صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

24 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

فضائيات

«التوك شو» يشتعل بعد «كارثة» الدفاع الجوى

10 فبراير 2015



 كتب – عمر حسن


بعد وقوع حادث استاد الكلية الحربية وسقوط 22  ضحية من مشجعى الزمالك شهدت برامج «التوك شو» جدلاً كبيرًا حول الحادث فمنهم من دافع عن الجماهير ومنهم من هاجمهم حتى يمحى المسئولية عن الداخلية.
فقبل زيارة الرئيس الروسى «فلاديمير بوتين» بساعات سالت دماء عشرات الضحايا مما قد يعتبره البعض مخطط، واذا كان هذا بالفعل مخططا ارهابيا مرتبا له منذ أيام، فأين وزارة الداخلية من هذا الحديث؟ ولماذا لم تُلغِ المباراة فور وقوع الاشتباكات وسقوط القتلى خارج الاستاد؟ ولماذا لم تمنع الجهات الأمنية هذا المخطط قبل وقوعه؟
وقد اشتعلت برامج «التوك شو» حول الحادث، حيث قال رئيس نادى الزمالك خلال مداخلة أجراها مع الاعلامى «وائل الابراشي» مقدم برنامج «العاشرة مساء» على قناة دريم، إن الأندية قررت فتح أبوابها لشباب «أولتراس» وفتح صفحة جديدة معهم، ولكن ما حدث اليوم دليل على أنهم مجموعة من «البلطجية»، بحسب وصفه، لافتا إلى أن الشرطة لم تعتد على شباب «وايت نايتس» ولم تطلق رصاصة واحدة عليهم.
 وأضاف رئيس النادى: إن هؤلاء «البلطجية» أساءوا لمصر ولكل مشجعى كرة القدم، مؤكدا أن ما حدث  كان مدبرا خاصة مع اقتراب ترشحه فى الانتخابات البرلمانية، ومع اقتراب زيارة الرئيس الروسى لمصر معلقا: «عايزين يقولوا للعالم ان البلد مفيهوش أمان.. عايزين يخوفوا الشعب بس الشعب مبيخفش».
 وأوضح رئيس النادى حقيقة ما دار خارج الاستاد وكيف أنه استأذن رجال الشرطة فى السماح لهم بالدخول قائلا: «العيال دى ناموا تحت سيارة اللاعبين لمدة ساعة ونص، ولما بدأ الماتش قالوا عايزين ندخل وهما مش معاهم تذاكر، ومع ذلك استأذنت الشرطة وسبتهم يدخلوا، وأول ما دخلوا شتموا فى اللعيبة وفى الحكومة».
ورغم ذلك يتهم رئيس النادى المزعوم الشرطة بالتقصير وسوء التنظيم ليخلى المسئولية عن نفسه فى احداث حالة من التكدس أمام البوابات.
وتابع رئيس النادى موجها حديثه عن رابطة «الوايت نايتس»: «من اليوم مفيش حاجة اسمها أولتراس دول مكانهم السجون، عاملين بيان عاوزين يحرقوا النادى فيه، طيب الراجل يقرب من نادى الزمالك، اللاعيبة جايين فى عربة مصفحة وده لم يحدث قبل ذلك، وقبل بدء المباراة قاموا بسب اللاعبين بألفاظ نابية».
وأعلن رئيس الزمالك الحداد لمدة ثلاثة أيام على أرواح الضحايا، واختتم حديثه بتوعده بملاحقة القتلة قائلا: «انا راجل محامى يعنى مش هسكت عن حق هؤلاء، وأقول لكل اب وام فقدوا ابنهم الله يرحمه ونادى الزمالك واقف وراك والمجرمين اللى عملوا كدا لن يفلتوا من العقاب».
 على جانب آخر علق الاعلامى «عمرو أديب» على هذه الكارثة محملا المسئولية لجميع الأطراف وداعيا إلى وقف النشاط الكروى وإن كان على حساب صورة مصر أمام العالم، غير مبالىِ بآثار وقف النشاط على العاملين بالقطاع.
 وقال أديب خلال تقديمه حلقة الأمس من برنامجه «القاهرة اليوم» : «الواقعة دى هتبقى زى مذبحة بورسعيد.. ومش هتبقى فاهم حاجات كتير، وما يحدث من سقوط قتلى وإصابات بهذا الكم مش بيحصل فى العالم كله».
 وأكد أديب أن ما يحدث فى مصر الآن هو حالة من العبث قائلا: «احنا بقينا فى بلد كله عبث، دورى عبث، داخلية عبث، جمهور عبث داخل بمولوتوف ومن غير تذاكر»، وتعجب قائلا: «كيف للمباراة أن تستمر وبالخارج يسقط قتلى؟».
 وهاجم أديب الداخلية قائلا: «لو انت متعرفش تأمن الماتش سيبو مش لازم كورة بناقص كورة القدم، أبو وأم الكورة إللى بالشكل ده.. محدش عايز كورة تانى هذا ليس وقت كرة القدم... قولولى ايه اللى ممكن يحصل لو الكورة اتلغت فى مصر؟».
وتمنى لو أن هذا الماتش هو الأخير فى هذا العام مطالبا بوقف الدورى العام لأجل غير مسمى.
أما الاعلامى «أحمد شوبير» فقد حمل مسئولية ازدياد عمليات العنف بخارج الاستاد للاعب «عمر جابر» الذى رفض نزول المباراة بعد علمه بوقوع قتلى ومصابين.
وشن «شوبير» هجوما حادا على «جابر»  قائلا: «ما فعله عمر جابر تسبب فى زيادة وتيرة العنف لأنه أثار مشاعر الجماهير».
وأضاف شوبير، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «هنا العاصمة» الذى تقدمه الإعلامية لميس الحديدى على قناة «سى بى سي»، أن الخطأ الأكبر الذى حدث أمام استاد الدفاع الجوى هو السماح للجماهير أن تتواجد بهذه الأعداد خارج المدرجات، لافتًا إلى أن التعامل مع تلك الأعداد الكبيرة يترتب عليها سقوط الكثير من الضحايا.
ورفض شوبير فكرة الغاء الدوري، ودعا لاستكماله بدون جمهور، وفتح تحقيق فورى فيما حدث.
 بينما سخر الإعلامى أحمد موسي، من المدافعين عن جمهور أولتراس وايت نايس، قائلاً: «كل شوية يقول ده جمهور، فلازم قبل الماتش نحتضنه، ونقدم ليه وردة وكل واحد علبة شكولاتة وهدية».
وتابع موسى ساخراً، خلال برنامجه «على مسئوليتي» المذاع على قناة «صدى البلد»: «لما يولع فى عربية نقول له برافو عليك أنك ولعت فى عربية، ولما يكسر مدرجات نقول له أنت حد محترم، ولما يقتل حد من الشرطة نقول له والله العظيم انت جدع».
 فى حين شن الاعلامي: «إبراهيم عيسى» هجوما حادا على الرئيس عبد الفتاح السيسى الذى حمله مسئولية الضحايا التى سقطت على اعتبار أنه رئيس الجمهورية وأن أرواح وسلامة الأفراد مسئوليته، وقال إن أى مبررات ستقدم حول ما وقع بمحيط استاد الدفاع الجوي، ستكون بلا معنى، مشددًا على أن هناك عجزًا فاضحًا فى إدارة الدولة، وفق قوله.
 وأضاف عيسى، خلال برنامجه «25 -  30» على قناة «أون تى في»، مخاطبًا رئيس الوزراء، «عملت إيه يا محلب بـ14 ساعة فى المكتب، ليس لديكم رؤية سياسية لإدارة أزمات البلاد»، ثم وجه حديثه للرئيس السيسى مهاجما «أنت مسئول عن الشباب الذى مات اليوم مسئولية واضحة  ورجالتك هما اللى غلطوا وداخليتك هى اللى غلطتت، مفيش بنى ادم فيهم عنده عقل يعرف ياخد قرار ويقول أفوت الفرصة عشان الأمور تعدى ويراعى الظروف السياسية، ده عشان عندهم غل وبيركبهم ميت عفريت لما يشوفو العيال دول».

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

مندوب اليمن بالأمم المتحدة: موقف مصر من قضيتنا عروبى أصيل يليق بمكانتها وتاريخها
مشروعات صغيرة.. وأحلام كبيرة
تحاليل فيروس «سى» للجميع فى جامعة المنيا
وزير الاتصالات يؤكد على أهمية الوعى بخطورة التهديدات السيبرانية وضرورة التعامل معها كأولوية لتفعيل منظومة الأمن السيبرانى
موعد مع التاريخ «مو» يصارع على لقب the Best
القاهرة ـــ واشنطن.. شراكة استراتيجية
«المصــرييـن أهُــمّ»

Facebook twitter rss