة بنقابة المحامين
كاريكاتير
5 رسائل نسائية للرجال
إحنا الأغلى

Facebook twitter rss