صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

22 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

أحزاب ونقابات

«الأحزاب» تصطف لمكافحة «التطرف»

3 فبراير 2015



كتب- فريدة محمد ونهى حجازى ومحمود محرم


أعلنت الاحزاب والقوى السياسية دعم ومساندة الدولة فى حربها ضد الارهاب بعد الاحداث المؤسفة التى شهدتها محافظة شمال سيناء.
فيما قرر حزب التجمع توجيه الدعوة لجميع الاحزاب السياسية بعقد اجتماع طارئ مطلع الاسبوع المقبل وذلك لاعلان تشكيل جبهة وطنية لمحاربة الارهاب ومساندة تحركات القوات المسلحة والشرطة فى القضاء على الإرهاب ولفت الى أن هذه الفكرة قد طرحتها الاحزاب من قبل لكن هناك حاجة ملحة الآن فى تشكيلها والتحرك فى النطاق المسموح به للاحزاب.
وأكد مجدى شرابية الامين العام للحزب أنه سيتم عقد اجتماع داخلى بالحزب بشأن هذا الامر لمناقشة جميع تفاصيله وتكليف نبيل زكى المتحدث باسم الحزب بالتحضير لهذا الاجتماع والاتصال بالاحزاب وحول الهجوم على الاحزاب بالتخلى عن دورها فى الاصطفاف مع الدولة لمحاربة الارهاب قال شرابية إن الاحزاب دائما محل اتهام من الجميع لافتا إلى أنه ليس مهمتها محاربة الارهاب بل توجيه الدولة ومراقبة السلطة التنفيذية فيما يجرى.
وقال محمد السادات البرلمانى السابق ورئيس حزب الاصلاح والتنمية على الاحزاب أن تدعم الدولة وتعلى مصالح الامن القومى على حساب أى أمور أخرى واتفق معه فى الرأى عصام خليل السكرتير العام لحزب المصريين الاحرار، مشددا على ضرورة البدء فى تحرك دولى ومحلى لمواجهة العمليات الارهابية لافتا إلى أهمية توحيد الهدف من خلال التوافق مع الاحزاب.
ودعت القوى السياسية الى ضرورة اجراء الانتخابات البرلمانية فى موعدها وعدم تأجيلها ردا على العمليات الارهابية حيث أيد هذا الاتجاه شهاب وجيه المتحدث باسم حزب المصريين الاحرار مشددا على ضرورة إجراء الانتخابات فى موعدها لاستكمال خارطة الطريق.
وقال أمين القصاص عضو الهيئة العليا للوفد وأمين لجنة الوفد بشمال سيناء: لا لتأجيل الانتخابات ولابد من استكمال خارطة الطريق حتى تستقر الأحوال، مضيفا: لا نستطيع الآن المطالبة بتخفيف ساعات الحظر بسبب الظروف الأمنية التى تشهدها البلاد بوجه عام وسيناء بشكل خاص.. وقال الدكتور يونس مخيون رئيس حزب النور: إن لقاء الرئيس عبدالفتاح السيسى برؤساء الاحزاب اتسم بالصراحة والشفافية والوضوح والايجابية وأن الرئيس وجه كلامه للجيش بأن يثأر للشهداء دون أن يتعرض أحد لظلم كما شدد على أن الدولة لا تقاتل إلا من يحمل السلاح.
ورحب مخيون بإعلان الرئيس عبدالفتاح السيسى تخصيص ميزانية قدرها 10 مليارات جنيه لتنمية سيناء مشددا على ضرورة الاهتمام بسيناء من جميع النواحى.
وأوضح أن حزب النور لديه رؤية لحل المشاكل التى تعانى منها سيناء وسيتقدم بها للقيادة السياسية، مشيرا إلى ضرورة إنشاء مجلس أعلى لتنمية سيناء.
على صعيد آخر هاجم الشيخ ياسر برهامى نائب رئيس الدعوة السلفية فتوى وجدى غنيم الداعية الاخوانى الارهابى التى أجاز فيها قتل الاعلاميين المصريين بزعم أنهم يطعنون فى الدين بأنها بدعة وضلال تهدف الى تدمير المجتمع وهدم قاعدة المصالح والمفاسد.
وأشار إلى أن وجدى غنيم ذو منهج منحرف ويفتى بالتكفير والقتل جهلا وبدعة وضلالا ويجب التحذير منه، وتابع: فتاوى القتل العشوائى التى يدعو إليها الشباب لقتل من رأوه مفسدا دون تحقيق ودون تثبت ودون استتابة ودون إقامة حجة فى بعض ما يحتاج الى ذلك فهذه الفتاوى تثير الفوضى والانحراف وهدفها تدمير المجتمع وهدم قاعدة المصالح والمفاسد.
وفى سياق متصل أدان اتحاد النقابات المهنية للعملية الاجرامية التى ارتكبتها جماعة الارهاب ضد معسكر 101 بالعريش ودعا الشعب المصرى بجميع طوائفه لمساندة قواته المسلحة فى حربها الضروس ضد الارهاب وعناصره، مؤكدا دعمه الخطوات والقرارات التى اتخذها السيد الرئيس عبدالفتاح السيسى بتشكيل قيادة موحدة من القوات المسلحة لشرق القناة بقيادة الفريق أسامة عسكر بالاضافة الى تخصيص موازنة تقدر بـ10 مليارات جنيه من أجل تنمية سيناء والحرب على الارهاب وتطهير سيناء بالكامل من كل عناصر الارهاب الاسود واتخاذ الاجراءات اللازمة لتحقيق خطوات أسرع فى تحقيق العدالة الاجتماعية.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

20 خطيئة لمرسى العياط
آلام الإنسانية
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
مصر تحارب الشائعات
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5

Facebook twitter rss