صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

14 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

المنوفية هتفت: يسقط يسقط حكم المرشد

20 يوليو 2012

كتب : مروة فاضل




شهدت مدينة شبين الكوم مساء أمس الأول اشتباكات ومناوشات بين شباب الإخوان وعدد من الائتلافات والحركات الشبابية المعارضة لإقامة «المؤتمر القومي الأول للوحدة الوطنية» بحضور النائب محمد أبوحامد بهدف منع سيطرة الإخوان علي الحكم  وصلت لحد التشابك بالأيدي وإلقاء الاحذية من الجانبين علي المحتجين وسط تواجد أمني كثيف من قوات الشرطة والأمن المركزي بالمنوفية.

بدأت الأحداث عندما علم شباب الإخوان وعدد الائتلافات الثورية  بحضور محمد أبو حامد ومصطفي بكري وتوفيق عكاشة مؤتمراً بقاعة قرية موفي مون السياحية بمدينة شبين الكوم فتجمهر العشرات أمام مقر المؤتمر وانقسم الحضور إلي جانبين مؤيدين ومعارضين.

ورفع كل منها الاحذية مرددين هتافات ومتهمين إياهم بالعمالة والخيانة  فردد شباب الثورة «يسقط يسقط حكم العسكر توفيق عكاشة باطل، علي جثتنا علي جثتنا عكاشة وحامد يدخلوا بيوتنا، من المنوفية للتحرير يسقط يسقط المشير، البلطجية فين الثوار أهم».

فيما ردد الجانب الاخر هتافات منها « يسقط يسقط حكم المرشد _ مرسي دا رئيس مسجون_ الجيش والشعب إيد واحدة.

من جانبه أكد هاني البربري منسق المؤتمر أن المؤتمر يهدف إلي خلق تيار جديد يجمع بين مجموعة من الأحزاب والتيارات الوسطية لمواجهة تيار الإسلام السياسي.

ومع زيادة الأعداد من المحتجين حضرت الشرطة من قوات مباحث شبين الكوم برئاسة العميد جمال شكر مفتش الأمن العام والرائد محمد أبوالعزم رئيس مباحث شبين الكوم  كما تم استدعاء قوات من الأمن المركزي  وعمل كردونات أمنية وحواجز بين المحتجين والوقوف حائل بين اشتباكات متوقعة بين المتظاهرين.

واستطاع النائب محمد أبوحامد الحضور وسط تواجد أمني كثيف وبالفعل عقد المؤتمر لفترة لا تتعدي 15 دقيقة وسط هتافات مناهضة لجماعة الإخوان المسلمين والدكتور محمد مرسي رئيس الجمهورية  وطلب إدارة  القرية إنهاء المؤتمر بسبب تكسير محتويات القرية من قبل المحتجين في الخارج.

وهاجم محمد أبوحامد  حزب الحرية والعدالة والدكتور محمد مرسي  قائلا «إن جماعة الاخوان المسلمين قائمة علي باطل وسيطروا علي البلاد كما فعل الحزب الوطني من قبل ولكن جماعة الاخوان أسوأ من الوطني وتشبيههم بالوطني يعتبر إهانة للحزب الوطني» مؤكدا أنهم مثل الاحتلال الانجليزي يجب مقاومته.

وأضاف أبوحامد أن الجماعة الإسلامية تسعي إلي تقسيم مصر أنهم عملاء للأمريكان حيث تقدم نواب الكونجرس باستجواب الي الرئيس الامريكي أوباما «لماذا تم دعم الاخوان 50 مليون دولار في الفترة الماضية».

وأشار إلي أن الإخوان هم من زوروا الانتخابات الماضية وهم البلطجية الحقيقيون ويفعلون ذلك ويتجارون باسم الدين.

وأشار إلي أنه سيذهب إلي كل محافظة حتي يوعي الناس بمن هم الإخوان المتاسلمون ومهما دفعوا الأموال لن يخضع لهم المصريون.

وهتف مؤيدوه داخل المؤتمر «يسقط يسقط حكم المرشد، لا دستور ولا شرعية ابن سنية فاكرها تكية، عيني يا بلدي عيني عليكي الاخوان بتقطع فيكي، عبد الناصر قالها زمان الاخوان ما لهمش أمان».

وبعد انتهاء المؤتمر قامت قوات الأمن بإطفاء الأنوار عن القاعة  وإخراج الحضور فردا فردا بعد زيادة عدد المحتجين في الخارج وتمكنت قوات الأمن المركزي بالمنوفية من إخراج النائب محمد أبوحامد عضو مجلس الشعب بأعجوبة من المؤتمر بعد احتجازه لأكثر من ساعة وإلقاء الحجارة وتكسير الزجاج الأمامي للقرية.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الدولة تنجح فى «المعادلة الصعبة»
«روز اليوسف» داخل شركة أبوزعبل للصناعات الهندسية.. الإنتاج الحربى شارك فى تنمية حقل ظهر للبترول وتطوير قناة السويس
ماجدة الرومى: جيش مصر خط الدفاع الأول عن الكرامة العربية
الانتهاء من «شارع مصر» بالمنيا لتوفير فرص عمل للشباب
مباحث الأموال العامة تداهم شركة «تسفير» العمالة للخارج بالنزهة
كاريكاتير أحمد دياب
جنون الأسعار يضرب أراضى العقارات بالمنصورة

Facebook twitter rss