صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 يناير 2019

أبواب الموقع

 

فضائيات

استياء الجالية المصرية بهولندا من إباحية سما المصرى.. ورئيس الجالية: «التزمى حدودك»

23 يناير 2015



كتبت - دنيا نصر


وقعت مشادة حادة بين الراقصة الاستعراضية، سما المصري، و سحر رمزى، بسبب رقص الأولى بعباءة خفيفة فى الشارع الهولندى، وأمام كافيهات يشرب فيها المخدرات، بحسب ما صرحت فيه الأخيرة.
وقالت سحر رمزى إن المشاهد التى ظهرت بها سما المصرى فى هولندا تسيئ للمرأة المصرية فكيف تستخدم ألفاظًا سيئة وتثير الفتنة بين المصريين.
فيما ردّت سما المصرى عليها قائلة: «حضرتك بتتكلمى بمناسبة إيه، وصفتك إيه فى هولندا، ومسمعتش صوتك أيام الإخوان»، وعلّقت عليها «رمزي»، قائلة: «أنا ناشطة ومقيمة فى هولندا وأدافع عن حقوق المرأة».
وتابعت: «أنتى مالك أنى أتعريت فى هولندا، وأنتى شايفها شفافة ومقطوعة ملكيش دعوة، وأنا حاربت الإخوان بالرقص والغناء، وأنت كلامك بيعمل فتنة طائفية»، مشيرة إلى أن «منظمة قبطية رأت أنى كافحت الإخوان لذلك أرسلت لى لكى تكرمني».
وعلّقت «رمزي» على كلام «المصري»، قائلة: «أولًا الهيئة التى عزمتك، وبعدها خرجت الكنيسة تشجب وجوديك، وكل المنظمات المسيحية والمسلمة أدانت وجودك، لاساءتك للدين، وللمصريين فى هولندا»، مضيفة: «ولو عايزة تترشحى فى الانتخابات أعلنى فى مصر، ومتجيش عندنا وتسيئ لنا فى أوروبا، واللى عملتيه فى الشارع الهولندى من رقص كان إباحية».
فيما انفعلت «المصري» عليها قائلة: «متتكلميش بلسان حد، ولو متغاظة منى أعملى حزب زيى، وأنا لم أمارس الإباحية، والجلباب الذى استخدمته فى هولندا هو جلباب مصرى وليس شفافًا، وفكرة ترشحى للانتخابات جاتلى بالصدفة، بعدما طالبتنى الجالية هناك».
ومن جانبها عبرت الجالية المصرية بهولندا عن استيائها الشديد من تصريحات الراقصة سما المصرى لاعلانها حزبًا جديدًا يدعو إلى الزواج العرفى وزواج القاصرات يسمى حزب «الحريات»، بجانب عرضها لفيديو وهى ترقص بشوارع هولندا مرتدية جلباب شفاف يكشف جسدها، وذلك للدعاية عن حزبها، وادعائها بأن المصريين يؤيدون حزب الحريات وهذا لم يحدث إطلاقًا، واشاعتها ان الأقباط يؤيدون فكرة انشاء حزب الحريات ونفيها للحزب بأنه تابع للاخوان.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«صباح ومسا» جولته القادمة بمهرجان أفينون
شراكة استراتيجية بين مصر وجنوب السودان
واحة الإبداع.. أراجوز خارج النص
خان الخليلى المكان الذى قتل صاحبه
بسام راضى: مشروعات البنية التحتية التى تحققت بمصر خلال 4 سنوات تعادل عمل 25 سنة
فى مهرجان الهيئة العربية للمسرح.. زخم مسرحى وبث مباشر من مصر للشارقة
حب الجامعة.. يبدأ بـ«نظرة» وينتهى بـ«حضن»

Facebook twitter rss