صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

قطع الطرق فى المحافظات لانقطاع الكهرباء ومياه الشرب والرى

20 يوليو 2012

المحافظات : جمالات الدمنهوري

كتب : حسن الكومي

المحافظات : حسين فتحي

المحافظات : علا الحينى

المحافظات : محمد مبروك

المحافظات : مروة فاضل

المحافظات : مصطفى عرفة

المحافظات : نشوى أحمد




 
 
أتسعت دائرة المظاهرات الفئوية لتشمل المحتجين على أنقطاع الكهرباء ومياه الشرب حيث قطع أهالى مدينة بنى سويف الجديدة وقرى شرق النيل الطريق الصحراوى الشرقى «بنى سويف – حلوان » بسبب فصل الكهرباء لمدة 8 ساعات متصلة مما جعل الاهالى يخرجون للشوارع هربا من جحيم المنازل.  
 
وقام أهالى قرى عطف افوة بالواسطى والشيخ على بناصر وبنى احمد بببا و عزبة حنا بالفشن بإغلاق الطريق الزراعى (القاهرة – اسيوط).
 
 
وفى كفر الشيخ قطع المئات من أهالى قرية أبوزيادة مركز دسوق وتوابعها   طريق « كفر الشيخ – دسوق» المطل على القرية ومنعوا السيارات من المرور على الجانبين مما أدى لتكدسها.
 
 
 وأصيب الطريق بشلل مرورى وارتباك بين السائقين الذين اضطروا للعودة والبحث بين الحقول والزراعات عن طرق بديلة مما اثار سخط وغضب المواطنين.
 
قال محمود محمد على من أهالى القرية أنهم اضطروا لذلك بسبب الانقطاع الدائم لمياه الشرب بالقرية وتوابعها منذ أكثر من عشرة أيام بالإضافة الانقطاع الدائم للتيار الكهربائى.
 
 
وأضاف محسن محمد على «فلاح» ان التيار الكهربائى دائم الانقطاع بالقرية وتوابعها مما أثر على حياتهم وتلف المأكولات بالثلاجات بالإضافة لشعورهم بالحر الشديد، ولم يكتف المسئولون بقطع التيار الكهربائى بل زادوا الطين بلة بقطع مياه الشرب فأصبح الاهالى بلا مياه شرب ولا كهرباء فماذا نفعل؟
 
وأكد أحمد محمد جاد أن المتظاهرين لن يسمحوا بمرور السيارات إلا بعودة الكهرباء ومياه الشرب وتعهد المسئولون بعدم قطعهما مرة أخرى.
 
 
 أما فى الأقصر فنظم نحو 250 موظفا بقطاعى النظافة وأمن المدارس بمحافظة الأقصر ظهر امس مظاهرة حاشدة وقاموا بمحاصرة ديوان عام المحافظة مطالبين بالتثبيت فى وظائفهم حسب وعود المسئولين السابقة.
 
كما قام المتظاهرون بإغلاق جميع مداخل ومخارج المبنى أثناء تواجد الموظفين بداخله ومنعوا الدخول والخروج ولم يكتفوا بذلك فقاموا بفصل التيار الكهربائى عن المبنى بالكامل مما تسبب فى توقف أجهزة التكييف والكمبيوتر ومحاصرة العشرات من السيدات العاملات داخل المبنى.
 
وفى البحيرة تسبب انقطاع التيار الكهربائى لليوم الثالث مساء الأول أمس فى قيام نحو ألفين من أهالى مراكز كوم حمادة والدلنجات وأبوالمطامير بدائرة محافظة البحيرة بقطع الطرق الرئيسية داخل المدن وتعطلت حركة مرور السيارات، وقاموا بالقاء الطوب والحجارة على إحدى محطات الكهرباء احتجاجا على انقطاع التيار الكهربائى.
 
وقام بعض البلطجية والمسجلين فى إيتاى البارود بإستغلال انقطاع التيار الكهربائى فى تصفية الحسابات حيث نشبت مشاجرة بالعصى واطلاق بعض الأعيرة النارية بين الباعة الجائلين والبلطجية والمسجلين على كوبرى ايتاى البارود كما قام بعض الشباب بإطلاق الصواريخ النارية بكثرة مما تسبب فى ترويع وفزع الاهالى.
 
وفى مدينة كوم حمادة قام الاهالى بالاتصال مئات المرات بشرطة النجدة والخط الساخن لشركة كهرباء البحيرة للاستفسار عن اسباب انقطاع التيار الكهربائى المستمر عدة مرات خلال هذا الاسبوع مما تسبب فى توقف حركتى البيع والشراء لاحتياجات شهر رمضان الكريم .
 
 
وفى مركز أبو المطامير قطع الاهالى الطريق الصحراوى عند الكيلو 71 ومحاصرة محطة توزيع الكهرباء وقذف العاملون فيها بالطوب والحجارة بسبب الانقطاع المستمر للتيار الكهربائى.
 
 
 كما قطع عدد من الأهالى بقرية المسين الطريق المؤدى إلى مدينة الدلنجات، بسبب قيام موظفى شركة الكهرباء بقطع التيار الكهربائى عدة مرات بزعم تخفيف الأحمال على الرغم من شدة حرارة الجو التى تشهدها البلاد هذه الايام   من ناحية أخرى قام 150عاملا بالشركة التركية للصناعات النسيجية « تيتكو كفر الدوار» بتنظيم وقفة احتجاجية منذأمس امام السفارة التركية بالقاهرة اعتراضا على رفض صاحب الشركة صرف المستحقات الالية لعدد1500 من العاملين بالشركة وطردهم من الشركة.
 
 وهدد العاملون بالشركة انه فى حالة عدم استجابة المسئولين لهم سوف ينقلون وقفتهم الى امام ماسبيرو وقصر الرئاسة وتحويلها الى اعتصام حتى يتم صرف مستحقاتهم المالية
 وفى الغربية رفض عمال شركة غزل المحلة البالغ عددهم نحو 23 ألف عامل وعاملة والمضربون عن العمل والمعتصمون بالشركة منذ يوم الأحد الماضى صرف أرباح الـ45 يوما مؤخرا ورفضهم للمنشور الخاص بذلك من قبل الإدارة متمسكين بتنفيذ مطالبهم كاملة مهددين بالتصعيد فى حالة استمرار تجاهل مطالبهم وقطع السكة الحديد وتنظيم مليونية تحت شعار « حق الشهيد» اليوم الجمعة.
 
 وكان العمال الذين دخلوا فى إضرابهم يوم الأحد الماضى أعلنوا مؤخرا عن تصعيد إضرابهم بنصب الخيام للمبيت داخل مقر الشركة وذلك احتجاجا على عدم تنفيذ مطالبهم وفشل المفاوضات مع المسئولين بالمحافظة وأعطى العمال مهلة يوم واحد فقط للدكتور محمد مرسى لتحقيق وعوده باسترداد جميع عمال مصر حقوقهم وألا يضيع حق مظلوم فى ظل ولايته للإدارة مهام الدولة.
 
 
وهدد العمال المضربون بتصعيد الاعتصام للإضراب عن الطعام وقطع شريط السكك الحديدية خط (طنطا – المنصورة ) والمطالبة بإقالة جميع قيادات المحافظة إذا لم ينفذ رئيس الجمهورية وعوده.
 
 إلى ذلك واصل عمال شركة الدلتا للغزل والنسيج إضرابهم عن العمل والإعتصام المفتوح داخل مقر الشركة بشارع الجلاء بمدينة طنطا أمس تضامنا مع زملائهم العمال المضربين بغزل المحلة.
 
 
 أما فى الفيوم فتطورت أمس أحداث الاضرابات بكليات الجامعة بعد أن أغلق العاملون الاداريون ابواب الجامعة بالضبة و المفتاح ورفضوا دخول اعضاء هيئة التدريس بمن فيهم الدكتور عبد الحميد عبد التواب رئيس الجامعة و نوابه الثلاث.
 
كما قام العاملون بكلية الزراعة بالاعتداء على الدكتور هانى جبرائيل رئيس قسم الصناعات و تحطيم سيارته اثناء محاولته الدخول لمتابعة 500 كيلو عرق سوس كان القسم قد أعدها لبيعها فى منفذ الصناعات الغذائيه بالكلية مما أدى الى تلفها .
 
 
وحاصر الاداريون مدخل مستشفى الجامعة ومنعوا المرضى من دخول المستشفى الجامعى.
 
 
وفشلت محاولات عمداء الكليات استقطاب بعض العاملين للإعلان نتيجة الشهادات النهائية قبل استطلاع رؤية هلال شهر رمضان .
 
كما فشل طلاب التعليم المفتوح فى أداء امتحاناتهم لليوم الثانى على التوالى و قد رفض الطلاب اداء الامتحانات فى شهر رمضان و طالبوا بتأجيلها الى ما بعد عيد الفطر المبارك.
واعترض اداريو جامعة الفيوم على اهانات بعض اعضاء هيئة التدريس لهم و التى وصفوهم فيها بالجرزان « حسب وصف دكتور بكلية الاداب» .
 
 
وفى المنوفية قام عشرات السائقين من سائقى خط « تلا- شبين الكوم» وخط «طنطا – شبين الكوم» بقطع طريق شبين الكوم – تلا – طنطا» من امام قرية الكوم الأخضر احتجاجا على ما وصفوه «بقطع أرزاقهم»، حيث أكد السائقون أن أهالى قرية زنارة قاموا بقطع طريق تلا – طنطا من امام القرية وأشعلوا فيه الكاوتشوك بسبب نقص مياه الرى لديهم.
 
وأضاف السائقون أنهم لا دخل لهم بهذه المشكلة ومع ذلك تم قطع أرزاقهم ولم يتمكنوا من العمل لمدة 3 أيام مما اضطرهم للقيام بقطع الطريق حتى يتدخل المسئولون لحل أزمتهم.
 
فى الوقت نفسه تجمهر عشرات الفلاحين من أهالى قرية زنارة التابعة لمركز تلا بالمنوفية وقاموا بإشعال إطارات الكاوتشوك فى منتصف طريق « شبين الكوم – طنطا » من أمام القرية وقطعوا الطريق ومنعوا السيارات من المرور احتجاجًا على انقطاع مياه الرى عن أراضيهم لمدة تزيد على الـ60 يوماً مما تسبب فى تلف محصول الذرة وتهديد أكثر من 20 فداناً بالبوار.
 
كما تسبب انقطاع مياه الرى عن اراضى قرية الحواصلية التابعة لمركز المنيا فى تظيم اهالى القرية وقفة احتجاجية على طريق الصعيد الزراعى القاهره أسوان الامر الذى جعل سائقى السيارات يقومون بتغيير مسار خطوط السير إلى الطرق الجانبية والفرعية و لكن بدون إصابات.






الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5
مصر تحارب الشائعات
20 خطيئة لمرسى العياط
خطة وزارة قطاع الأعمال لإحياء شركات الغزل والنسيج
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
«كلنا واحد» فى الواحات لمساعدة المواطنين.. والأهالى: تحيا مصر

Facebook twitter rss