صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

22 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

أحزاب ونقابات

«النصر الصوفى» يطالب «التضامن» بمراقبة تمويل القوافل الطبية لـ«النور»

22 يناير 2015



كتب - محمود محرم

هاجم المهندس محمد صلاح زايد رئيس حزب النصر الصوفى، حزب النور السلفى متهما إياه بتنظيم قوافل طبية بشرية وبيطرية تجوب الأقصر والشرقية والغربية وبعض المحافظات الأخرى وتقوم تلك القوافل المتخصصة فى العيون والقلب والصدر وغيرها بعلاج المصابين والمرضى وتقدم لهم الأدوية بالمجان  وأيضا تعالج القوافل البيطرية الحيوانات والماشية بالمجان للتأثير على الناخبين.
وأضاف: الدعوة السلفية تعقد ندوات فى بعض المحافظات المختلفة تحت اسم «أخلاقنا» بهدف نشر الحب والسماحة بين أبناء الوطن ومحاربة التطرف والتكفير بالرغم من أن هذا يتناقض مع أفكارهم.
وأوضح زايد أن ما يقوم به حزب النور والدعوة السلفية يحتاج لميزانيات ضخمة، مطالبا وزارة التضامن بالتدخل ومراقبة تلك الحسابات وبيان من أين يحصلون على تلك الأموال الضخمة؟.
وطالب زايد الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر بتوضيح آلية عقد هذه الندوات وهل تتم بعلمه أم بدونه؟ وكيف يتم السماح لهم بذلك مع أنه من المفترض أن يكون الأزهر الجهة الوحيدة المنوط بها عقد الندوات الدينية والفكرية أو على الأقل تكون تحت إشرافه ومراقبته.
وأشار زايد إلى أن شيوخ الدعوة السلفية أمثال الحوينى ويعقوب والمقدم وحسان تبرأوا فى ديسمبر 2013 من حزب النور، بدعوة مشاركته فيما يسمونه بـ«الانقلاب»، وقال الشيخ المقدم فى حينها: إن حزب النور ينتحر سياسيا والدعوة السلفية انحرفت عن مسارها والآن مع اقتراب الانتخابات صرح نفس الشيوخ بأن حزب النور منع محرقة السلفيين وحفظ الدعوة وقال المقدم: إن شباب الدعوة هم حزب النور وأن حزب النور هو الذراع السياسية للدعوة.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

20 خطيئة لمرسى العياط
آلام الإنسانية
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5
مصر تحارب الشائعات

Facebook twitter rss